فلسفة اولي ثانوي - التفكير الناقد والتفكير الإبداعي - شرح مبسط للطلاب الضعاف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

19122014

مُساهمة 

. فلسفة اولي ثانوي - التفكير الناقد والتفكير الإبداعي - شرح مبسط للطلاب الضعاف




أولاً: التفكير الناقد
تعريف التفكير الناقد:
(( قدرة الشخص على التعرف على الافتراضات، واستخلاص النتائج بطريقة منطقية سليمة، وتفسير البيانات، وتقويم الحجج المتعلقة بالمشكلات المختلفة  الشخصية، والحياتية ))
مهارات التفكير الناقد:
1 – مهارة التعرف على الافتراضات:
• تعريفها : "قضية مسلمة نحاول من خلالها الاستدلال علي غيرها ".
• مثال: فعندما يقرر شخص ما بأنه سيتخرج من الجامعة الصيف القادم فإنه يفترض أنه سيعيش حتى الصيف القادم وأنه سينجح في مقرراته الدراسية.
2 – مهارة الاستنتاج:
• تعريفها: "هي نتيجة يستخلصها الشخص من معلومات أو بيانات على اعتبار صدق هذه المعلومات أو البيانات أو الوقائع".
3 – مهارة التفسير:
• تعريفها: "قدرة الفرد على رد الظاهرة إلى أسبابها الحقيقية
4 – مهارة الاستدلال:
• تعريفها: "العملية العقلية التي ننتقل بواسطتها من المعلوم إلى المجهول او من مقدمات الي نتائج"  وتتضمن هذه المهارة الجوانب الآتية:
الاستنباط الاستقراء
القدرة على الانتقال من قضية عامة أو قاعدة عامة إلى حالات خاصة تلزم عنها. القدرة على الانتقال من حالات خاصة أو حالات جزئية إلى قاعدة عامة تشملها.
5 – مهارة تقويم الحجج:
تعريفها: "القدرة على إدراك الجوانب المهمة التي تتصل مباشرة بالقضية أو المشكلة، والحكم على الآراء المتعلقة بها، وتمييز جوانب القوة والضعف فيها".
مكونات التفكير الناقد
1 – القاعدة المعرفية هي ما يعرفه الفرد ويعتقده ، والتي تمكنه من معرفة التناقض أو الاتساق في البراهين والحجج.
2 – الأحداث الخارجية والتي تؤثر علي احساسنا بالتناقض أو الاتساق.
3 – النظرية الشخصية هي وجهة النظر التي يستمدها الفرد من قاعدته المعرفية، والتي تساعدنا علي تفسير الأحداث الخارجية.
4 – الشعور بالتناقض أو عدم الاتساق فمجرد الشعور بذلك ، يمثل دافعاً تترتب عليها بقية خطوات التفكير الناقد.
5 – حل التناقض وفيها يسعى الفرد إلى حل التناقض وتحقيق الاتساق من خلال إتباع خطوات التفكير الناقد .
خطوات التفكير الناقد:
1 – جمع المعلومات والبيانات حول المشكلة أو القضية لتكوين صورة كاملة عنها .
2 – تحليل ونقد الآراء المتصلة بموضوع المشكلة بموضوعية تامة.
3 – البرهنة على صحة الحكم الذي الوصول اليه .
4 – جمع مزيد من المعلومات والبيانات الضرورية.
ثانياً: التفكير الإبداعي
مفهوم التفكير الإبداعي:
التفكير الابداعي : "هو اكتشاف علاقات جديدة ووضعها في صورة مبتكرة".
 وليس من الضروري أن تكون جميع عناصر الشيء المُبدَع جديدة كل الجدة، وإنما قد يكون الإبداع عبارة عن تأليف جديد لأشكال قديمة أو معروفة للجميع من قبل ذلك.
 فالإبداع نشاط عقلي مركب وهادف ورغبة قوية في البحث عن حلول لم تكن معروفة من قبل.
شروط  التفكير الابداعي  . (  متي يكون التفكير ابداعي ) .
1 – أن ينتج افكارة جديدة أو قيمه.
2 – التفكير المغاير، والذي ينقض الأفكار الموجودة مسبقاً.
3 – التفكير الذي يتضمن الواقعية والمثابرة والاستمرارية في العمل والذي يتضمن قدرة عالية لتحقيق أمر ما.
4 – صياغة مشكلة بطريقة جديدة.

سمات المبدعين:
1 – الصبر والمثابرة
2 – حب الاستطلاع.
3 – الرغبة المستمرة في البحث عن الحقيقة.
4 – الاستقلال في التفكير والثقة.
5 – الرغبة الدائمة في التجديد والتطوير.
6 – المطالعات وكتابة البحوث والمقالات.
7 – فهم المشكلات من حوله وإدراك أوجه النقص في المواقف والنظم والأشياء.
8 – المرونة في معالجة المشكلة من زوايا متعددة.
مراحل التفكير الإبداعي:
1 – مرحلة التهيئة والإعداد وفيها يتم تحديد المشكلة، من خلال جمع البيانات والمعلومات بغرض فهم المشكلة.
2 – مرحلة الاحتضان
فترة احتضان المشكلة لفترة من الزمن حيث تتاح الفرصة للتعامل  مع البنية المعرفية في المخ البشرى.
3 – مرحلة الإشراق وهنا تنبثق شرارة الإبداع ، ويمكن أن توصف هذه المرحلة بأنها لحظة ولادة الفكرة أو الحل الإبداعي.
4 – مرحلة التحقق من دقة المنتج، من حيث توافر كافة العناصر الخاصة بالإبداع، كالتحقق من أهميته وقيمته .
مهارات التفكير الإبداعي:
1 – مهارة الأصالة: هي القدرة على إنتاج أفكار جديدة ومبتكرة  وليست منتشرة .
2 – مهارة الطلاقة: يقصد بها القدرة انتاج افكار كثيرة في فترة زمنية قصيرة .
3 – مهارة المرونة: هي القدرة على التفكير في بدائل للمشكلة والشخص المرن هو الذي يغير من اتجاه تفكيره من أجل التكيف مع المواقف الجديدة.
4 – مهارة الحساسية للمشكلات: يقصد بها الوعي بوجود مشكلات في البيئة أو الموقف، ويعنى ذلك أن بعض الأفراد أسرع من غيرهم في ملاحظة المشكلة والتحقق من وجودها .
دور المبدعين في نهضة المجتمع:
• للمبدعين دور كبير في نهضة وتقدم المجتمعات والشعوب بسبب اختراعاتهم واكتشافاتهم في مختلف المجالات.
• ومن أهم هذه الاختراعات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، التكنولوجيا الطبية والعلاجية، تكنولوجيا الطاقة المتجددة، تكنولوجيا الفضاء، تكنولوجيا تدوير النفايات، الهندسة الوراثية ... إلخ.
• ومن أهم العلماء المصريين الذين أسهموا في إثراء هذه الاختراعات والاكتشافات
1- الدكتور أحمد زويل (استخدم كاميرات خاصة فائقة السرعة لملاحظة التفاعلات الكيميائية بسرعة الفيمتو ثانية وهي اقل وحد زمنية في الثانية الواحدة).
2- والدكتور مصطفى السيد (مكتشف علاج السرطان بجزئيات الذهب).
• لذا يجب الاهتمام بالمواهب والمبدعين والأكفاء لا قتلها ووأدها، فترحل، وتستثمر براعتها ومواهبها في غير أوطانها .


عدل سابقا من قبل Mr.Riad في 09/03/15, 11:08 pm عدل 1 مرات

Mr.Riad


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى