شرح اهم المصطلحات في الكيمياء 3 ثانوى 2015

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

23102014

مُساهمة 

. شرح اهم المصطلحات في الكيمياء 3 ثانوى 2015




شرح بعض المصطلحات في الكيمياء
الأيون
جسيم دقيق محمل بشحنة كهربائية ، يتكون نتيجة فقدان الإلكترونات أو اكتسابها ( فعندما تكتسب الذرة الكترونات تشحن الذرات بشحنات كهربائية سالبة ، و إذا ما فقدت الكترونات تشحن الذرات بشحنات كهربائية موجبة ).
الأملاح المعدنية
الأملاح المعدنية مركبات ( جزيئات ) أيونية تتكون من تفاعل الحوامض مع القلويات و مع الفلزات أو من تفاعل الفلزات مع اللافلزات (مثل: أملاح الأمونيوم تستعمل في الأسمدة ).
القلويات (القواعد)
هي مواد تحرر أيونات الهيدروكسيد وهي مواد تعدل الحوامض فهي قواعد ضعيفة تنحل في الماء لتنتج أيونات مؤلفة من الهيدروجين و الأكسجين (OH-) (H+) فتبطل خواص بعضها البعض مؤدية إلى تكوين مادة معتدلة لا حامضية ولا قلوية فهي تحوّل بعض المواد الذهنية الموجودة في الجلد إلى مواد شبه صابونية مما يترك أثر على الجلد ، القلويات القوية بإمكانها أن تحرق الجلد عند مسها إياه فهي تحتوي على الصودا الكاوية ( هيدروكسيد الصوديوم) أمثلة: خميرة الخبز – سوائل تنظيف الصحون – الصابون – مواد التنظيف الصناعي PH يكون أكبر من 7 .
الحوامض
هي مواد تحرر أيونات الهيدروجين في الماء وهي مواد تتفاعل مع القواعد ومع كثير من الفلزات لإنتاج الأملاح المعدنية ، الحوامض القوية تتفاعل بشدة أكبر من الحوامض الضعيفة، PH يكون أصغر من 7 ( بعض الحوامض ضعيفة و غير مضرة و تتكون طبيعيا مثل عصير الليمون و الخل ، و هناك حوامض أخرى قوية و سامة بإمكانها أن تسبب حروقا جلدية خطرة مثل حامض الكبريتيك المستعمل في بطاريات المحركات ).
التحليل الكهربائي
هو عملية تجزئة مركب ( جزيء ) ما إلى أجزائه المختلفة بواسطة التيار الكهربائي ، و يجب أن يكون المركب إما في حالة مذابة أو منحلة في الماء و حاوية على أيونات .
المركب
هو مادة تتكون من عنصرين أو أكثر، تكون الذرات متصلة مع بعضها بروابط كيميائية تجعل من الصعب تجزئة المركب إلى عناصره الأولية، خواص مركب ما يمكن أن تكون مختلفة تماما مع خواص العناصر الأولية في المركب.
الطلي بالكهرباء
طلي سطح مادة ما بطبقة رقيقة من مادة أخرى يسمى الطلي ، تستعمل هذه الطريقة لوقاية المعدن من الصدأ و لتحسين مظهره الخارجي، الجسم المطلوب طليه يشكل القطب السالب و قطعة نقية من الفلز ( المعدن) المستخدم للطلي يشكل القطب الموجب ( فمثلا إذا أردنا طلي الفولاذ بطبقة من القصدير لتشكيل علب القصدير نستخدم القصدير الخالص النقي كقطب موجب للتيار الكهربائي و محلول كبريتيد القصدير كمنحل كهربائي ، فعندما يمر التيار الكهربائي تتحرك أيونات القصدير الموجبة داخل المنحل الكهربائي ( المحلول) و تنجذب إلى القطب السالب أي الفولاذ و بالتالي فأن طبقة رقيقة من القصدير تغطي الفولاذ ).
الكروماتوغرافيا تستعمل لفصل و تحليل الخلائط السائلة أو الغازية أو المواد المنحلة ، حيث تستعمل مادة ماصة تغمر داخل الخليط فينتشر المذاب داخل المادة الماصة مشكلة طبقات متميزة.

المذيب
هو الذي تنحل فيه المواد الأخرى مكون المحلول و الماء هو أعم المذيبات فهو يحل كثير من مختلف أنواع المواد.
التقطير
يستعمل لفصل السوائل عن بعضها أو لفصل الجزء السائل لمحلول ما عن جزئه الصلب ( السوائل المختلفة لها درجة غليان مختلفة ).
النبذ (الطرد المركزي)
هو طريقة ميكانيكية لفصل المواد الصلبة عن السائلة في المزيج المعلق ، و تتم بوضع المزيج داخل أنابيب خاصة تدور بسرعة كبيرة داخل آلة تسمى بالنابذة مما يؤدي إلى ترسب الأجزاء الصلبة في أسفل كل أنبوبة و بعد ذلك نقوم بسكب السائل و يبقى الجسم الصلب في الأسفل.
التصفية (الترشيح)
تستعمل لفصل القسم الصلب عن القسم السائل للمزيج المعلق مثل لفصل الكبريت عن محلول كبريتات النحاس نستعمل ورق التصفية ( الترشيح).
البلور
نوع من المواد الصلبة التي تحتفظ بشكلها دائما و هي تشكل أشكال منتظمة و متميزة لأن الذرات التي في داخلها تتصل مع بعضها وفق نماذج معينة تسمى بالشبكيات و هي تتكون عند تبريد المعادن المنصهرة و تصلبها ثانية أو عند تبخير المحاليل التي تحتوي على مواد معدنية و يمكن صنعها في المختر.
التبخر
هو عملية فصل الجزء السائل من المحلول الماء عن الجزء الصلب عن المادة بالحرارة فإذا كان المحلول مشبع فالمادة الصلبة التي تبقى في الخلف تعرف بالبلورات و هذه العملية تسمى بالتبلور ( مثل تسخين محلول كبريتات النحاس يتبخر الماء تاركا خلفه بلورات كبريتات النحاس ).
الخليط
و هو يتكون من مادتين أو أكثر ففيه تتوزع أجزاء كل مادة بين الجسيمات الصغيرة للمواد الأخرى.
المستحلب
ينتج عندما تكون المواد المكونة للمادة الغروية سائلة و لمنع السوائل من الانفصال تضاف مادة أخرى إلى المستحلب و تسمى بالعامل المستحلب فمثلا المايونيز مستحلب من الزيت و الخل و لكي يمتزجان نستعمل صفار البيض كعامل مستحلب.
المواد الغروية
ففيها تنتشر أجزاء مادة داخل مادة أخرى و الأجزاء المنتشرة هي أكبر حجما من أجزاء المحلول و أصغر من أجزاء المزيج المعلق مثل: (الحليب "صلب في سائل") (الضباب "سائل في غاز") (الرغوة "غاز في سائل")
المزيج المعلق
تكون فيه جزيئات إحدى المواد ( عادة صلبة ) معلقة في مادة أخرى عادة ( عادة سائلة ) مثل الماء + الطباشير.  
المحاليل
يتكون المحلول عندما تنحل مادة ما ( عادة صلبة ) و تسمى المذاب في مادة أخرى ( عادة سائلة ) تسمى المذيب حيث يتجزأ المذاب إلى أجزاء صغيرة جدا و تتوزع داخل المذيب بحيث لا نستطيع رؤيتها و تكون شفافة دائما فإذا كان الخليط عكر فهذا يعني أن المزيج معلق حيت تكون الأجزاء الصلبة منشرة داخل السائل و تكون أكبر من الأجزاء الصلبة للمحلول و يمكن أن تترسب عكس المحلول الذي لا تترسب مكوناته.
المواد الخام
إن الصخور أو المواد المعدنية المتشكلة طبيعيا و التي تحوي على المعادن الخام ويتم العنصر من فلزه الخام يعتمد على نوع الفلز الخام حيث يحطم الفلز الخام و يخلط بمواد منقية ثم يسخن إلى درجة عالية.
تفاعلات الأكسدة و الإرجاع
إن الأكسدة و الإرجاع يحدث عموما في نفس التفاعل و هي مفيدة في الصناعة ( معدن الحديد يستخرج من الحديد الخام و ذلك بوضعه مع أول أكسيد الكربون داخل الفرن العالي حيث يفقد الحديد الخام الأكسجين ليشكل الحديد و ثاني أكسيد الكربون )
الإرجاع
هو عكس الأكسدة يمكن أن تحصل بثلاث طرق:
1- إضافة الهيدروجين 2- نزع الأكسجين من المادة 3- عندما تكتسب المادة الالكترونات.

الأكسدة
هي عملية يمكن أن تحصل بثلاث طرق:
1- إضافة الأكسجين 2- نزع الهيدروجين من المادة 3- عندما تفقد المادة الالكترونات.
المعادلة الكيميائية
هي طريقة لوصف التفاعل الكيميائي ففيها تستخدم رموز و أرقام لتبيين أسماء و نسب المواد المختلفة المشاركة في التفاعل ، المتفاعلات تكون في الطرف الأيسر من المعادلة و النواتج في الطرف الأيمن ( المادة لا تنفذ و لا تستحدث خلال التفاعل بل يتم تغيير الذرات " كيفية ترابطها من جديد " و هذا يعني أن المعادلة يجب أن تكون متوازنة.
سرعة التفاعلات
هي مقياس لمعرفة الزمن الذي يستغرقه كل تفاعل ( بعض التفاعلات تحدث في فترة ثواني و البعض الآخر تستغرق ألاف السنين مثل النصب التذكارية ) هناك عدت طرق لزيادة سرعة التفاعل و هي:
1- زيادة تركيز المواد المتفاعلة مما يؤدي إلى زيادة عدد الأجزاء و زيادة فرص تصادمها.
2- زيادة الضغط داخل وعاء التفاعل بحيث تنسحق الأجزاء و تتصادم مع بعضها بصورة أكثر.
3- زيادة درجة حرارة التفاعل مما يولد طاقة أكبر في الأجزاء مما يؤدي إلى زيادة حركتها و تصادمها.
4- زيادة مستوى تماس المواد المتفاعلة بتكسيرها فيزيائيا.
5- استخدام العوامل المساعدة و هي مواد تغير من سرعة التفاعل و لا تتغير كيميائيا في نهاية التفاعل وتكون غالبا من الفلزات وتكون على شكل كريات وهي تزيد من سرعة التفاعل أو تنقص من سرعته.
التفاعلات الكيميائية
يحدث التفاعل الكيميائي عندما تتحول المواد إلى مواد جديدة حيت تتفكك الروابط بين الذرات و الجزيئات و تتشكل ثانية بطرق أخرى مختلفة و ذلك بوجود طاقة و عادة ما تكون طاقة حرارية ، و تكون المواد الناتجة لها خواص مختلفة عن خواص المواد الأصلية و لكي يحدث التفاعل يجب أن تكون المواد المتفاعلة في تماس مع بعضها البعض وكلما زاد الاتصال فيما بينها زادت سرعة التفاعل .
الذرة
هي قوالب البناء لكل شيء على سطح الأرض و هي أصغر جزء من عنصر ما يمكنه الاشتراك في التفاعلات الكيميائية وهي تتألف نواة مركزية ( تتكون من جسيمات أصغر تسمى البروتونات و التي تحوي شحنات كهربائية موجبة و النيوترونات التي ليست مشحونة) وتدور حول النواة في مدارات متعددة وهمية الالكترونات التي تحمل شحنات سالبة ( رأس الدبوس يحوي ما يقارب 60 بليون من الذرات ) (.  
الجزيء
الجزيء مجموعة ذرات ترتبط مع بعضها بروابط كيميائية و هي تراكيب ثابتة تعطي للمادة خصائصها.
الحرارة
هي طاقة تنتقل من مكان إلى آخر بسبب اختلاف درجة الحرارة ( فعندما نسخن مادة تكتسب ذراتها طاقة مما يجعلها تتحرك بسرعة أكبر ).
المادة
هي كل شيء يشغل حيز من الفراغ ، كل شيء في الكون هو شكل من أشكال المادة بما فيها أنفسنا وهي تتكون من ذرات مرتبطة مع بعضها البعض مشكلة أنواع مختلفة من المادة ، يمكن للمادة أن توجد في حالات مختلفة وتعتمد هيئتها على درجة الحرارة و الضغط (إن طاقة الذرات أو الجزيئات التي تكوّن المادة و القوى الموجودة بينها هي التي تحدد صفاتها في درجات الحرارة المختلفة).
الالكترونات
هي جسيمات صغيرة جدا تحمل شحنات كهربائية سالبة و هي تتحرك حول النواة في مدارات مكونة من سلسلة من الطبقات تسمى الأغلفة و هي على مسافات مختلفة من النواة.
التجمد
هو تحول حالة المادة من الحالة السائلة إلى الحالة الصلبة ( حينما يتجمد السائل يفقد طاقة حرارية لأن الذرات تحتاج إلى طاقة أقل عندما تتخذ الشكل الصلب، عندما يتجمد الماء فانه يتمدد و يمكن لدرجة تجمد الماء أن تتغير عند إضافة مواد أخرى إليه كالملح، عندما تنخفض درجة الحرارة فان الذرات المكونة للسائل تعيد تنظيم نفسها و تكون الشكل الصلب ).  
التكاثف
هو تحول حالة المادة الغازية إلى حالة سائلة ( عندما تنخفض درجة حرارة السائل إلى مستوى معين تفقد جزيئات الغاز طاقتها و تنتج سائلا ).
الانصهار
هو تحول حالة المادة الصلبة إلى حالة سائلة ( الذرات التي تكون الجسم الصلب تنشط عندما ترتفع درجة الحرارة ، فهي تختزن الطاقة و تبرز بشدة على تركيبة السائل المتراصة ).
الضغط الجوي
هو الضغط الناتج عن الغلاف الجوي بسبب انجذابه إلى الأرض بواسطة الجاذبية ، يتباين الضغط الجوي مع الارتفاع فوق مستوى الأرض ( يكون الضغط على قمة الجبل أقل مما عليه فوق سطح الأرض أو الوادي ) (الهواء البارد هو أكثر كثافة من الهواء الحار ، فهو ينخفض مكونا مساحات من الضغط العالي بينما يرتفع الهواء الساخن تاركا خلفه مساحات من الضغط المنخفض . عندما يرتفع الهواء الحار إلى الأعلى و يبرد فان بخار الماء المتواجد فيه يتكاثف ليشكل غيوم و يسبب الأمطار أحيانا).
التبخر
يستهلك جزء قليل من السائل فقط و يحدث في درجات حرارة هي دون درجة غليان السائل، إنه يحدث عندما تنطلق أكثر الجزيئات الفعالة على سطح السائل إلى الهواء.
الغليان
يحدث الغليان تحت ضغط جوي اعتيادي و درجات حرارة محددة ، بواسطتها تتحول السوائل إلى غازات حيث تكتسب جزيئات السائل طاقة حرارية كافية لتفلت و تكوّن الغاز، تتكون فقاعات كبيرة في السائل و يحصل الغليان عندما يكون الضغط داخل الفقاعات مساويا إلى الضغط الجوي.
التكرير
هو تحول حالة الجسم الغازي مباشرة إلى الحالة الصلبة مثل ثاني أكسيد الكربون حينما يبرد يكوّن جليدا جافا صلبا بصورة مباشرة.
التسامي
هو تحول حالة الجسم الصلب مباشرة إلى غاز.
العنصر
مادة تحتوي فقط نوع واحد من الذرات و لا يمكن تجزئته إلى أبسط منه بوسائل كيميائية ( غاز الهيدروجين عنصر أما الماء ليس عنصر)
الحجم
هو الحيز الذي تشغله المادة و يمكن أن يتغير بكبس المادة أو بتمديدها.
النيترون
النيترون هو جسيم ذري لا يحمل شحنة كهربائية و يكون موجود في نواة الذرة.
التوتر السطحي
هو التوتر الذي يجعل سطح السوائل تعمل على شكل يشبه نوع من الجلد و يتولد بواسطة القوى التي تعمل بين جزيئات السائل عندما تتماسك مع بعضها البعض ، تحت السطح تطوّق جزيئات السائل من جميع الجوانب بجزيئات أخرى ، لذا فان القوى تتوازن حينها ، فهي تطوّق بثلاث جوانب فقط على السطح . حالة اللاتوازن هذه تسحب جزيئات السطح إلى الداخل مكوّنة طبقة سطحية ( إن قطرات الماء و الفقاعات تكون مستديرة بسبب التوتر السطحي حيث جزيئات السطح تسحب إلى الداخل لتشكل شكلا دائريا أو كرويا ).
الحركة التشتتية
هي نوع من الحركة العشوائية لجسيمات الدخان أو جسيمات صغيرة أخرى مثل الغبار، و تنتقل الجسيمات بشكل متوالي و يسبب اصطدامها مع الجسيمات الأخرى التي تؤدي إلى حركتها أيضا مثل الانتشار السريع لروائح الطبخ في كل اتجاهات الغرفة.
الحركة الانتشارية
هي حالة تداخل تدريجي بين نوعين أو أكثر من السوائل أو الغازات بسبب الحركة العشوائية لها. فالهيدروجين مثلا ذو الكثافة القليلة من الجزيئات له حالة انتشار اكبر من غاز ثاني أكسيد الكربون ذي الكثافة الجزيئية العالية و لهذا السبب فان سرعة انتشار الهيدروجين هي أكثر من ثاني أكسيد الكربون.
الناقلية (التوصيلية)
و هي قابلية المادة في السماح لمرور التيار الكهربائي خلالها ، إن أفضل الموصلات هي المعادن و ذلك لأنها تحتوي على نسبة عالية من الإلكترونات حرة الحركة التي تقوم بنقل التيار الكهربائي خلال المادة ( المواد التي ليس فيها الالكترونات الحرة تدعى بالمواد العازلة ).
الصفر الطلق
(409 درجة فهرنهايتية أو 273 °م ) هي أقل درجة حرارية ممكنة فيها تفقد المادة جميع خواصها و ذلك بسبب توقف حركة الجزيئات و الذرات عندها ( لا يكون للغاز أي ضغط ).
درجة الحرارة
هي مقياس لحرارة أو برودة أي جسم حيث تبين لنا كم هو مقدار الطاقة التي تمتلكها الذرات فهي تشير إلى السرعة التي تتحرك فيها ذرات المادة ( عندما تسلط الحرارة على المادة تزداد سرعة ذراتها و ترتفع بذلك درجة حرارتها ) تقاس درجة الحرارة بالدرجات المؤوية أو الدرجات الفهرنهايتية و الجهاز هو المحرار ( الترمومتر ).

الفراغ
هو الحيز الذي لا يحتوي على المادة إطلاقا، و لكن يستحيل إحداث فراغ حقيقي – إن سحب الهواء خارج
الوعاء يمكن أن يعطي تقريبا فراغ تام لكنه سيبقى دائما بعض الجزيئات الهواء في الداخل- الفضاء المفتوح بين النجوم هو أقرب شيء نعرفه عن الفراغ الحقيقي.
الكتلة
هي كمية المادة التي يحتويها الجسم.
التيار الكهربائي
هو جريان الالكترونات خلال مادة ناقلة للكهرباء.
درجة الغليان
هي درجة الحرارة التي عندها يتحول السائل إلى غاز أو بخار و هي تختلف باختلاف الضغط الجوي ، يحدث الغليان عندما تنفصل الجزيئات المكونة للسائل عند اكتسابها طاقة كافية ( تحت الضغط الجوي الطبيعي تكون لكل عنصر درجة غليان ثابتة)
البلازما
البلازما تنشأ عندما يشحن الغاز بتيار كهربائي عالي الذي يؤدي إلى شطر ذرات الغاز مما يجعلها قابلة للتوصيل الكهربائي بشكل جيد ( البلازما تتكون بشكل مستمر في الشمس و النجوم و لا تتكون بشكل طبيعي في الأرض و يمكن تصنيف ذلك ضمن الحالة الرابعة للمادة ).
البخار
البخار ينشأ نتيجة تحول جزء من السائل إلى الحالة الغازية ( بعض الذرات و الجزيئات الموجودة في سطح السائل تنطلق إلى الهواء و تتحرك بشكل بخار ويحدث ذلك عندما يبلغ السائل درجة الغليان).
قانون بويل
ضغط الغاز – عندما يكون في درجة حرارة ثابتة - يزداد عندما ينقص الحجم و ينقص عندما يزداد الحجم ( تناسب عكسي)
الغازات
تتكون من الذرات و الذرات تشكل الجزيئات التي تتحرك بطلاقة ة تدور بسرعة عالية و تملأ مساحات واسعة ، و جزيئات الغاز النشطة تصطدم مع بعضها البعض و مع جدران أوعيتها أثناء حركتها .
قانون الضغط
عندما نسخن الغاز فان حرارته ترتفع مما يزود جزيئات الغاز بطاقة إضافية التي تجعلها تضغط بقوة على المحيط مما يزيد الضغط داخل الحجم المعين من الفراغ ( درجة الحرارة تتناسب طرديا مع الضغط ).
قانون شارل
حجم الغاز الثابت يتناسب طرديا مع درجة الحرارة ( عندما يكون الضغط ثابت).
ضغط الغاز
قوة جزيئات الغاز المسلطة على مساحة معينّة.
استعمال النظائر
يمكن الاستفادة منها في دراسة جريان السوائل في مختلف مواقع المشاريع الكيميائية، و حركة المواد الخافية مثل جريان الدم في جسم مريض في المستشفى حيث يتم تزرق جرعة قليلة من نظر المادة المشعة في مسير الدم للمريض ثم تتبع و يضبط مسارها عن طريق التقاط ذبذبة الإشعاعات الصادرة بواسطة كاشف خاص ثم تعطى هذه المعلومات إلى جهاز الكمبيوتر.( يمكن قياس معدل استهلاك المكائن باستخدام النظائر المشعة أيضا حيث يتم إضافة مقادير قليلة من هذه النظائر إلى بعض أجزاء الماكنة مثل المكبس ثم حساب معدل استهلاك الماكنة بعد قياس مقدار الإشعاعات الصادرة عن الزيت المستخدم في تزريق هذه الأجزاء ).
النظائر
هي الأنواع المختلفة من نفس العنصر و لها خواص كيميائية متشابهة و لها نفس الموقع في الجدول الدوري. الخواص الفيزيائية للنظائر تختلف عن بعضها البعض و ذلك بسبب الاختلاف في الكتلة الذرية لكل نظير فهي تختلف في عدد النيترونات داخل النواة مما يجعل كتلتها تختلف ( غاز الهيدروجين يوجد في الطبيعة على ثلاث أنواع: 1- هيدروجين عادي " بروتون فقط " 2- هيدروجين ثقيل " بروتون و نيترون " 3- هيدروجين فعال ذو نشاط إشعاعي " بروتون و نيترونان " ).
الكواركز
هو أحد الجزيئات المكونة للذرة و يوجد ستة أنواع منه و هي : العلوي، السفلي، الشاذ، المرقى، ماهو في القمة و الباطني . و كل منها ذو شحنة كهربائية تضيف أو تنقص ثلث أو ثلثين من الشحنة الكهربائية ، علاوة على ذلك فان أصناف الكواركز تقسم إلى ثلاث مجاميع من الألوان: الأحمر و الأزرق و الأخضر.
القوى الأساسية
هناك أربع قوى أساسية يمكن أن تؤثر بين أي جسمين أو شيئين و هي : 1- قوة الجاذبية الأرضية 2- القوة الذرية الضعيفة( تعمل بين الليبتونات و هي كذلك السبب في إشعاع بعض المواد مثل اليورانيوم ) 3- القوة الذرية العظيمة ( و هي تعمل بين الهادرونات حيث تجعل الذرة مستقرة تماما ) 4- القوة الالكترومغناطيسية ( هي السبب في حدوث التفاعلات الكيميائية ، و يعتمد شكل الذرات أساسا عليها ).
المعجلات الذرية
هي عبارة عن أجهزة معقدة تطلق جسيمات ذرية و بسرعة هائلة تجعلها تصطدم الواحدة بالأخرى و تنتج عنها جسيمات جديدة لها قابلية التحلل ( هناك نوعان من المعجلات :1- معجلات دائرية فهي تطلق الجسيمات بسرعة دائرية فائقة بواسطة قوى كهربائية عالية .2- معجلات خطية التي تقوم بإطلاق حزمتين متعامدتين من الجسيمات السريعة الحركة في مسارين ).  
البروتونات
جسيمات صغيرة جدا تحمل شحنات كهربائية موجبة فهي توجد في النواة و عددها هو نفس عدد الإلكترونات مما يجعل الذرة متعادلة كهربائيا و هو كذلك العدد الذري للعنصر.
الجسيمات الأساسية
يقسم الفيزيائيون الجسيمات الأساسية إلى ثلاث طبقات و هي: الكواركات ، اللبتونات ، بوزونات المقياس ( الكواركات تشكل البروتونات و النيترونات أما اللبتونات فهي جسيمات خفيفة كالالكترونات . بوزونات المقياس هي جسيمات دون كتلة تنقل جميع القوى مثلا الغليون هو بوزون مقياسي يربط الكواركات التي تشكل البروتونات و النيوترونات في النواة.
الكون
يتكون الكون من المواد و الطاقة و الفراغ.
فيزياء الجسيمات
هو علم دراسة الجسيمات الصغيرة التي تؤلف القاعدة الأساسية لبنية جميع المواد في هذا الكون فهو يساعد العلماء في التعرف على الكون و طبيعة المواد فيه.
السوائل
هو مادة تتحرك بحرية أكثر من المادة الصلبة ، حيث تكون الجزيئات التي تتكون منها السوائل ذات طاقة أكثر مما في جزيئات المواد الصلبة ، تسمى قابلية السائل على المقاومة باللزوجة ( للسوائل المركزة كالعصير لزوجة عالية و تسيل ببطء بينما تكون السوائل الخفيفة كثيرة الترشح و ذات لزوجة قليلة كالماء ).
الهواء
هو خليط من الغازات يحيط بالأرض ، إن طبقة الهواء الذي نتنفسه تتسع إلى ما يقارب 11 كلم فقط فوق سطح الأرض ( الغازات التي تكون الهواء تمتزج بنفس النسبة تقريبا في جميع أنحاء الأرض ، يعتبر الأكسجين و النيتروجين العنصرين الرئيسيين إضافة إلى بخار الماء و ثاني أكسيد الكربون و بقية الغازات الأخرى التي تكون المجموع الكلي للهواء ، إن كمية بخار الماء في الهواء تتباين و هي المؤشر إلى نسبة الرطوبة ).
المطاوعة
هو قابلية الجسم الصلب للرجوع إلى حالته السابقة بعد إجراء أي انبساط أو أي تغير آخر عليه.
الأجسام الصلبة
هو مادة مكونة من ذرات متراصة بإحكام ، هناك قوة كبيرة تضم ذرات الجسم الصلب إلى بعضها البعض و لا تسمح لها بالتحرك إلا بشكل طفيف ( إن صلابة الجسم الصلب تعتمد على كمية الذرات و حركتها مثلا: يمكن لعنصر الكربون أن يوجد على هيئة طرية تسمى الغرافيت ، أو في واحد من أصلب الأشكال الصلبة على الأرض و هو الماس و هذا يعود إلى كيفية ترتيب ذراتها ).
النظرية الحركية
إن السلوك المختلف للمادة في حالتها الصلبة والسائلة و الغازية يفسر بالنظرية الحركية . إن حالة أي مادة مستقلة تشخص بكمية الطاقة التي تخزن داخل ذراتها ، تتغير حالة المادة عندما تتغير مستويات الطاقة للذرات. تكون لذرات الغاز طاقة أكثر بينما تكون أقل في ذرات المادة الصلبة . تعرف الكمية الإجمالية للطاقة المدخرة في ذرات المادة بالطاقة الحركية للمادة و تقع درجة حرارة المادة و ضغطها تحت تأثير طاقتها الحركية و كذا يتأثر حجمها.
انتقال الحرارة
نسمي انتقال الطاقة الحرارية خلال الأجسام الصلبة بالتوصيل ، و يسمى الجسم الذي يوصل الحرارة بالموصّل ، و من بين أهم الموصلات المعادن و ذلك لأن الالكترونات التي تنقل الحرارة خلال الذرات تتحرك بحرية . أما اللامعادن فهي رديئة التوصيل ( الحمل هو انتقال الحرارة حلال السوائل أو الغازات ).
الحرارة الكامنة
هي الحرارة المخفية لأنها لا تحدث تغير في درجة الحرارة ( عندما يتبخر السائل فانه يستقبل الحرارة لكن درجة حرارته لا تزداد ، تكون الحرارة على شكل حرارة كامنة و التي تعيد ترتيب ذرات السائل و جزيئاته إلى شكل غازي جديد وعندما يعود الغاز إلى حالته السائلة ثانية فان الحرارة الكامنة تتحرر مع المادة ) ( الثلاجة).
الطاقة الكيميائية
و هي الطاقة التي تخزن في المركب الكيميائي و هي تحرر خلال التفاعل الكيميائي ( الفحم و الخشب يحويان على الطاقة الكيميائية التي تنبثق على شكل حرارة عند احتراقها ) ( تحتوي خلايا البطارية الجافة على الطاقة الكيميائية و التي تستعمل لإنتاج الطاقة الكهربائية فيها ),
الطاقة النووية
هي الطاقة التي تتحرر من نواة الذرة خلال الانشطار النووي أو الاندماج النووي للذرة,
تغيرات الحالة تتغير حالة المادة عندما تتحول المادة من حالة فيزيائية إلى حالة فيزيائية أخرى و يحصل هذا عندما تكتسب أو تفقد الذرات المكونة للمادة مقدار كافي من طاقتها الحرارية ليتغير بعد ذلك نظامها ( تتغير الطاقة الحرارية مع تغير حالة المادة و لكن لا يحصل تغيير في درجة حرارتها ).

نظرية الكم
تفيد في تفسير سلوك أشعة الضوء فوق البنفسجية و صور أخرى من الطاقة الإشعاعية ، تفسر نظرية الكم الأثر الكهروضوئي حيث يخترق سطح الفلز بالإشعاعات الكهرومغناطيسية التي تقذف بالإلكترونات.
الفيزياء النووية
هو علم دراسة النواة في الذرة و من نتائجه اكتشاف العلماء لعدة طرق حول كيفية انشطار النواة.
الاندماج النووي
هو نوع من التفاعلات النووية يحدث عندما تندمج نواتي ذرتين مع بعضهما مما يولد كمية هائلة من الطاقة و إنها عادة ما تحدث في الشمس فتولد الطاقة الحرارية اللازمة للأرض ( نحتاج إلى 25 مليون درجة فهرنهايتية حتى يحدث الاندماج بين ذرتين من الهيدروجين ).
الانشطار النووي
هناك نوعان من التفاعلات النووية: الاندماج النووي و الانشطار النووي و يستخدم هذا الأخير في محطات الطاقة النووية لإنتاج الطاقة حيث يتم إطلاق النيترونات باتجاه الذرة لإحداث الانشطار و يتسبب ذلك في انشطار ذرات أخرى بشكل متسلسل و تفقد فيه الذرة البعض من كتلتها و يكون ذلك مصحوب بتحرر كمية هائلة من الطاقة النووية .
العمر النصفي
هو الوقت المستغرق لاختزال أو تضاؤل نشاطها الإشعاعي إلى النصف مثل العمر النصفي للكربون 14 هو 5600 عام و هو الزمن الكافي لاضمحلال نصف الذرات الإشعاعية لعنصر الكربون و يختلف العمر النصفي للعناصر من عدة ثواني إلى ملايين السنين حيث برميل من النفايات الذرية الضارة التي تستخرج من المحطات الذرية تتطلب ملايين السنين حتى تضمحل.
مقياس العمر بالكربون
تحوي الأشياء الحية الموجودة على الأرض مقدار معين من الكربون 14 ( كربون مشع )و يتم تشكيل هذا الكربون عن طريق التبادل بين الدائم بين الأجسام الحية و الجو و تتوقف عملية التبادل هذه مع موت النبات أو الحيوان كما يبدأ الكربون 14 بالانحلال – ويعرف العلماء أن عمر النصف لهذا الكربون يعادل 5600 عاما و لهذا فان الجسم المتوفى سيطلق بعد هذه الفترة النصف الكامل للإشعاعات التي كان يطلقها عند حياته، و يستمر الانحلال على نسبة ثابتة و بهذا يمكن التعرف على زمن موت الشيء من خلال حساب مستوياته الإشعاعية ( يستعمل الأثريون مقياس العمر للكربون لمعرفة التاريخ الصحيح للمومياء ).
الأمواج الكهرومغناطيسية
و هي الأمواج التي تتولد من التأثير المتقابل بين الكهرباء و الحقول المغناطيسية و هي تشمل أمواج الضوء و أمواج الراديو و الأشعة السينية، و هي تحدث بصورة طبيعية و يمكن أيضا إحداثها صناعيا.
جسيمات ألفا
هي جسيمات ناتجة عن تجزئة الجسيمات الذرية بواسطة بعض الذرات المشعة و لها نفس التركيب لنواة ذرة الهليوم ( يتكون من بروتونين و نيترونين و تصدر من نواة الذرة بعملية الانحلال الألفاوي ) و هي من أضعف الإشعاعات و لها شحنة كهربائية موجبة.
النشاط الإشعاعي
تتكون المواد المشعة من ذرات غير مستقرة و التي تنشطر على الدوام و تطلق إشعاعات ذات مستوى عالي من الطاقة يطلق عليها الإشعاعات النووية و ينتج عن هذه الذرات عادة عناصر جديدة و هي توجد علة ثلاث أنواع جسيمات ألفا و بيتا ( هي ذات قدرة عالية و تتكون من الالكترونات و شحنتها سالبة ) و
أشعة جاما ( فهي ذات طاقة عالية جدا و نقية و ليس لها أي كتلة ، إنها أمواج كهرومغناطيسية ليس لها أي شحنة ) .

Mr Gamal


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى