حضارة مصر الفرعونية الدرس الثانى: الحياة السياسية والإدارية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

11092014

مُساهمة 

. حضارة مصر الفرعونية الدرس الثانى: الحياة السياسية والإدارية




حضارة مصر الفرعونية الدرس الثانى: الحياة السياسية والإدارية
الدرس الثانى: الحياة السياسية والإدارية
أدرك المصريون منذ فجر التاريخ أن:
(1) أن الأمن القومى يكمن فى الوحدة السياسية كاملة موحدة تسير وفق نظام ثابت، فكانوا من أوائل الشعوب التى عرفت الوحدة يحكمها ملك عظيم تتركز فى يده السلطة وأمن الشعب، وأن الوحدة هى الطريق الوحيد لبناء وتكوين دولة قوية ونهضة فى كافة المجالات.
(2) طبيعة الحياة فى مصر التى تعتمد على النيل والزراعة أدت لوجود تنظيم إدارى وسلطة مركزية قوية تمثلت فى:
1-تحقيق الوحدة السياسية.
2-نظام حكم قوى.
3-قضاء عادل.
4-جيش منظم قوى يحمى حدود البلاد.
5-شرطة تحافظ على الأمن الداخلى.
أولاً: الوحدة السياسية
تطور أسلوب الحياة :
مــن إلـــى
الصيد والالتقاط الزراعة وتربية الحيوان
الترحال الإستقرار والتوطن
بدأ فى إنشاء القرى والمدن وسرعان ما استقرت وتطورت حياته فتكونت الأقاليم.
حكومات الأقاليم:
مميزات حياة الأقاليم:
1-هى أقاليم صغيرة يحكم كل منها أمير ولها معبود وشعار.
2-اتحدت هذه الأقاليم مع بعضها مرة عن طريق الغزو والفتح مكونة دويلات صغيرة تضم كل منها بعض تلك الأقاليم.
3-دخل الشعب فى محاولات للوحدة بين الشمال والجنوب وانتهت بتحقيق الوحدة الأولى.
الوحدة الأولى 4242 ق.م.:
استطاعت الدلتا توحيد مصر تحت زعامتها وعاصمتها أونو (عين شمس والمطرية حالياً) 4242ق.م. لكنها سرعان ما فشلت وانقسمت البلاد إلى مملكتين متصارعتين هما: مملكتا الشمال والجنوب.
المملكة عاصمتها معبودها شعارها لون تاج ملكها
مملكة الشمال
(الوجه البحرى) بـوتــو
(شمال الدلتا) الأفعى نبات البردى الأحمر
مملكة الجنوب
(الوجه القبلى) نخــب
(الكاب الحالية) أنثى النسر زهرة اللوتس الأبيض
الوحدة التاريخية 3200ق.م.:
قامت بين مملكة الشمال والجنوب حروب ونزاعات، انتهت بقيام ملوك الوجه القبلى برفع راية الوحدة وإخضاع الشمال لسلطانهم وتوحيد شطرى مصر على يد الملك نعرمر 3200ق.م. وهكذا كانت الوحدة التاريخية لمصر ثمرة كفاح طويل ساعدت على تحقيقها عوامل عدة.
ما هى عوامل تحقيق الوحدة بين مملكة الشمال والجنوب؟
1-نهر النيل: ربط بين القرى والمدن والأقاليم المختلفة.
2-انبساط أرض الوادى وامتدادها: من الشمال إلى الجنوب ساعد على الاتصال والاختلاط.
3-خيرات مصر وخصوبة أرضها: جعلت المصريين يتحدون لمواجهة الطامعين فيها.
عناصر الحكم


الملك الوزير الإدارة المركزية الإدارة المحلية (حكام الأقاليم)
أولاً: الملك:
1-اعتنق المصريون فكرة الملكية المقدسة.
2-وهو الحاكم الذى تتركز فى يده كل السلطات.
3-كان الفرعون فى نظرهم إلها على الأرض يدير شئون المملكة.
4-هو وحده الذى يستطيع أن يعطى تفسيراً لأى قاعدة قانونية.
أهم مهام الملك: علل: أهمية منصب الفرعون؟
1-يدير السياسية الداخلية من تعيين الوزراء وكبار الموظفين وتفقد المشروعات.
2-يدير السياسة الخارجية من إعلان الحرب وقيادة الجيش وعقد المعاهدات.
3-صاحب الحق فى إصدار المراسيم والقوانين.
ثانياً: الوزير:
1-ظهر منصب الوزير فى عصر الدولة القديمة.
2-كان الوزير محصوراً فى أسرة الملك لأنهم أهل الثقة ثم أصبح من يشغلونه أصحاب الكفاءة والعلم ورجاحة العقل.
3-فى عصر الدولة الحديثة كان هناك وزيران، أحدهما يقيم فى طيبة ويشرف على الوجه القبلى، والثانى يقيم فى منف ويشرف على الوجه البحرى ومصر الوسطى.
أشهر الوزراء:
إيمحوتب: فى عصر الدولة القديمة.
رخميرع: فى عصر الدولة الحديثة.
أهم مهام الوزير: بم تفسر: أهمية منصب الوزير؟
1-يعد رئيس الإدارة المركزية.
2-يساعد الفرعون فى إدارة الدولة وتنظيم شئونها.
3-يعد كبير القضاة ويرأس المحكمة العليا.
4-يسن بعض القوانين بتفويض من الملك.
جرت العادة أن يوجه الملك إلى الوزير خطاب التكليف برئاسة الحكومة ويتضمن مهام الوزير وما يجب تحقيق.
خطاب الملك إلى وزير
من نص (تنصيب الوزير)
الوزارة ليست حلوة المذاق بل إنها مرة وليس الغرض منها أن يتخذ بها الوزير لنفسه عبيدا من الشعب فنجاح الرجل هو أن يعمل حسبما يقال له وإلا يتوانى فى إقامة العدل.. والناس تنتظر العدل فى كل تصرفات الوزير (لا تنس أن تحكم بالعدل لأن التحيز يعد طغياناً على الإله) عامل من تعرفه معاملة من لا تعرفه والمقرب من الملك كالبعيد عنه وأعلم أن الأمير الذى يعمل ذلك سيستمر هنا فى هذا المكان أيا كان شأنه فى الدولة.
ثانياً: الإدارة المركزية:
رئيسها: كان الوزير رئيس الإدارة المركزية.
تتكون من: مجلس العشرة الكبار ـ كاتمى أسرار الملك ـ دواوين الحكومة.
(1) مجلس العشرة الكبار: مجلس يختاره الملك ويرأسه الوزير.
يتكون من: كبار موظفى الدولة وبعض رؤساء الدواوين وبعض حكام الأقاليم.
وظيفته: الإشراف الكامل على كل مرافق الدولة.
(2) كاتمو أسرار الملك: يختارهم الملك وهم معاونون شخصيون للملك.
(3) دواوين الحكومة: وهم رؤساء الإدارات العامة ومنها:
1-إدارة الخزانة العامة.
2-إدارة مخازن الغلال.
3-إدارة السجلات والمحفوظات.
4-إدارة الزراعة.
5-إدارة الأشغال.
6-إدارة القضاء ودور الصناعات.
يوجد داخل الإدارات عدد كبير من الموظفين والكتبة.
كانت الوظائف الكتابية هى أحسن وسيلة يضمن بها الشاب المصرى تحقيق مستقبل مشرق له:
لأنه يضمن له الالتحاق بالسلك الإدارى وتولى الوظائف المهمة.
رابعاً: الإدارة المحلية (حكام الأقاليم):
1-كانت مصر مقسمة إلى 42 إقليما.
2-يوجد كان رأس كل إقليم حاكم يعينه الملك ويشرف عليه الوزير.
3-فى بعض الأحيان كان هذا المنصب وراثياً.
4-ينقسم الإقليم إلى عدة مراكز والمراكز تنقسم إلى مدن وقرى ومع ضعف الدولة تمتع حكام الأقاليم بنفوذ واسع واستقل بعضهم عن الدولة.
5-سعت الدولة أيام قوتها للسيطرة على حكام الأقاليم لأن ذلك يمثل تهديداً للسلطة المركزية.
6-قام سنوسرت الثالث بتنظيم إدارة الأقاليم: قضى على الطبقة القديمة منهم ـ ألغى وراثة المنصب ـ أنشأ نظاما جعل الأقاليم خاضعة لسلطة الملك.
العلاقة بين الحكام والشعب
1-نشأت الدولة المصرية القديمة فى رحاب الدين.
2-كان الملك له هيبة كبيرة وطاعة عمياء.
3-تغيرت هذه النظرة مع أواخر الدولة القديمة نتيجة الظلم والاضطهاد وقيام أول ثورة اجتماعية فى التاريخ.
ما النتائج المترتبة على: قيام أول ثورة اجتماعية فى التاريخ؟
نتج عنها تحول نظام الحكام من ملكية مطلقة إلى ملكية مقيدة يلتزم فيها الفرعون بما يصدره من قوانين.
الثورة الاجتماعية (ثورة الشعب)
قامت الثورة الاجتماعية فى أواخر الأسرة السادسة فى عهد الملك بيبى الثانى تعالوا نتعرف عليها:
(1) أسباب الثورة
بم تفسر: قيام الثورة الاجتماعية فى أواخر الأسرة السادسة فى عهد الملك بيبى الثانى؟
1-ضعف سلطة الملك بيبى الثانى الذى حكم عمراً طويلاً.
2-استغلال حكام الأقاليم والكهنة موارد الدولة لمصلحتهم ومصلحة أولادهم فكثرت المظالم.
3-أخذ الحكومة من الفقراء لتمتلئ خزائن الأغنياء.
4-انعزال الملك عن الشعب.
5-انتشار النفاق فى أرجاء البلاد.
(2) أحداث الثورة
1-لم يقبل الشعب الهادئ نظام الحكم وفاض به الكيل.
2-خرج الناس فى ثورة عامة شعارها العيش الكريم والعدالة الاجتماعية.
3-خرجت الثورة من منف واشتعلت فى مصر كلها.
4-هجم بعض الثائرين على مخازن ودواوين الدولة وقاموا بأعمال السلب والنهب.
5-هجموا على بيوت الأغنياء وأخذوا ما فيها واستمرت البلاد فى حالة من الفوضى فترة من الزمن.
(3) نتائج الثورة الإيجابية
1-خرجت مصر من محنتها أكثر قوة ورفعت من قيمة الفرد وانتشرت فكرة المساواة.
2-ظهرت طبقة لم تعتز بحسبها ونسبها ومكانتها بقدر اعتزازها بنفسها واعتمادها على قدرتها العقلية والمادية.
3-نظر المصريون إلى الملك باعتباره حاكماً يجب أن يرعى مصالحهم ويعبر عن طموحاتهم وأمالهم ولقد تغيرت علاقة الحكام بالشعب بعد الثورة وبدا الملوك والوزراء وحكام الأقاليم يتفاخرون بعدالتهم بين الناس وسهرهم على راحتهم ورعايتهم.
من وصية الملك خيتى الثالث لولى العهد ابنه مرى كارع
عليك أن تتحلى بالفضائل حتى يثبت عرشك فى الأرض، هدئ من روع الباكى ولا تظلم الأرملة ولا تحرم إنسانا من ثروة أبيه، ولا تطرد موظفاً من عمله، وحقق فيما يقوله الشاكى ولا تكن فظا بل كن رحيم القلب واجعل هدفك حب الناس لك فمسئولية الحاكم ثقيلة، وارفع من شأن الجيل الجديد فالبلاد ملأى بالشبان واجعل من هؤلاء الشبان أتباعك وأمنحهم الممتلكات، ولا ترفع من شأن ابن الظيم على ابن الوضيع بل اتخذ لنفسك الرجل بحسب كفاءته وكن محايداً فى حكمك بين الناس فالكل متساوون، أقم الحدود وشيد الحصون لأن الجيوش تنفع سيدها، واعلم أن الله يرى كل شئ، وأن فضيلة الرجل المستقيم أحب عنده من الرجل الظالم الذى يقدم قربانا.
القضاء:
1-يمثل السلطة الثانية.
2-كان قاضى القضاة يمثل أهم رجل فى الدولة بعد الوزير.
3-كانت هناك محكمتان إحداهما فى الجنوب والأخرى فى الشمال إضافة إلى محاكم الأقاليم.
4-كانت المحاكم تسير طبقاً للإجراءات القانونية واحترام القانون.

الاستاذ محسن شعراوى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

حضارة مصر الفرعونية الدرس الثانى: الحياة السياسية والإدارية :: تعاليق

مُساهمة في 11/09/14, 04:54 pm  الاستاذ محسن شعراوى

الجيش:
علل: كان شعب مصر مسالم لا يميل إلى الحرب؟
لأنه صاحب حضارة زراعية مستقرة منحه النيل قدراً كبيراً من الأمن والاستقرار.
1-ظل المصرى القديم فترة طويلة يبنى بلده من الداخل.
2-لم يلجأ المصرى القديم للحرب إلا دفاعا عن النفس فإذا رأى من يهدد أمنه واستقراره خرج ليزود عن أرضه وعرضه.
محاولات تكوين الجيش المصرى:
1-لم تعرف مصر جيشاً موحداً فى البداية بل فرقاً عسكرية تدافع عن الأقاليم والعاصمة.
2-ظهرت بدايات جيش نظامى منذ الأسرة السادسة خاصة فى عهد الملك بيبى الأول حيث خاض الجيش المصرى أول معركة حقيقية فى تاريخه انتصر فيها على القبائل التى تسكن فى فلسطين.
3-ظهر جيش مصر النظامى فى عصر الدولة الحديثة بعد طرد الهكسوس واتجهت مصر إلى تكوين فرق مجهزة بالأسلحة والتى استطاعت تكوين إمبراطورية مصرية.
ومن الأسلحة التى استخدمها الجيش المصرى:
أسلحة الجنود: الأقواس والسيوف، الفئوس والرماح، الدروع والحراب.
لباس الجنود: كان قصيراً خفيفاً ليمكنهم من الحركة فى سهولة ويسر.
سلاح الفرسان: (العجلات الحربية) أدخل المصريون هذا السلاح أيام الدولة الحديثة.
أخلاق الجيش المصرى:
كان الجيش المصرى يقاتل بضراوة فى مواجهة جيوش الأعداء لكن عندما يتعلق بالمدنيين أو المنشآت المدنية كان يتعامل بكل تحضر مدركاً أن قوته ليست فقط فى  عسكريته ولكن فى سلوكه.
قالوا عن الجيش والجندى المصرى:
قال عنهم النبى (): أنهم خير أجناد الأرض.
يقول نابليون بونابرت: لو كان عندى نصف هذا الجيش المصرى لغزوت العالم.
يقول المارشال الفرنسى مارسون فى حرب القرم: لا ترسلوا لى فرقة تركية وأرسلوا كتيبة مصرية.
قال مراسل جريدة (الصنداى تايمز) بعد عبور حرب أكتوبر: أنقذونا.. الزلزال، أنقذونا.. إنها القيامة.
صفحات مضيئة من تاريخ الجيش المصرى
(1) معركة التحرير 1571ق.م.:
احتل الهكسوس مصر 1730.
سياستهم: اساؤوا معاملة المصريين وأهانوا معابدهم.
موقف المصريين منهم: لم يطمئن المصريون لهم ولم يتعاونوا معهم بل نظروا إليهم نظرة كره واحتقار عندما أخذت قوة الهكسوس فى الضعف هب الشعب المصرى تحت قيادة أمراء طيبة لاسترداد حريتهم المسلوبة من المحتل الغاضب.
مراحل حرب التحرير:
1-بدأ حاكم طيبة (سقنن رع) فى جمع من حوله الأعوان وإقناع حكام الأقاليم بالتعاون من أجل محاربة الهكسوس فاستجاب الكثير له وخرج على رأس جيش يقاتل حتى سقط (سقنن رع) شهيداً فى سبيل مصر.
2-تسلم الراية من بعد (سقنن راع) ابنه (كامس) وجمع جيشا ودخل فى مواجهة الهكسوس وحقق انتصارات رائعة إلا أنه مات شهيداً فى إحدى المعارك.
3-حمل اللواء من بعد (كامس) شقيقه (أحمس) الذى استمر فى النضال تشجعه أمه (إع حوتب) فهاجم مدينة منف القوية المحصنة وأجلى العدو عنها ثم اتجه بعد ذلك إلى إواريس عاصمة الهكسوس ثم توغل فى مطاردتهم حتى وصل إلى سوريا 1571ق.م.
(2)معركة مجدو 1479 ق.م.:
-كانت مصر تملك إمبراطورية واسعة تضم أجزاء كبيرة من غرب آسيا.
-عندما تولى تحتمس الثالث عشر البلاد بدأ أمراء آسيا يخرجون على الحكم المصرى وكونوا حلفا سويا بقيادة (أمير قادش).
-رأى تحتمس الثالث خطورة ذلك على استقرار الأمن القومى المصرى فى آسيا فصمم على الحرب.
مراحل معركة مجدو:
1-خرج (تحتمس الثالث) بجيشه من قلعة (ثارو) القنطرة الحالية حتى وصل غزة وهناك علم أن جيوش العدو تعكسر فى مجدو بفلسطين.
2-عقد تحتمس الثالث مجلسه الحربى ليتشاور فى أحسن الطرق للوصول إلى مجدو وكان أمام مجلس الحرب طريقان هما:
الطريق الأول: طريق قصير فى واد ضيق بين الجبال يؤدى مباشرة إلى مجدو غير أن الجيش لن يستطيع أن يندفع بسرعة لضيق الطريق وهو محفوف بالمخاطر.
الطريق الثانى: واسع وأكثر أمنا.
اختار المجلس الطريق الأمن والأسهل.
-غير أن (تحتمس الثالث) برؤيته العسكرية رأى أن يسلك الطريق الأول الأصعب على اعتبار أن العدو لن يتوقع اجتياز الجيش المصرى له لأن معنى ذلك فناء الجيش المصرى بأكمله.
-وكان (تحتمس الثالث) محقاً فيما رأى إذ كانت قوات العدو قد تمركزت بالفعل عند الطريق الثانى تنتظر الجيش المصرى.
اقتحام مجدو:
وصل تحتمس الثالث إلى جنوب مدينة (مجدو) وبدأ الهجوم المفاجئ للعدو ففر العدو إلى داخل المدينة وحاصرها حتى استسلمت.
أهم نتائج المعركة: ما النتائج المترتبة على معركة مجدو؟
1-تأمين حدود مصر الشمالية الشرقية.
2-تدعيم النفوذ المصرى فى آسيا.
3-إنشاء روابط اجتماعية وثقافية مع بلاد آسيا لإخضاعهم للحكم المصرى.
الأسطول:
عرف المصرى القديم الأساطيل البحرية منذ عصر الدولة القديمة (برهن) فقد أرسل الملك سنفرو أسطولا بحرياً إلى شواطئ لبنان لجلب خشب الأرز.
بم تفسر: يعتبر عصر الدولة الحديثة هو العصر الذهبى للبحرية المصرية؟
لكثرة بناء واستخدام الأساطيل المختلفة وتوسع الدولة فى بناء ترسانات السفن على سواحل البحر المتوسط والبحر الأحمر ومجرى نهر النيل.
أهم المعارك البحرية:
1-ترجع أهم المعارك البحرية إلى الملك رمسيس الثالث فى عصر الدولة الحديثة.
2-سعت شعوب البحر المتوسط إلى الزحف نحو الشرق وهددوا حدود مصر من البر والبحر.
3-واجههم رمسيس الثالث بأسطول بحرى ضخم وفاجأ أسطول شعوب البحر المتوسط فهزمهم وحطم أسطولهم أمام شواطئ الدلتا.
4-وبذلك أنقذ مصر من خطر شعوب البحر المتوسط واستعاد السيطرة على الحدود الشمالية للبلاد.
الشرطة:
ظهرت الشرطة ككيان مستقل عن الجيش فى عصر الدولة الحديثة (علل):
1-لحفظ النظام وإقرار الأمن وإجبار الأفراد على احترام سلطة الدولة.
2-أجهزتها: هناك الشرطة المحلية والخاصة والنهرية وشرطة المعابد والحرس الملكى.
3-كان لرجال الشرطة مكانتهم الخاصة بين أفراد الشعب.
الشرطة فى الدستور (من المادة 199): الشرطة هيئة مدنية نظامية رئيسها الأعلى رئيس الجمهورية وتؤدى واجبها فى خدمة الشعب وولائها للدستور والقانون وتتولى حفظ النظام والأمن والآداب العامة وتكفل للمواطنين طمأنينتهم وحماية كرامتهم وحقوقهم وحرياتهم.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُساهمة في 15/11/14, 11:36 pm  محمد 147

شكراااااااااااااااااااااااااااا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى