مراجعة علم نفس النمو للدبلومة التربوية 2015

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

30082014

مُساهمة 

. مراجعة علم نفس النمو للدبلومة التربوية 2015




المراجعة النهائية فى علم نفس النمو

س: وضح المقصود بالنمو مبيناً العوامل المؤثرة فيه بايجاز ؟
 معنى النمو
(أ) المفهوم السيكولوجى : هى اصطلاح بيولوجى يختص بالزيادة الجسيمة الملحوظة فى حجم او تركيب الكائن الحى خلال فترة زمنية محددة
(ب) المفهوم بمعناه النفسى : يتضمن التغيرات الجسيمة والفسيولوجية من حيث الطول والوزن والحجم والتغيرات التى تحدث فى اجهزة الجسم المختلفة والتغيرات الفعلية والمعرفية والسلوكية والانفعالية والاجتماعية التى يمر بها الفرد فى مراحل نموه المختلفة وبالتالى هى " عملية متتابعة او سلسلة من التغيرات التقدمية ذات نمط منظم ومترابط تهدف الى تحقيق النضج وتكشف عن امكانات الفرد وتبرزها :
 العوامل المؤثرة فيه :
1) الوراثة : هى علمية انتقال الصفات الوراثية من الوالدين الى الابناء وهى عامل هام ومؤثر فى النمو من حيث صفاته ومظاهره زيادة ونقصاه
 اثر الوراثة على النمو :
1) نقل امراض وراثية متنحية مثل ( النزاف والبول السكرى )
2) يتوقف معدل النمو على وراثة صفات ومظاهر معينة
3) تؤثر الوراثة على النمو من حيث صفاته وم ظاهره ونوعه
4) تبين الوراثة ان الخصائص الجسمية للاطفال ممكن التنبؤ بها
 هدف الوراثة :
1) المحافظة على الصفات العامة للنوع    (2) المحافظة على الحياة الوسطى المتزنة
2) البيئة : هى كل العوامل الخارجية التى تؤثر تاثير مباشر وغير مباشر على الفرد منذ الاخصاب ولها دور ايجابى فى النمو حيث تسهم فى تشكيل شخصية الفرد وتوعية سلوكه وتؤثر البيئة والطبقة الاجتماعية والاقتصادية والتربوية فى عملية النمو ومن اوضح العوامل المؤثرة هى :
1) التعليم والوسط الثقافى والاخلاقى والدينى ومستوى النضج
2) يكتسب الفرد انماط وسمات شخصية نتيجة التفاعل الاجتماعى
3) الاسرة والاخوة هم ابرز عوامل التاثير الاجتماعى
4) تسهم البيئة الجغرافية والحضارية فى عملية نمو الفرد
3) الوراثة والبيئة : من الصعب الفصل بين اثارهما فى عملية النمو فهما يتفاعلان ويتعاونان فى تحديد صفات الفرد وفى تباين نموه ومستوى نضجه وانماط سلوكه ومدى توافقه وشذوذه .
 هناك سمات تتاثر بالوراثة والبيئة معاً وهى استعدادات وراثية تعتمد فى نضجها على البيئة وتتاثر بها كالذكاء والتحصيل .
 مثال دراسة التوأم المتماثل ( اذا تمت التربية فى بيئة واحدة فان السمات الشخصية لديهم تكون متقاربة واذا كانت البيئتين مختلفتين اختلفت السمات الشخصية وبصفة عامة لا تصل الوراثة بمداها الصحيح الا فى البيئة المناسبة .
4) الغدد : لها اهمية كبيرة فى تنظيم النمو ووظائف الجسم من خلال افرازاتها وهى نوعان :
(أ) الغدد الصماء او اللاقنوية : ( تطلق هروماتها فى الدم مباشرة لتحكم وظائف الجسم وهى فى علمها تؤثر احداهما فى الاخرى .
(ب) الغدد القنوية : ( تطلق افرازاتها خلال قنوات كالغدد اللعابية والدهنية ) والتوازن  فى افرازات الغدد يجعل من الفرد شخص سليم نشط اما اضطرابها فيؤدى الى المرض العضوى والنفسى كالإحباط
5) الغذاء : هو اصل المادة التى تعمل على تكوين ينبيه الجسم ونموه وتمده بالطاقة ويتاثر نمو الفرد بنوع وكمية الغذاء فالإفراط يؤدى الى نتائج ضارة للجسم كما ان نقص الغذاء يؤدى الى امراض خاصة بلين العظام وضعف مقاومة الامراض
6) النضج : هى عمليات النمو الطبيعى التلقائى الى يشترك فيها الافراد جميعاً فى شكل تغيرات منتظمة بدون تدريب او خبرة
 الجنين لا يمكن ان يعيش ويولد ما لم يكمل فى بطن امه سبعة اشهر كاملة على الاقل والطفل لا يمكن ان يعيش مالم تنضج عضلاته وقدراته اللازمة فى الكتابة
7) التعلم : هو التغير فى السلوك نتيجة الخبرة والممارسة ويتعلم الاطفال بصفة مستمرة وتتضمن عملية التعلم النشاط العضلى الذى يمارس فيه الفرد نوعاً من الخبرة الجديدة وما ينتج عنها من نتائج سواء كانت فى شكل معارف او عادات وقيم .
7) النضج والتعلم : يتفاعلان معاً ويؤثران فى علمية النمو ويلاحظ ان انماط السلوك تنمو وتتغير بفضل النضج والتعلم معاً
مثال : الكلام : لا يستطيع الطفل الكلام الا اذا نضج الجهاز الكلامى
وتؤثر الانفعالات الحادة فى نمو الطفل لارتباط مظاهر النمو الانفعالى والنمو الجسمى والفسيولوجى لديه كما تؤدى الولاده المبتسرة الى التاثير فى حياة وسرعة نمو الطفل .
س: وضح المقصود بعلم نفس النمو واهمية دراسته ؟
المقصود بعلم النفس النمو : هو ذلك العلم الذى يتناول بالدراسة العلمية مظاهر التعير التى تحدث للكائن الحى الانسانى لهدف تفسيرها والتنبؤ بها وضبطها اى " دراسة سلوك الفرد فى تطوره ونضجه والمدى الزمنى لذلك النضج ومدى تأثر هذا التغير بالنواحى الجسمية والعقلية والنفسية والاجتماعية كما يتناول انواع السلوك المميز لكل مرحلة ويهتم بالمبادىء العامة التى تصف اتجاه النمو متضمناَ التفاعل بين وظائف النمو المختلفة .
اهمية دراسة علم نفس النمو :
سيكولوجية النمو ينبغى ان يخاطب بها كل من يقوم بالتربية ( الاب – الام – المربية – طبيب الاطفال – الاخصائى الاجتماعى – مؤسسات الاحداث ) والا تختص بكليات ومعاهد التربية
اولا: من الناحية النظرية .
1) تساعدنا فى معرفة ما الذى نتوقعه من الطفل ومتى نتوقعه واذا لم يتوفر هذا الشرط فة تنشئة الاطفال يجعلنا نتوقع من الطفل مستوبات من السلوك عالية جداً او منخفضة جداً
2) المعرفة بمبادىء النمو توفر للكبار والقائمين على التربية المعرفة اللازمة بمتى يمكن استثارة النمو ومتى لا نتسثيره
3) كذلك المعرفة بالنمو تجعل فى ميسور المربى تهيئة الطفل مقدماً للتغيرات التى سوف تحدث له فى جوانب النمو المختلفة كذهابه للمدرسة مثلاً .
4) تساعدنا على تحديد معايير معينة لما يمكن ان نتوقعه فى كل مرحلة نمائية كمقياس الطول والوزن والعمر .
ثانيا: من الناحية التطبيقية
(أ) بالنسبة للمعلمين:
1) الوقوف  على استعدادت المتعلم لوضع تخطيط تربوى سليم
2) الوقوف على الفروق الفردية بين التلاميذ وهذا سوف يؤدى بالمعلم الوصول الى افضل طرق التدريس والتى تتناسب مع المرحلة الدراسية ومستوى نضج التلاميذ وكذلك تشجيع المتفوق وتحفيذ المتخلف
(ب) بالنسبة للاباء :
1) معرفة الخصائص لكل من الاطفال والمراهقين وهذا يعينهم فى عملية التربية والتنشئة الاجتماعية والتحكم فى العوامل التى تؤثر فى نمو ابنائهم .
2) معرفة خصائص كل مرحلة من مراحل النمو وبالتالى تختلف معاملة الاطفال عن المراهقين
3) معرفة الفروق الفردية الكبيرة بين معدلات النمو مما يتيح لهم الفرص بمعرفة قدرات ابنائهم وتكليفهم بما يتناسب مع قدراتهم
ج) بالنسبة للعاملين بدور الحضانة :
1) فهم الخصائص المختلفة للنمو فى كل مرحلة عمرية تساعدهم على بناء دور الحضانة بطرق تناسب مستوى الاطفال العقلى والزمنى وتوفير الالعاب المناسبة لهم
د) بالنسبة لللاخصائين الاجتماعيين
1) فهم المشكلات الاجتماعية وثيقة الصلة بتكوين ونمو الشخصية والعوامل المحددة لها مثل مشكلات الضعف العقلى والتخلف الدراسى وكيفية علاجها .
2) ضبط سلوك الفرد وتقويمه فى الحاضر بهدف تحقيق مستوى نمائى وتربوى افضل فى المستقبل .
س: وضح موضوع علم النفس النمو واهدافه ؟
موضوعه : هو دراسة سلوك الاطفال والشيوخ والراشدين ونموهم النفسى منذ لحظة الاخصاب حتى الممات وتتناول البحوث المدرسية فى موضوع علم النفس النمو ما يلى :
1) دراسة سلوك الفرد ونموه فى اطار العوامل الوراثية والعضوية المؤثرة فيه
2) دراسة سلوك الفرد ونموه فى اطار العوامل البيئية المختلفة المحيطة به
3) دراسة اثر سلوك الفرد فى البيئة المحيطة وفى الثقافة المنتمى اليها .
4) دراسة اساليب التوافق الاجتماعى والانفعالى والعوامل المؤثرة فى هذا التوافق .
اهدافه :
(أ) يتطلب معرفة الدور الذى ننتظره من الشخص الراشد والذى يمكن تلخيصه فى
(1) ان يجد  العمل الذى يلائمه وينجح فيه         (2) ان يحقق لنفسه السعادة والتوافق الاجتماعى
(3) ان يعيش الفرد فى سلام مع نفسه   -     ولكى يحقق اهدافه لا بد ان
1) يزود بالصحة الكاملة والقوة الجسدية        2) بحسن استعمال عقله وذكائه
3) يحاول تحصيل العلم والمعرفة          4) يشبع حاجاته ودوافعه
ب) كذلك النمو مهم للفرد فى مجالات عديدة منها ( العلم – العمل – الخلق )
1) العلم لا غنى عن النمو فى العلم كمظهر من مظاهر الحياة للفرد حيث يستخدم ما يكتبه من معارف وخبرات فى ما يوجهه من مواقف ومشكلات .
2) العمل يبرز الفرد مهارات معينة وقدرات خاصة فى المجال العملى
3) الخلق يجعل الفرد شخصاً يوثق به
س: لا يتم النمو بطريقة عشوائية وانما تحكمه مجموعه من المبادئ والقوانين . اشرح هذه العبارة موضحا خمسة من المبادئ والقوانين ؟
1) النمو عملية مستمرة تتضمن تغرات كمية وكيفية اى عضوية ووظيفية :
فالنمو عملية متصلة لا تتوقف منذ بدايتها ( الاخصاب ) وحتى نهايتها ( تمام النضج ) ويسير فى مراحل تعتمد كل واحدة على السابقة لها ومواصلة للنضج ولا يتوقف النمو خلالها ولكن تتغير سرعته ومعدله ومع وصول الفرد للمراهقة تتغير هيئة جسمه ( الطول – الحجم – الوزن ) وتتغير الأحاسيس ويتحول الجهاز الهضمى لتادية وظائف اكثر تعقيد وبالتالى يعتبر الكم والكيف مظهرين لا يمكن الفصل بينهما فى عملية النمو ..
2) النمو محدود فى بدايته ونهايته بمكان وزمان محددين
يبدأ عند تكوين البويضة المخصبة ( الزيجوت النايج عن اتحاد البويضة مع الحيوان المنوى ) ويكون رحم الام مكانها ويقف عند الوصول لتمام النضج
3) معدل النمو ونمطه : يمكن ان تغيرهما ظروف داخل الجسم وخارجه :
فهما يتاثران بالظروف الداخلية والخاريجية فالداخلية مثل العوامل الوراثية والخارجية كالتغذية والنشاط والراحة واساليب التعلم كما تلعب بعض الظروف الطبيعية دور هام فى النمو كما فى حالات نقض اليود من الغذاء
4) تنمو اعضاء الجسم تبعاً لترتيب خاص
يتجه النمو طوليا من الراس الى القدمين فتنمو راس الجنين قبل اطرافه وكذلك تتميز اطرافه العليا قبل السفلى ويحرك راسه قبل يديه وقدميه وتكون وظائف الاجزاء العليا سابقة بالسفلى
5) ترتبط مظاهر النمو ببعضها ارتباط وثيق ومن ثم يمكن ان يتاثر معدل النمو فى احدها بمعدله من غيره
عملية النمو معقدة وغاية التعقيد وسبب ذلك تداخل مظاهر النمو بسبب ارتباطها ببعضها ارتباط يصعب فصله
6) يختلف معدل النمو باختلاف مظاهره واختلاف المراحل العمرية:
رغم ارتباط هذه المظاهر لكنها لا تتقدم بنفس المعدل فقد يختلف الحجم النسبى لمختلف اعضاء الجسم من مرحلة لآخرى
7) يسير النمو فى مراحل متتابعه ومتمايزة :
لا يتم النمو بشكل  عضوى بل بشكل منظم وتمهيد كل مرحلة من مراحل كما يحدث تداخل بين بدايتها ونهايتها ( كل مرحلة ) وتتميز كل مرحلة عن الاخرى
8)  يختلف معدل النمو باختلاف المرحلة العمرية
لا يسير النمو بسرعة واحدة  فى كل المراحل بل تتغير ما بين السرعة والبطء  من مرحلة لاخرى فقد يكون النمو الجسمى سريع فى مرحلة المراهقة وبطىء فى الشيخوخه
9) يتقدم النمو من العام الى الخاص ( يتعلم الطفل كيف يحرك جسمه كله ثم يتعلم كيف يحرك كل عضو )
10) توجد فروق بين الافراد فى معدلات النمو

العلم والايمان


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى