شرح نص فضل العلم ( حديث شريف ) - نصوص ثالثة اعدادى - ترم اول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

18072014

مُساهمة 

. شرح نص فضل العلم ( حديث شريف ) - نصوص ثالثة اعدادى - ترم اول




شرح نص فضل العلم ( حديث شريف ) - نصوص ثالثة اعدادى
فضل العلم
عن أبي الدرداء رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلي الله عليه وسلم يقول : " من سلك طريقا يبتغي فيه علماسهل الله به طريقا الي الجنة ، وإن الملائكة لتضع أجنحتها رضا لطالب العلم وإن العالم ليستغفر له من في السموات ومن في الأرض حتي الحيتان في الماء ، وفضل العالم علي العابد كفضل القمر علي سائر الكواكب ، وإن العلماء ورثة الأنبياء ، وإن الأنبياء لم يورثوا دينارا ولا درهما ، وإنما ورثوا العلم فمن أخذ به أخذ بحظ وافر"

الشرح

س : من راوى هذ ا الحديث الشريف ؟
راوى هذا الحديث هو أبو الدرداء وهو من علماء الحديث الذين جمعوا أحاديث الرسول (ص)
س : لم فضل الله العلم عن غيره من الاشياء ؟
1 - أنه إرث الأنبياء، فالأنبياء عليهم الصلاة والسلام لم يورثوا درهماً ولا ديناراً وإنما ورثوا العلم فمن أخذ بالعلم فقد أخذ بحظ وافر من إرث الأنبياء .
2 – أن العلم يبقى والمال يفنى .
3- أنه لا يتعب صاحبه في الحراسة، لأنه إذا رزقك الله علماً فمحله القلب لا يحتاج إلي صناديق أو مفاتيح أو غيرها هو في القلب محروس وفي النفس محروس وفي الوقت نفسه هو حارس لك لأنه يحميك من الخطر بإذن الله – عز وجل – فالعلم يحرسك ولكن المال أنت تحرسه تجعله في صناديق وراء الإغلاق ومع ذلك تكون غير مطمئن عليه .
4-  أن الإنسان يتوصل به إلى أن يكون من الشهداء على الحق والدليل قوله تعالى: ( شهد الله أنه لا إله إلا هو والملائكة وأولوا العلم قائماً بالقسط)
5- أنه طريق الجنة كما دل على ذلك حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم قال :" من سلك طريقاً يلتمس فيه علماً سهل الله به طريقاً إلي الجنة " رواه مسلم .
6- أن العالم نور يهتدي به الناس في أمور دينهم ودنياهم .
7- ن الله يرفع أهل العلم في الآخرة وفي الدنيا، أما في الآخرة فإن الله يرفعهم درجات بحسب ما قاموا به من الدعوة إلي الله عزَّ وجلّ والعمل بما عملوا وفي الدنيا يرفعهم الله بين عباده بحسب ما قاموا به قال الله تعالى: ( يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات ) ( سورة المجادلة) ، الآية: 11.
س : لم حث الرسول على طلب العلم ؟
لأن العلم هو طريق السعادة فى الدنيا فبه نتوصل على حقيقة الخالق سبحانه وتعالى ونتعرف على نعمه وفى العلم منافع وخير للبشرية وهو سبيل التقدم والرقى لأى أمة تسعى إلى المكانة العظمى بين الأمم كما أن للعلماء مكانة كبيرة عند الله .
س : الرسول معلم ناجح . اشرح هذه العبارة من خلال فهمك للحديث الشريف
الرسول معلم ناجح للبشرية فقد تنوعت الاساليب فى هذا الحديث الشريف ما بين الخبرية والانشائية
فمن الأساليب الإنشائية : 1- استخدام أسلوب التوكيد فى " إن الملائكة لتضع أجنحتها "
                            2- استخدام التوكيد يإن واللام فى " وان العالم ليستغفر "
ومن الأساليب الخبرية : التونع فى استخدام الجمل الفعلية والاسمية مثل : " من سلك " ، " يبتغى "

    مواطن الجمال
#
رسول الله
* إضافة رسول إلى لفظ الجلالة للتعظيم
#
يقول ، يبتغى ، تضع ، يستغفر ،
* أفعال مضارعة للاستمرار و التجدد
#
سلك ، سهل ، ورثوا
* أفعال ماضية للثبات و التأكيد
#
إن الملائكة لتضع أجنحتها
* أسلوب مؤكد بإن واللام
#
وإن العالم ليستغفر
* أسلوب مؤكد بإن واللام
#
وإن العلماء ورثة الأنبياء
* أسلوب مؤكد بإن و هو تعبير جميل يبين فضل العلم والعلماء
#
السموات والأرض
* تضاد يوضح المعنى ويبرز الفكرة
#
وإنما ورثوا العلم
* أسلوب قصر باستخدام إنما يفيد التخصيص والتوكيد
#
فمن أخذ به أخذ بحظ وافر
* أسلوب شرط يفيد التوكيد
#
طريقا ، علما
* نكرتان للتعظيم
#
فضل العالم على العابد كفضل القمر على سائر الكواكب
* تشبيه تمثيلى فقد شبه فضل العالم على أهل الأرض كفضل القمر صاحب النفع الكثير على أهل الأرض بنوره الساطع

العلم والايمان


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى