شرح الهجرة وبناء الدولة - تاريخ 2 اعدادى - ترم اول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

13072014

مُساهمة 

. شرح الهجرة وبناء الدولة - تاريخ 2 اعدادى - ترم اول




شرح الهجرة وبناء الدولة - تاريخ 2 اعدادى بالصوت والصورة فيديو
بدأ الرسول ( صلى الله عليه وسلم) يفكر في أسلوب جديد لنشر دعوته بين الناس فأخذ يعرض نفسه على بعض القبائل والوفود التي تأتى إلى الحج ويدعوهم إلى الإسلام ويطلب منهم النصرة والمساعدة لتبليغ رسالة ربه بعد أن منعته قريش.
 بينما كان ( صلى الله عليه وسلم)  يدعو القبائل فى موسم الحج حتى التقى بستة رجال من أهل يثرب ( المدينة حالياً ) فدعاهم إلى الإسلام فأجابوه بعد أن تيقنوا انه النبي الذى حدثهم اليهود عنه ثم عادوا إلى يثرب يدعون قومهم إلى الإسلام
بيعة العقبة الأولى :
 فى موسم الحج من العام التالي (( الثاني عشر من البعثة )) التقى الرسول ( صلى الله عليه وسلم)   بوفد من اهل يثرب وكانوا اثنى عشر رجلاً ( عشرة من الخزرج واثنان من الأوس ) فبايعوه على ألا يشركوا بالله شيئاً ولا يسرقون ولا يزنون ولا يقتلون أولادهم ولا يعصونه فأرسل معهم مصعب بن عمير ليعلمهم أمور دينهم فكان أول سفير فى الإسلام
بيعة العقبة الثانية :
 وفى العام الذي يليه (( الثالث عشر من البعثة ))  عاد أهل يثـرب إلى مكــة وكانوا ثلاثة وسبعين رجلاً و امرأتين ، والتقى بهم النبى ( صلى الله عليه وسلم) سرا فبايعوه عند العقبة على حمايته ونصرته إن هاجر إليهم فبايعهم الرسول ( صلى الله عليه وسلم) وقال : أنا منكم وانتم منى.
 وبذلك هيا الله سبحانه وتعالى يثرب لاستقبال الرسول ( صلى الله عليه وسلم) وأصحابه ،  فأمرهم بالهجرة إليها قائلاً (( أن الله عز وجل قد جعل لكم إخواناً وداراً تأمنون بها )) فخرج الكثير من المسلمين قاصدين يثرب فارين بدينهم وتاركين وراءهم أموالهم وديارهم.
مؤامرة ضد الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) :
 لقد أدركت قريش خطورة تجمع المسلمين فى يثرب فسعت لمنع الرسول  من اللحاق بهم واجتمع زعماؤها فى دار الندوة واتفقوا على أن يأخذوا من كل قبيلة شاباً قوياً ليضربوا الرسول ( صلى الله عليه وسلم)  ضربة رجل واحد بسيوفهم فيتفرق دمه بين القبائل فأخبره الله بتلك المؤامرة وإذن له بالهجرة
تخطيط الرسول ( صلى الله عليه وسلم) للهجرة :
1) اخبر أبا بكر بصحبته فى الهجرة وطلب منه إعداد راحلتين للسفر
2) استأجر دليلاً أمينا ليدلهما على الطريق وهو عبد الله بن اريقط ولم يكن قد أسلم بعد
3) ترك علي بن أبى طالب فى فراشه لرد الأمانات إلى أصحابها وخداع قريش وخرج من
  بيته ليلاًً والمشركون أمامه وهو يتلوا قول الله تعالى (( وجعلنا من بين أيديهم سدا ومن
  خلفهم سدا فأغشيناهم فهم لا يبصرون ))  ,, سورة يس 9 ,,
4) خرج الرسول ( صلى الله عليه وسلم) وأبو بكر و اختبأ في غار ثور جنوب مكة ثلاث ليال لخداع
  المشركين وتضليلهم
5) كلف عبد الله بن أبى بكر بتتبع أخبار المشركين و أسماء بنت أبى بكر بإحضار الطعام
  لهما و عامر بن فهيرة  يرعى الأغنام حول الغار ليخفى آثارهما
6) حفظته عناية الله من أعين المشركين عندما وصلوا إلى الغار فلم يستطيعوا رؤيته هو
  وصحبه
7) أتى إليهما الدليل وسار فى طريق غير طريق القوافل حتى وصل يثرب واستقبله أهلها
  بالترحاب
بم تفسر : نجاح خطة الرسول( صلى الله عليه وسلم) فى الهجرة ؟
1) توفيق الله وعنايته برسوله
2) التخطيط الجيد للأمر
3) السرية التامة
4) اختيار القادرين على تنفيذ الخطة

 ولم يكن خروج الرسول ( صلى الله عليه وسلم) وأصحابه من مكة بالأمر الهين على قلوبهم فهى
  موطنهم وأحب البلاد إليهم ولكنها التضحية فى سبيل الدين وقد تجلى ذلك فى قول الرسول  
   ( صلى الله عليه وسلم) مخاطباً مكة عند خروجه منها (( ماأطيبك من بلد وأحبك إلى ولولا ان
  قومى اخرجونى منك ما سكنت غيرك ))
بناء دولة الإسلام
 بدخول الرسول ( صلى الله عليه وسلم) المدينة المنورة بدأت مرحلة جديدة للدعوة الاسلامية اصبح فيها للمسلمين مكان آمن يمارسون فيه شعائر دينهم دون خوف فأخذ الرسول ( صلى الله عليه وسلم) يؤسس لبناء دولة الإسلام
الأسس التى قامت عليها دولة الإسلام :
1) بناء المسجد :
 الركن الأول من اركان بناء دولة الإسلام أقامه الرسول  ليكون :
1) مقراً للحكم           2) دار لعبادة             3) مدرسة لتعليم مبادئ الدين الإسلامي
 وقد شارك الرسول ( صلى الله عليه وسلم) مع أصحابه فى بناء المسجد فكان يحمل الأحجار والطوب وهو ينشد اللهم أن الأجر أجر الآخرة فارحم الأنصار والمهاجرة
2) المؤاخاة بين المهاجرين والأنصار :
 وهى الركن الثانى من أركان بناء دولة الإسلام حيث آخى الرسول  بين المهاجرين والأنصار ليسود الحب والإخاء والتعاون بين المسـلمين فقـد كان الأنصـار يتسابقون فى إيثار المهاجرين عليهم فى بيوتهم وأموالهم
 ودليلا على ذلك : (( عندما آخى الرسول  ( صلى الله عليه وسلم)  بين عبد الرحمن بن عوف وسعد بن الربيع الانصارى قال سعد : إنى أكثر الأنصار مالا فخذ نصف مالى وأنظر أى زوجتي أعجب إليك فأطلقها وتكون زوجا لك .. فقال عبد الرحمن بن عوف : بارك الله لك فى أهلك ومالك دلنى على السوق ))  ولقد اثني الله تعالى عليهم فى كتابه ( ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة ) ,, سورة الحشر 9 ,,
... ولذلك عاش المسلمون المهاجرين والأنصار فى مجتمع المدينة يجمعهم الحب والتعاون والإخاء
3) مبادئ التعايش مع الآخر :
 لم يكن الرسول ( صلى الله عليه وسلم)  وأصحابه وحدهم فى المدينة بل كان معهم اليهود ومن بقى على دينه من الأوس والخزرج لذا اراد الرسول ( صلى الله عليه وسلم) أن يضع نظاماً يحدد حقوق وواجبات كل من يقيم فيها مسلمين وغير مسلمين خصوصاً اليهود فهم أخطر فئة فى المدينة لما عًرف عنهم من غدر وخيانة للعهود لذلك رأى الرسول ( صلى الله عليه وسلم) أن ينظم علاقتهم بالمسلمين ليأمن شرهم فكتب بينه وبينهم كتاباً عُرف بصحيفة المدينة أمنهم فيها على دينهم وأموالهم ودور عبادتهم بشرط أن يتعاونوا لحماية المدينة من أى عدوان
من نصوص صحيفة المدينة :
-  المسلمون من قريش ويثرب ومن تبعهم فلحق بهم وجاهد معهم أمة واحدة من دون الناس
-  لليهود دينهم وللمسلمين دينهم إلا من ظلم وآثم فإنه لا يهلك إلا نفسه وأهل بيته
-  من خرج من المدينة آمن ومن قعد آمن إلا من ظلم وآثم
.... بهذه الأركان الثلاثة قامت أول دولة إسلامية فى المدينة بقيادة محمد ( صلى الله عليه وسلم)

العلم والايمان


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى