روشتة جريدة التحرير 2014 للتفوق فى امتحان كيمياء 3 ثانوى نظام حديث

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

27062014

مُساهمة 

. روشتة جريدة التحرير 2014 للتفوق فى امتحان كيمياء 3 ثانوى نظام حديث




روشتة جريدة التحرير 2014 للتفوق فى امتحان كيمياء 3 ثانوى نظام حديث


تعد مادة الكيمياء ثالثة المواد الامتحانية للمواد العلمية، بل وآخر المواد العلمية التى يؤديها طلاب الشعبة العلمية تخصص «علمى علوم»، حيث تمثل تلك المادة أكثر المواد الامتحانية، التى اعتاد طلاب الثانوية العامة التظلم منها، حيث بلغ عدد تظلم الطلاب منها العام الماضى 7200 طالب، وهى ما كانت تشكل أكبر عدد لتظلمات الثانوية.

الثانوية

«التحرير» تحاول أن تقود الطلاب إلى عالم مواصفات الورقة الامتحانية وعالم الدرجات وكيفية توزيعها على أسئلة الورقة الامتحانية، لكى يتعرف بسهولة الطالب وولى الأمر على كيفية ضمان درجته النهائية فى المادة، حيث دائما ما يشغل الطالب باله بنصف الدرجة، التى قد تؤدى إلى رفع مجموعه، التى تفرق معه فى الالتحاق بكلية «قمة» من كلية «قاع».

مواصفات الورقة الامتحانية المعدة من قبل لجنة واضعى المواصفات بالمركز القومى للامتحانات والتقويم التربوى المتمثلة فى مستشار المادة ورئيس اللجنة ممثلا فى أستاذ جامعى، ومقرر اللجنة وأعضاء اللجنة بقسم تطوير الامتحانات بالمركز القومى للامتحانات، فإن مادة الكيمياء، التى يؤديها طلاب المرحلتين فى 29 يونيو المقبل، تحمل 60 درجة من إجمالى درجات 410 درجات فى الثانوية العامة، تلك المادة التى تحتوى ورقة امتحانها على (5) أسئلة فقط، تغطى جميع أبواب وفصول الكتاب المدرسى وفقا للأوزان النسبية لكل منها، ويحق للطالب الإجابة عن خمسة أسئلة منها فقط، التى تراعى فى الورقة الامتحانية هذا العام مخاطبة المستويات العقلية العليا للطلاب بنسبة 20%، وأيضا يراعى طبقا لمواصفات الورقة الامتحانية فى توزيع الدرجات بأن تكون نسبة التذكر 20%، و30% للفهم، و30% للتطبيق.

ووفقا لمواصفات الامتحان فإنه يخصص لكل سؤال 15 درجة موزعة على أجزاء السؤال، وبالتالى يكون مجموع درجات أسئلة الورقة الامتحانية الفعلية 75 درجة يحسب للطالب منها 60 درجة فقط، وهى النهاية العظمى لدرجات امتحان مادة الكيمياء، مع العلم بأن النهاية الصغرى 30 درجة، ولا بد أن يعلم الطالب أيضا أنه سيتم احتساب أعلى درجات أربعة أسئلة التى سيجيب عنها الطالب فى حالة إجابته عن الأسئلة الخمسة المتضمنة لها الورقة الامتحانية، لكن يفضل أن يجيب الطالب عن خمسة أسئلة فقط حتى لا يهدر وقت المراجعة عما أجابه من الأسئلة، خصوصا أنه طبقا لمواصفات الامتحان فإنه يخصص لكل سؤال الإجابة عنه ومراجعته 35 دقيقة فقط، ويترك 40 دقيقة لمراجعة الطالب الإجابة، على أن يكون إجمالى ساعات تأدية الامتحان ومراجعته ثلاث ساعات.

ويجب أن يعلم الطالب قبل التعرف على أهم جزئيات المنهج التى حددتها ورقة مواصفات الامتحان المعتمدة هذا العام 2012/ 2013، كيف يحسب درجاته قبل وبعد الإجابة عن ورقة الأسئلة وتوزيعها على أبواب المنهج، فإن مادة الكيمياء التى تحتوى على أربعة أبواب فقط بدلا من تسعة أبواب، كما كان فى العام الماضى، تلك الأبواب الأربعة المقررة على طلاب ثانوية النظام الجديد تحمل 75 درجة فعلية، لكن عند تصحيح الامتحان يتم احتساب 60 درجة فقط للمادة.

الـ75 درجة الفعلية للمادة، موزعة على منهج الكيمياء طبقا لمواصفات الورقة الامتحانية على النحو التالى (الباب السادس «الحساب الكيميائى والتحليل الكمى» 11 درجة مقسمة إلى درجتين ونصف لقياس التذكر وثلاث درجات للفهم، وثلاث درجات للتطبيق، ودرجتين ونصف للمستويات العليا)، (الباب السابع «الاتزان الكيميائى» ومخصص له 18 درجة موزعة ما بين أربع درجات للتذكر، وخمس درجات للفهم، وخمس درجات للتطبيق، وأربع درجات للمستويات العليا)، (الباب الثامن «الكيمياء الكهربية» نصيبه من الدرجات 13 درجة، حيث يخصص ثلاث درجات للتذكر، وثلاث درجات ونصف للفهم، وثلاث درجات ونصف للتطبيق، وثلاث درجات للمستويات العليا).

أما الباب التاسع والأخير «الكيمياء العضوية» فيحتل نصيبه من الدرجات 33 درجة، ويعد هذا الباب المستحوذ على أعلى درجات المادة، تلك الدرجات الـ33 مقسمة إلى 6 درجات للتذكر، وعشر درجات ونصف للفهم، وعشر درجات ونصف للتطبيق و6 درجات للمستويات العليا.

وبعد الانتهاء من عالم توزيع الدرجات على المنهج، تأتى المرحلة الثانية المتمثلة فى تعرف الطالب على أهم الجزئيات التى يجب أن يركز عليها، وذلك طبقا لما حددته ورقة مواصفات الامتحان، التى يلتزم بها واضعو الأسئلة هذا العام فى اختيار الأسئلة الامتحانية للمادة.

ففى الباب السادس من الكتاب الذى يحمل عنوان «الحساب الكيميائى والتحليل الكمى»، فيجب على الطالب أن يحرص خلال مذاكرته هذا الباب على التالى: تحديد العلاقة بين حجوم الغازات والكتلة الجزيئية «المول»، استنتاج العلاقة بين كثافة الغاز والكتلة الجزيئية «المول»، حساب الكتلة الجزيئية لغاز بمعلومية كثافته، حساب تركيز المحلول بمعلومية حجم وكتلة المادة المذابة، شرح مفهوم التحليل الكيميائى وأنواعه، تعريف أنواع التحليل الكمى الحجمى، تعريف أنواع التحليل الكمى الوزنى، إجراء تجربة تعادل حمض قوى وقلوى قوى باستخدام دليل مناسب، مع اكتساب مهارة الدقة فى استخدام الأدوات، وأن يقدر أهمية دراسة الحساب الكيميائى والتحليل الكمى للفرد والمجتمع، وأن يكون اتجاها إيجابيا نحو تكامل الرياضيات والعلوم معا.

بينما ينبغى على الطالب فى الباب السابع «الاتزان الكيميائى» أن يركز على تلك الجزئيات المهمة التى أطلقت مواصفات الورقة الامتحانية الضوء عليها لواضعى الامتحان هذا العام، التى تتضمن الآتى «تعريف النظام المتزن، توضيح العوامل التى تؤثر فى معدل التفاعل الكيميائى، قانون فعل الكتلة، تطبيق قانون فعل الكتلة على التفاعلات المتزنة، ويحسب ثابت الاتزان، العوامل التى تؤثر على حالة الاتزان الكيميائى، قاعدة لوشاتيليية، إجراء بعض الحسابات المتعلقة بالاتزان الكيميائى، مفهوم الاتزان الأيونى، شرح تأين الماء والحاصل الأيونى للماء، مفهوم الأس الهيدروجينى ودلالته على المحاليل المائية، مفهوم التميؤ التحلل المائى، توضيح مفهوم حاصل الإذابة وتطبيقاته، إجراء بعض الحسابات المتعلقة بالاتزان الكيميائى، إضافة إلى تقدير عظمة الخالق فى الدقة المتناهية لخلق الكون، وتقدير جهود العلماء فى تقدم علم الكيمياء.

أما الباب الثامن «الكيمياء الكهربية» ففى هذا الباب ينبغى على الطالب أن يعلم أن أهم الجزئيات التى حددتها مواصفات الورقة الامتحانية هذا العام شملت الآتى «تفسير التفاعلات التى تحدث فى الخلية الجلفانية ودور القنطرة الملحية، بين المقصود بقطب الهيدروجين القياسى واستخدامه فى قياس جهود الأقطاب القياسية، حساب القوة الدافعة الكهربية للخلية الجلفانية، كتابة الرمز الاصطلاحى لخلية الجلفانية، التعرف على الأنواع المختلفة من الخلايا الجلفانية، القياس العملى لجهود بعض الأقطاب، يحقق قانون فاراداى عمليا، حساب كمية المادة المترسبة باستخدام قوانين فاراداى، الربط بين قوانين الحساب الكيميائى وقوانين الكيمياء الكهربية، توضيح نواتج التحليل الكهربى لمحاليل ومصاهير الأملاح، المقارنة بين الخلايا الجلفانية والخلايا الإلكتروليتية، تقدير دور الكيمياء الكهربية فى خدمة الإنسان، تقدير دور العلماء فى تقدم الكيمياء الكهربية.

وفى الباب التاسع والأخير من الكتاب وهو «الكيمياء العضوية»، الذى يحتل أكبر نصيب من درجات توزيع المنهج بما يحمل من 33 درجة من 75 درجة، فإن مواصفات الورقة الامتحانية هذا العام ركزت على بعض الأجزاء المهمة فى الباب يجب على الطالب التركيز عليها فى أثناء مذاكرته ومراجعته الباب، وهى «استنتاج أن الكيمياء علم تجريبى، المقارنة بين المركبات العضوية وغير العضوية، التمييز بين الصيغ الجزيئية والصيغ البنائية، رسم مشكلات مختلفة للصيغة الجزيئية الواحدة، رسم تجربة للكشف عن الكربون والهيدروجين فى المواد العضوية، تصنيف الهيدروكربونات إلى أنواعها المختلفة، تعريف تسمية المركبات العضوية بنظام الأيوباك، تعريف تسمية بعض المركبات العضوية بأسمائها المشهورة بها مثل حمض الأستيك، الإيثانول، حمض الكربوليك الفينول».

كذلك ينبغى على الطالب أن يركز على معرفة شرح طرق تحضير الهيدروكربونات وكتاب معادلات التفاعل ورسم أجهزة التحضير، شرح الأهمية الاقتصادية للهيدروكربونات ومشتقاتها، التمييز بين الكحولات والفينولات، الفرق بين تصنيف الكحولات حسب مجموعة الهيدروكسيل أو حسب ارتباط مجموعة الكاربينول، التعرف على تسمية الكحولات، التعرف على التفاعلات المميزة للكحولات، معرفة العلاقة بين الكحولات والمركبات العضوية الأخرى مثل الألدهيدات والكيتونات والأحماض، التعرف على الأهمية الاقتصادية للكحولات، إجراء تجارب للكشف عن الإيثانول والفينول، التعرف على المجموعات الوظيفية لكل من الأحماض الألفاتية، والتعرف على أنواع الأحماض الكربوكسيلية، التعرف على تسمية الأحماض، التعرف على الخواص العامة للأحماض، يعرف الأهمية الاقتصادية لكل من الأحماض، التعرف على أنواع التفاعلات العضوية وكيف أسهمت فى تحضير عديد من المنتجات التى يستخدمها الإنسان فى حياته اليومية، استنتاج أن الكيمياء علم ذو حدين، فهى كما تسعده فى حياته يمكنها أن تدمره إن لم يحد من أخطارها، وتقدير جهود العلماء فى تطوير علم الكيمياء العضوية.

وقبل التعرف على الإجابة النموذجية عن أسئلة الامتحان، يجب أن يعلم الطالب أولا شكل أسئلة الورقة الامتحانية، التى عادة ما يأتى السؤال الأول من الامتحان، الذى يحمل عشر درجات من إجمالى الورقة الامتحانية، يتضمن جزأين، يشمل الجزء الأول منه سؤال «اختر الإجابة الصحيحة مما بين القوسين»، وتتكون هذه الجزئية من السؤال 4 نقاط فقط «أ، ب، ج، د»، أما الجزء الثانى من السؤال الأول فيشتمل على سؤال عن «المعادلات الكميائية».

ويعد نصيب السؤال الثانى من الورقة الامتحانية مماثلا للسؤال السابق، الذى يحمل عشر درجات، يشتمل على سؤال عن «المصطلحات العلمية»، ويتكون من ثلاث فقرات، ويحتوى الجزء الثانى منه على مسألة كيميائية أو مقارنة بين العناصر الكيميائية أو تصنيفاتها، أما السؤال الثالث من المادة، الذى يضمن فيه الطالب الحصول على عشر درجات من إجمالى الدرجة النهائية للمادة العلمية، ويتكون هذا السؤال من جزأين هو الآخر، يحتوى الجزء الأول منه على سؤال عن «كيفية تحضير الأحماض»، أو فقرة وسؤال متعلق بها، بينما يتكون الجزء الثانى منه من كيفية تحضير مادة معينة أو مسألة كيميائية بشكل مختلف عن السؤال السابق.

أما عن السؤال الرابع من الورقة الامتحانية فيتضمن «التفسير العلمى»، ويحمل 4 نقاط، وفى الجزء الثانى منه يحتوى على تعريفات للمصطلحات العلمية، ويتكون من 3 نقاط، بينما يأتى الجزء الأول من السؤال الخامس عن «الاختزال الكيميائى»، ويأتى الجزء الثانى من هذا السؤال أيضا عن «دور العلماء فى الكيمياء، وما قاموا باكتشافه، وكيفية الاستفادة منه»، على أن تكون أسئلة هذه الجزئية من بين العلماء التى درسها الطالب طوال العام الدراسى فى الكتاب المدرسى، ويأتى فى ذيل الورقة الامتحانية السؤال السادس، الذى يحمل 15 درجة من درجات الورقة الامتحانية الإجمالية، ويحتوى هذا الجزء الأول منه على سؤال عن «تميز المواد الكيميائية عن بعضها البعض»، وفى الجزء الثانى سؤال عن «الصيغة الكيميائية للمواد أو رموزها»، وقد يأتى واضعو الامتحان بالرموز أو الصيغة الكيميائية، ويطلب من الطالب التعرف على اسم المادة صاحبة هذا الرمز أو الصيغة.

رمضان غلاب، معلم خبير فى مادة الكيمياء، قال الورقة الامتحانية عادة ما تتضمن أسئلة متنوعة للطلاب فى كل المستويات العقلية «المتفوق، المتوسط، الضعيف»، موجها نصيحته إلى الطلاب بعدم القلق من تأدية امتحان هذا العام، الذى ستتميز أسئلته بالسهولة، التى يستطيع الطالب المتوسط النجاح فيه وإلمام درجات عالية.

العلم والايمان


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى