ملخص الوحدة الثانية الدرس الثاني قياس درجة الحرارة (علوم 6 ابتدائى ترم اول 2015)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

06062014

مُساهمة 

. ملخص الوحدة الثانية الدرس الثاني قياس درجة الحرارة (علوم 6 ابتدائى ترم اول 2015)




الدرس الثاني .. قياس درجة الحرارة
أهمية تحديد درجة الحرارة :
- نتعرف على درجة حرارة الجو التي تؤثر على أنشطتنا
- ونتعرف على درجة حرارة أجسامنا لنتعرف على حالتنا الصحية
- وهى مهمة فى بعض الصناعات الغذائية التي تتطلب درجة حرارة معينة
ولكن هل يمكننا التعرف على كون الجسم ساخنا أم باردا من خلال اللمس فقط
أم يلزمنا مؤشر دقيق يجعلنا نعرف درجة الحرارة بدقة
أدوات قياس الحرارة
الترمومتر : هو جهاز يستخدم لقياس درجة الحرارة
فكرة عمل الترمومتر : هى تغير حجم السائل الموجودة  به مع تغير درجة الحرارة
حيث يتمدد السائل بالحرارة وينكمش بالبرودة
- مثل الزجاجة التي يوجد بها الكحول الإيثيلى
نلاحظ تمدد السائل وارتفاعه فى الماصة عندما تضع الزجاجة بين يديك
ونلاحظ انخفاض مستوى السائل عند وضع الزجاجة فى ماء مثلج
أنواع الترمومترات :
- الترمومتر الطبي                  - الترمومتر المئوي
تركيب الترمومتر الطبي
- أنبوبة زجاجية شفافة بها أنبوبة شعرية مغلقة من أحد طرفيها
- يتصل الطرف الآخر بمستودع يتجمع به الزئبق
- يوجد فوق مستودع الزئبق اختناق فى الأنبوبة الشعرية
يمنع رجوع الزئبق بسرعة للمستودع حتى نتمكن من تسجيل القراءة بسهولة
- تدريج الترمومتر يبدأ من درجة حرارة 35 درجة سيليزية الى 42 درجة
كل درجة مقسمة الى عشرة أجزاء
تطبيقات حياتية يوجد الترمومتر الرقمي الحديث الذي يظهر درجة حرارة الجسم رقميا
ويستخدم لقياس درجة الحرارة عند الأطفال خاصة
معلومة اثرائية هل تعلم أن درجة حرارة الإنسان السليم صحيا هى 37 درجة سيليزية
وقد تزيد قليلا أو تقل فى حالة التعرض للمرض
استخدام الترمومتر الطبي
فى قياس درجة حرارة جسم الإنسان
من خلال تحديد الرقم الذي يتوقف عنده مستوى سطح الزئبق والذي يدل على درجة حرارة الجسم
الترمومتر المئوي :
- يتركب من أنبوبة زجاجية شفافة بها أنبوبة شعرية مغلقة من أحد طرفيها
- يتصل الطرف الآخر بمستودع يتجمع به الزئبق
- ولا يوجد فوق مستودع الزئبق اختناق فى الأنبوبة الشعرية
- تدريج الترمومتر يبدأ من درجة حرارة 0 درجة سيليزية الى 100 درجة
و كل درجة مقسمة الى عشرة أجزاء
- يستخدم لقياس درجة حرارة الماء والسوائل
يسمى بهذا الاسم بسبب تقسيم المسافة بين درجة انصهار الثلج ودرجة غليان الماء الى 100 قسم
- عند تسجيل درجة الحرارة يتم وضع الترمومتر بشكل رأسي ويكون اتجاه النظر عمودي على الترمومتر
لماذا يفضل الزئبق فى صناعة الترمومترات ؟
- الزئبق معدن سائل فضى اللون يمكن رؤيته بسهولة من خلال زجاج الترمومتر
- الزئبق جيد التوصيل للحرارة                            
- مادة منتظمة التمدد تعطى تقديرا دقيقا لدرجة الحراة
- لا يلتصق بجدران الأنبوبة الشعرية
- يبقى سائلا بين درجتى حرارة 390 درجة سيليزية و 357 درجة وهذا يعطى مدى واسع لقياس درجة الحرارة
العالم السويدى إندريس سيليسيوس صمم التدريج السيليزى عام 1747 م
- وفيه اعتبر درجة انصهار الجليد هى الصفر        ..       ودرجة غليان الماء هى 100
- وقسم المسافة بينهما الى 100 قسم كل قسم يعادل درجة واحدة سيليزية ( 1 س )
معلومات اثرائية تحتوى بعض الترمومترات على تدريجين لدرجات الحرارة
أحدهما يعبر عن درجات الحرارة  بالتدريج السيليزى ... والآخر يعبر عن درجات الحرارة عن طريق التدريج الفهرنهايت
ودرجة حرارة صفر سيليزية تقابل درجة حرارة 32 درجة فهرنهايت و 100 سيليزية تقابل 212 درجة فهرنهايت

العلم والايمان


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى