شرح نص البخيل والدجاجة (شعر) - (نصوص ومحفوظات 6 ابتدائى ترم اول)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

30052014

مُساهمة 

. شرح نص البخيل والدجاجة (شعر) - (نصوص ومحفوظات 6 ابتدائى ترم اول)




شرح نص البخيل والدجاجة (شعر) - (نصوص ومحفوظات 6 ابتدائى ترم اول)
الشاعر:
الشاعر محمد عثمان جلال (1828 – 1889 ) ولد ببني سويف ، وتعلم في مدرسة الألسن بالقاهرة ، واشتعل بالترجمة والكتابة واشتهر بأشعاره التي كتبها للأطفال وكان من ظرفاء عصره 0  
النص
كان الـبخيل عنده دجاجة        *   تكفيه طول الدهر شر الحاجة
في كل يوم مر تعطيه العجب       *  وهى تــبيض بيضة من ذهب
فــظن يـوما أن فيها كنزا      *  وأنه يـــــزداد منه عزا
فقبـض الـدجاجة المسكين      *  وكــــان في يمينه سكين
وشــقها نصفين من غفلته       *  إذ هـي كالدجاج في حضرته
ولم يجد كـــنزا ولا لقيه        *  بل عــظمة في حجره مرمية
فــقال لاشك بأن الطمعا        *  ضــيع للإنسان ما قد جمعا

المفردات

الكلمة مرادفتها الكلمة مرادفتها
البخيل الممسك × الكريم (ج) البخلاء الدهر الزمن (ج) الدهور أو الأدهر
الحاجة السؤال مر مضى
العجب الدهشة ظن اعتقد × تيقن
يزداد × ينقص عزا عظمة × ذلة
قبض أمسك × فض المسكين الفقير (ج) المساكين
يمينه يده شقها قسمها ، ذبحها
غفلته × يقظته حضرته وجوده
لقيه وجده × فقده مرمية ملقاة
الطمع الجشع × القناعة جمع حصد × فقد
ضيع أفقد × وجد الإنسان المرء (ج) الأناسى
عظمة (ج) عظام


الشرح

يروى لنا الشاعر حكاية خيالية،لينتهي بعدها إلى الحكمة التي مهد لها بهذه الحكاية ، فيذكر أن بخيلا طماعا كانت عنده دجاجة تبيض له في كل يوم بيضة من ذهب ، وهى بيضة كانت تكفيه العوز والاحتياج إلى الناس ، بل أغنته عنهم0 فظن هذا الرجل – من شدة غفلته وطمعه – أن الدجاجة تخبئ في بطنها مئات من البيض الذهبي،فأمسك بها وشقها نصفين باحثا عن الذهب، فلم يجد فيها شيئا بل وجد بين يديه دجاجة ميتة لاينتفع بها 0 فقال لائما نفسه: لا شك أن الطمع وعدم الصبر ، قد ضيع على كثيرا من الخير الوفير 0

مواطن الجمال
دجاجة تكفيه شر الحاجة : صور الدجاجة شخصا يمد يد العون لصاحبه ويجعله غنيا0
تعطيه العجب : صور العجب شيئا يعطى، وقد أشارت كلمة العجب إلى قيمة ما كانت تمنحه الدجاجة لهذا الطماع البخيل0
الطمع ضيع للإنسان ما قد جمع : صور الطمع شخصا يضيع على الإنسان خيرا كثيرا مما جمعه
عظمة في حجره مرمية : تعبير يوضح الخسارة التي أصبح فيها الطماع البخيل

العلم والايمان


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى