شرح قصة رحلات جليفر للصف الثانى الثانوى الترم الثانى لمستر احمد حمودة)

صفحة 1 من اصل 4 1, 2, 3, 4  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

25042014

مُساهمة 

. شرح قصة رحلات جليفر للصف الثانى الثانوى الترم الثانى لمستر احمد حمودة)




شرح قصة رحلات جليفر (Gulliver's Travels) لطلاب الصف الثانى الثانوى الترم الثانى بالصوت والصورة (8 فيديوهات نادرة)
Chapter 5
Gulliver’s Travels
Chapter 5
        I was in a room full of giants and a baby giant had just dropped me some ten metres from the ground. The fall would surely have broken my neck, but I was lucky. I did not hit the hard floor but landed in a soft blanket which the mother held around the baby. When I landed in the blanket, the children laughed loudly again, and even the baby joined them. Only the farmer seemed to realise I could have been killed. He picked me up and looked at me closely to see if I was hurt. It was strange to see his face so close. When he smiled at me, I could see great big lines in his skin and his hairs looked like the branches of small trees.  Did I look like this to the little people of Lilliput? The farmer then said something to his wife and he went outside. The wife carefully picked me up and carried me to a bed, where she put me down with a handkerchief over my legs. When she left me, I suddenly realised how tired I was.
كنت فى غرفة مليئة بالعمالقة وأفلتتنى طفلة عملاقة من على أرتفاع بعض عشرات المترات من الارض، وهذه الوقعة كانت بالتأكيد ستكسر عُنقى، ولكنى كنت محظوظاص اننى لم أصطدم بالأرض الصلبة ولكنى هبطت على بطانية ناعمة كانت الأم تلفها حول الطفلة، وعندما هبطت على البطانية، ضحك الاطفال بصوت عالٍ مرة أخرى، وحتى الطفلة الرضيعة ضحكت معهم، يبدو ان الفلاح فقط ادرك أنه كان من الممكن ان أُقتل، التقطنى ونظر الي عن قرب ليرى اذا كنت قد أُصبت، لقد كان غريباً أن أرى وجهه عن قرب، فعندما ابتسم لى، رأيت خطوط كبيرة وضخمة فى بشرته وكان شعره يبدو مثل أفرع الاشجار الصغيرة، هل كنت ابدو هكذا بالنسبة لشعب ليليبوت الصغير؟ ثم قال الفلاح شيئاً ما الى زوجته وذهب الى الخارج، التقطتنى الزوجة بحرص وحملتنى الى سريرن حيث وضعتنى ووضعت منديل على قدمي، وعندما تركتنى، أكتشفت فجأة الى أى مدى كنت متعباً.


العلم والايمان


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

شرح قصة رحلات جليفر للصف الثانى الثانوى الترم الثانى لمستر احمد حمودة) :: تعاليق

صفحة 1 من اصل 4 1, 2, 3, 4  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى