شرح الإحساس - علم نفس 2 ث

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

17042014

مُساهمة 

. شرح الإحساس - علم نفس 2 ث




الإحساس
الإحساس من ابسط العمليات المعرفيه. (علل)
1. لأنه يتم من خلاله إكتشاف المثيرات والمنبهات.
2. وهو يعتبر الخطوة الأولى لجميع العمليات المعرفية التالية الأكثر تعقيداً مثل (الإنتباه والإدراك)
الأجهزة الحسية:
الحواس: هل هي خمس حواس؟
 يُشاع خطأ ان الإنسان لديه (5) حواس فقط ولكن العلماء يؤكدون انهم (11) كالآتي:
1. البصر 2. السمع 3.  التذوق 4. الشم
 أما الحاسة التي نسميها  (اللمس) فهي عباره عن  خمس انظمة حسيه تتصل بالجلد وهي:    
5. التلامس 6. الضغط 7. الحرارة 8. البرودة 9. الألم
 هذا بالإضافة الى الحاستين الجسميتين وهم:-
10- الإحساس بالحركة: والذي يفيد في معرفة وضع الجسم اثناء الحركة مثل الشعور بحركة اليد أثناء
       إغماض العين.
11-  الإحساس بالتوازن: والذي يفيد في معرفة اتجاه الجسم عند الدوران او الميل أو التأرجح وتغير وضع الرأس بالنسبة الى الأرض.
مكونات عملية الإحساس
اولاً:  التنبيه "الإستثارة"
1. هو الخطوة الأولى في عملية الإحساس وبدونه لا تتم العملية.
2. يهتم عالم الفسيولوﭽيا بنشاط العضو الحاس اما عالم النفس فيهتم بطبيعة الإحساس نفسه.
3. لذلك يقيم دراسته على معرفة خصائص الإحساس وهي:-
أ- شدة الإحساس ودرجته:
1-(العتبة المطلقه):
1. تختلف درجة احساسنا بالمثير وفقاً لشدة المثير فكلما كان الصوت عالياً زادت شدة احساسنا به.
2. ليست جميع المثيرات تستدعي احساساً فنحن لا نشعر بلمس ذرات التراب على الجلد.
3. لكي ينشأ الإحساس ينبغي ان تصل شدة المثير الى درجة معينة من الشدة تسمى (العتبة المطلقة) ولا ينشأ الإحساس اذا كانت درجته اقل من ذلك. مثال ( ان تطلب من شخص ان يرفع صوته لأنك لا تسمعه)
2- العتبة القصوى
1. وعندما يصل المثير لأعلى درجة بحيث لا يستطيع الإنسان التعامل معها فهو بذلك يكون وصل لـ ( العتبة القصوى)  مثل (النظر الى قرص الشمس) ويصعب الوصول لمعلومات عنها لما قد تسببه من ضرر للعضو.
2. وهكذا لكي يكون المنبه قادراً على استثارة عضو الحس لابد ان يكون في مدى يتجاوز العتبة المطلقه ويقل عن العتبة القصوى.
3- العتبة الفارقة
1. وهناك عتبه تختلف فيها درجة المثير  فنشعر بفرق بين الدرجة السابقة والتي تليها ويطلق عليها ( العتبة الفارقة)ومثال (البعد والقرب عن الميكروفون اثناء الحديث فيه)
2. أو لو كنت تجلس في غرفة مضاءة بخمسين شمعة وانطفأت شمعة أو شمعتان فلن تشعر بالفرق أما لو زاد العدد الى عشر شمعات فأنت ستشعر بالفرق
3. وقد توصل عالم النفس (فيبر  Weber) الى قيمة ثابته هي النسبة بين العتبة الفارقة وشدة المثير وهي (1/10)
ب- نوع الإحساس:
1. بعض الأصوات يكون حاداً وبعضها الآخر يكون غليظاً فصوت الكروان (حاد) وصوت الحمار (غليظ).
2. وفي الآلات الموسيقية تكون الأصوات الصادرة عن الأوتار الطويله غليظة بينما الأصوات الصادرة عن الأوتار القصيرة حادة.  فالصوت (الحاد) و (الغليظ) هما انواع للصوت.
3. وهنا يجب التفريق بين خاصية الشدة وخاصية النوع:
** فهناك صوت حاد (نوع) ومرتفع او منخفض(شدة) ** وهناك صوت  غليظ (نوع) و  مرتفع او منخفض(شدة)
ثانياً:  الإستقبال:
1. لكل حاسة عضو استقبال خاص بها (فشبكية العين هي المسؤلة عن اكتشاف واستقبال الضؤ) في صورة موجات كهرو مغناطيسيه.  ونلاحظ ان معظم مسقبلات الحواس تقع في اماكن بعيده في الجسم منعاً للتلف  ماعدا حاسة اللمس فهي قريبة من سطح الجلد.
ثالثاً:  تحويل الطاقة:
1. بعد اكتشاف المثير وإستقباله تقوم خلايا الإستقبال بتحويل الطاقة من (طاقة كهرومغناطيسية وميكانيكيه) الى (طاقة كهربائية و كيميائية) .
2. حتى يمكن للمخ ان يتعامل معها من خلال العصب الحسي المتخصص مثل (العصب السمعي و العصب البصري).
رابعاً:  التسجيل:
1. عندما تنتقل الإشارات الكهربائية الكيميائية الى المخ فإنها تنشط الجزأ من المخ الذي يتولى عملية تسجيل هذه الإشارات كإحساس.
2. بعد عملية التسجيل تحدث العمليات المعرفية التالية الأكثر تعقيداً مثل (الإنتباه و الإدراك).

العلم والايمان


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

شرح الإحساس - علم نفس 2 ث :: تعاليق

مُساهمة في 20/11/14, 02:59 pm  المدرس الاول

جزاك الله خيرا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى