شرح المصدر الميمي والمصدر الصناعي - نحو ثالثة ثانوى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

13042014

مُساهمة 

. شرح المصدر الميمي والمصدر الصناعي - نحو ثالثة ثانوى




المصدر الميمى
هو اسم  يبدأ بميم زائدة ، ويؤدى معنى المصدر الأصلى ( يدل على حدث مجرد من الزمان ) .
1- يصاغ من الفعل الثلاثى الصحيح على وزن ( مَفعَل ) .
   مثال :-سعى التلميذ مسعى التميز . -    نظر المتفوق منظر الفخر .
يصاغ من الفعل الثلاثى المثال الصحيح الآخر ( المعتل الأول ) على وزن
( مَفعِل ) بكسر العين :- - أنا لا أخلف موعدى - وقفنا موقفاً صعباً .
2- يصاغ من غير الثلاثى على وزن ( اسم المفعول والزمان والمكان ) ميما مضمومة مفتوح ما قبل  آخره .   أمثلة :
 انطلق العدَّاء منطلق الصاروخ .    - التقى الصديقان ملتقى كريماً .
المصادر
-  المصدر اسم يدل على حدث مجرد من الزمن .
المصادر نوعان
سماعية                                      قياسية

وهي مصادر الأفعال الثلاثية ،             وهي المصادر التي لها أوزان تقاس وسميت سماعية ؛ لأنها سمعت عن        عليها ، هي مصادر الرباعي
العرب وليس لها قاعدة تقاس عليها      و الخماسي و السداسي
*  لا تنسَ أن المصادر الثلاثية سماعية لا ضابط لها ، وقد حملت بعض الأوزان دلالات خاصة ، منها :
- فِعَالَة : فيما دلّ على حرفة : زِراعة – صِناعة – تِجارة .
- فَعَلان : فيما دلّ على اضطراب : خَفَقان- طيران – جريان .
- فُعَال : فيما دل على مرض : صُداع – زُكام – سُعال .
- فَعِيل : فيما دل على سيْر أو صوت : رَحيل، عَويل – زَئير .
- فُعْلة : فيما دلّ على لون : سُمرة – خُضرة - حُمْرَة .
- فَعَل : فيما دلّ على عيب : عَمى– عَرَج – حَوَل .
- فُعول: فيما دلّ على حركة : قُدوم– صُعود – نُزول .
مصادر الرباعي
1 – إذا كان الفعل على وزن (أَفْعَل) فمصدره يأتي على وزن (إِفْعَال)
مثل : أَضْرَبَ : إِضْرَاب – أبدع : إبداع – آمن : إيمان – أمدَّ : إمداد – أورد : إيراد – أعطى : إعطاء – أوحى : إيحاء .
- إذا كان الفعل على وزن (أفعل) ، ومعتل العين مثل ( أعاد) ، فمصدره يأتي على وزن (إفعلة) أي بزيادة تاء مربوطة في الآخر بدلاً من الألف .
مثل :  أدار : إدارة – أفاد : إفادة – أثار : إثارة .
2 – إذا كان الفعل على وزن (فَعَّلَ) فمصدره يأتي على وزن (تَفْعِيل)
مثل : شَرَّدَ : تَشْرِيد – لوّث : تلويث – درّب : تدريب علّم : تعليم .
-  فّإذا كان الفعل معتل الآخر (اللام) مثل : (قوَّى) ، فمصدره  يأتي على وزن (تفعلة) أي بزيادة تاء مربوطة في الآخر بدلاً من الياء .
مثل : قوّى : تقوية – ربّى : تربية – سوّى : تسوية – ضحّى : تضحية .
3 – إذا كان الفعل على وزن (فَاعَل) فمصدره يأتي على وزن (مُفَاعَلَةً / فِعَال)
مثل : قَاْتَلَ : مُقَاْتَلَة ، قِتَال – شَارَكَ : مُشَارَكَةً – نازع : مُنازعة ، نِزاع – حاسب : مُحاسبة ، حِسَاب – جَادل : مُجادلة ، جِدال .
4 – إذا كان الفعل على وزن (فَعْلَلَ) فمصدره يأتي على وزن (فَعْلَلَة)
مثل : ترجم : ترجمة – دَحْرَج : دَحْرَجَة – حشرج : حشرجة .
- فإذا كان الفعل رباعياً مضعفاً مثل : (زلزل) ، فمصدره  يأتي على وزن (فَعْلَلَة / فِعْلال) مثل :  زلزل : زَلزلة ، زِلزال – وسوس : وَسوسة ، وِسواس .
مصادر الخماسي
1 – إذا كان الفعل الخماسي مبدوءاً بهمزة وصل ، فمصدره يأتي بكسر ثالثه وزيادة ألف قبل آخره . مثل : احترم : احترام – انطلق : انطلاق
2 – إذا كان الفعل الخماسي مبدوءاً بتاء زائدة ، فمصدره هو نفس حروف الفعل الماضي مع ضم ما قبل آخره . مثل : تَعَلَّمَ  : تَعَلُّم – تَعَارَف : تَعَارُف – تَدحرَج : تَدحرُج .
* إذا كان الفعل الخماسي المبدوء بتاء آخره حرف علة مثل : تحدَّى - تعالَى  ، فمصدره هو نفس حروف الفعل الماضي مع كسر ما قبل آخره ، وقلب حرف العلة إلى ياء.
مثل : تحدَّى : تحدِّي – تعدَّى : تعدِّي – تعالَى  : تعالِي - تفانَى : تفانِي.

مصادر الأفعال السداسية
1 – إذا كان الفعل على وزن (اسْتَفْعَل) فمصدره يأتي على وزن ( اسْتِفْعَال)
مثل : استعمل : استعمال – استردّ : استرداد – استورد : استيراد – استولى : استيلاء – استجدى : استجداء .  
- إذا كان الفعل على وزن (استفعل) ، ومعتل العين ( الحرف قبل الآخير ألف) مثل : ( استفاد) ، فمصدره يأتي على وزن (استفعلة) .
مثل : استشار : استشارة – استقام : استقامة – استعاد : استعادة .
المصدر الصناعي
اسم زيد على آخره حرفان هما ياء مشددة تليها تاء تأنيث للدلالة بهذه الصفة الصناعية على معنى المصدر . يُصاغ المصدر الصناعي من الجامد ومن المشتق .
أمثلة  :  " الحُرِّيَّة "  و " الإِنْسانِيَّة " و" الحَجَريَّة " و " الوَطنيَّة " و " الهَمَجِيَّة " و " المَدَنيَّة "  
- قد يتشابه المصدر الصناعي والاسم المنسوب  في طريقة الصياغة ، ونفرق بين المصدر الصناعي والاسم المنسوب  بسياق الجملة، فمثلا إذا قلنا :
     1- الرأسمالية مذهب غربي .    2- المذاهب الرأسمالية دخيلة علينا .
فكلمة الرأسمالية في المثال الأول مصدر صناعي ، وفي المثال الثاني كلمة منسوبة ، ولعلك لاحظت وقوعها صفة في حال كونها اسما منسوبا . فالاسم إذا كان صفة فهو اسم منسوب . و إذا كان غير ذلك فهو مصدر صناعي غالبا .

تدريبات
( 1 )
(أوصى الله في كتابه العزيز بالإحسان إلى الوالدين والبر بهما بأسلوب في قمة الإيجاز والإعجاز : فهما تحملا مشاق التربية والتعليم تجاهنا، وجاهدا جهادا مريرا لإسعادنا والمحافظة علينا، ولم يدخرا وسعا في تأدية واجبهما نحونا كاملا وبقي حقهما علينا،فمن حق الوالدين التقدير والإطاعة والمساعدة عند الكبر، وجدير بالمرء السيطرة على نزوات النفس ووسواس الشيطان الذي قد يسول لبعض الناس عقوق والديه ) .
( و قيل لأعرابي : بم يسود الرجل فيكم ؟ قال : بالدين والكرم، والشجاعة، وتجنب الكذب ، والاشمئزاز  منه ، والابتعاد عن جلساء السوء ، والتقرب إلى الناس ، باحترام الكبار والاستماع إلى آرائهم والتشاور معهم والاستفادة من تجاربهم ، والعطف على الصغير، والاعتناء بذي الحاجة الملهوف ).
( أ )  استخرج المصادر  من القطعتين السابقتين و بين نوعها و أفعالها .
( ب ) أعرب ما تحته خط .
المصدر المؤول
- المصدر المؤول هو ما ركب من :
* ( أنْ المصدرية والفعل المضارع )
                  مثل : يـسـعدني أن أكـتـب لك رسالة .
* أو ( أنّ ) واسمها وخبرها  
              مـثل :  يسرني أنّـك سعيد .
* أو ( ما ) المصدرية والفعل  
مثل :  ليس للرجل إلا ما سعى .
إعراب المصدر المؤول
تعرب المصادر المؤولة إعرابا مفصلا ، ثم يقال : والمصدر المؤول من( أن والفعل ) ، أو ( ما والفعل ) ، أو ( أن واسمها وخبرها ) في محل رفع أو نصب أو جر حسب موقعه في الجملة .
مثل : يـسـعدني أن أكـتـب لك رسالة .
أن : مصدرية ناصبة لا محل لها من الإعراب . أكتب : فعل مضارع منصوب بالفتحة . والمصدر المؤول فى محل رفع فاعل .
نحويل المصدر المؤول إلى مصدر صريح
1 - إذا تكوّن المصدر المؤول (أنْ ) والفعل المضارع أو( ما ) والفعل   فإننا نأتي بالمصدر الصريح من الفعل مباشرة بعد حذف الحرف المصدري (أنْ - ما).
أمثلة :
(أَنْ تصوموا خير لكم ) تحويله إلى مصدر صريح : صيامُكم خير لكم
- إعراب أَنْ تصوموا : مصدر مؤول في محل رفع مبتدأ
- أسعدني ما عملت .. تحويله إلى مصدر صريح : أسعدني عملُك
-إعراب ما عملت: مصدر مؤول في محل رفع فاعل .
- تذكر أن : ( ما ) تدل على الزمان مع ( دام ) كقوله تعالى ( وَأَوْصَانِي بِالصَّلاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيّاً ) و التقدير : مدة دوامي حياً , فهى مصدرية ظرفية .
2 - إذا تكوّن المصدر المؤول من ( أنّ ) واسمها وخبرها ، وكان خبرها جملة فعلية أو اسماً مشتقاً فإننا نأتي بالمصدر الصريح من خبر إن مضافاً إلى اسمها .
- يعجبني أنك متفوق.. تحويله إلى مصدر صريح : يعجبني تفوقُك.
إعراب أنك متفوق : المصدر المؤول  من أنّ واسمها وخبرها في محل رفع فاعل .
3 - إذا كان خبر إن جامداً أتـينا بـكـلـمة ( كون ) مـضافـة إلى اسم
(أن ) :       مثل : علمت أن الجندي أسدٌ . .
تحويله إلى مصدر صريح :                       علمت كونَ الجندي أسداً .
نماذج للإعراب
1 -  ( عُلِم أن أخاك حاضر ) وقـع الـمصدر الـمؤول في مـحل رفع نائب فاعل وتـقديـر الـمصدر  : عُلِم حضور أخيك .
2 -  ( الـغـيـبـة أن تذكر أخاك بـما يكره ) وقع الـمصدر الـمؤول في مـحل رفع خـبـر وتـقـديره :  ذكـرك أخاك .
3 -  ( عرفت أنّ أخاك قادم ) وقع الـمـصدر المؤول في مـحل نـصب مـفـعـولاً به وتـقديره : عرفت قـدوم أخيك .
4 -  ( عـلمت بأنـَّـك مريض ) وقع الـمصدر المؤول في محـل جر اسـماً مـجـروراً وتـقـديره : علمت بـمرضك .
6 - ينبغي (يجب) أن تذاكر . وقـع الـمصدر الـمؤول في مـحل رفع فاعل وتـقديـر الـمصدر  : ينبغي (يجب) مذاكرتك.
تدريبات
( 1 )  استخرج المصادر الصريحة ، وحولها إلى مؤولة .
(لو أدرك الناس واجبهم وراقبوا الله في السر والعلن عندما يؤدون أعمالهم، لسعدت المجتمعات أيما سعادة. ولو تعاون الناس على أن يدفعوا الشر، وأن ينصروا الحق، لعاش الناس عيشة هانئة. ولولا أن العمال يتهاونون في أداء واجبهم لم يحتاجوا إلى مراقبة من صاحب العمل. ولو أدى الأغنياء الواجب في أموالهم، لما كان هناك فقير ولا مسكين ) .
( 2 ) اجعل المصادر المؤولة فيما يأتي مصادر صريحة مغيرا ما يلزم :
1- أحب أن أذكر الله صباحا ومساء . 2- تعلمت أن النجاح يأتي مع الصبر.
3- أريد أن أفعل المعروف دون أن أنتظر جزاء .
4- أقسمت عليك بألا تسافر.          5- يسرني أن تحفظ القرآن الكريم .
اسم المرَّة
- مصدر يدل على حصول الفعل مرة واحدة
- يصاغ اسم المرة من الفعل الثلاثي يأتي على وزن (فَعْلَة) بفتح الفاء .  
- مثل : ضرب : ضربة – نظر : نظرة – جلس : جلسة – قام : قومة .
أمثلة :
1- لكل جواد كبوة ولكل إنسان زلة .
2- تجاوزت عن هفوة الصديق .
3-زرت المريض زورة .
اسم المرة من الفعل غير الثلاثي يأتي بزيادة تاء في آخره على مصدره الأصلي .  مثل : اندفع : اندفاع : اندفاعة – انطلق : انطلاق : انطلاقة .
وإذا كان المصدر مختوما بالتاء في الأصل ، كانت الدلالة على المرة بوصفه بكلمة واحدة .
مثل : قاوم : مقاومة : مقاومة واحدة – استفاد : استفادة : استفادة واحدة .

العلم والايمان


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى