تطور الحياة الحزبية ودور المرأة ومنظمات المجتمع المدني (تاريخ ثالث اعدادى الترم الثانى)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

20022014

مُساهمة 

. تطور الحياة الحزبية ودور المرأة ومنظمات المجتمع المدني (تاريخ ثالث اعدادى الترم الثانى)




- شهدت مصر الحديثة والمعاصرة ثلاث تجارب حزبية هى :
الحياة الحزبية ماقبل ثورة 1919م ( 1907م – 1914م ) :
- تم تأسيس عدة أحزاب سياسية أهمها :
-1 الحزب الوطني برئاسة مصطفى كامل  
-2 حزب الأمة وفيلسوفه المفكر أحمد لطفي السيد
-3 حزب الإصلاح على المبادئ الدستورية برئاسة الشيخ علي يوسف
- وكان لكل حزب صحيفة ناطقة بتوجهاته  )اللواء – الجريدة – المؤيد (
- كما وُجِدت على الساحة السياسية أحزاب أخرى مثل حزب الأحرار والحزب الجمهوري
  المصري

الحياة الحزبية ما بعد ثورة 1919م ( 1923م – 1952م ) :
  تميزت هذه الفترة بـ :
- الصراعات الحزبية بين أحزاب الوفد ، والأحرار الدستوريون ، والهيئة السعدية ،  وحزب الكتلة الوفدية ، بالإضافة للحزب الوطني وهو امتداد لأفكار مصطفى كامل ومحمد فريد
- حدوث التصادم بين حزب الوفد والقصر الملكى أو بينه وبين سلطات الاحتلال البريطاني ، مما أضعف هذه الأحزاب وأدى إلى عدم الاستقرار السياسي
الحياة الحزبية بعد ثورة 23 يولية 1952 م :
 مرت بثلاث مراحل وهى :
مرحلة التنظيم السياسي الواحد ( 1953م – 1976م ) :
- بعد تولية الرئيس السادات الحكم عام1970 م أصدر ورقة تطوير الاتحاد الاشتراكي عام1974م ، ثم قرر في مارس1976 م السماح بقيام ثلاثة منابر للرأي وتمثل اليمين واليسار والوسط  وجميعها في إطار الالتزام بمبادئ ومواثيق الثورة الأساسية ، وفي  نوفمبر 1976 م أعلن الرئيس السادات تحويل التنظيمات السياسية الثلاثة إلى أحزاب
مرحلة تعدد الأحزاب ( 1977م – 1981م ) :
- أصدر الرئيس السادات في يونيو1977 م قانون الأحزاب السياسية
  الذي اشترط لتأسس أي حزب ما يلي :
1- عدم تعارض مبادئه مع مبادئ الشريعة الإسلامية
2- الحفاظ على الوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي والنظام الاشتراكي الديمقراطي
3- عدم قيام الحزب على أساس طبقي أو طائفي
 مرحلة التعددية الحزبية من ( 1981م – 2011م ) :
- حاول الرئيس الأسبق مبارك بعد توليه الحكم في أكتوبر1981 م تخفيف القيود على النشاط الحزبي فبعد أن كان عدد الأحزاب خمسة في عام1981م  زادت حتى أصبح عددها 24 حزبا حتى نهاية عهده عام 2011م
- في عام 2005م تم تعديل بعض مواد الدستور وبعض القوانين الخاصة بمجلسى الشعب والشورى وشروط تأسيس الأحزاب إلا أن هذه التعديلات لم تحقق الديمقراطية والحرية
- بعد ثورة 25يناير2011م زادت أعداد الأحزاب وظهرت أحزاب جديدة
تطور دور المرأة فى العمل الوطني
- ارتبط تطور دور المرأة فى العمل الوطنى بقضايا اجتماعية طرحتها الصحافة والهيئات النيابية ، ومرت بمراحل متعددة تمثلت فيما يلي  :

مرحلة ما قبل ثورة 1919 م  :
* بدأت هذه المرحلة فعليًّا في عهد الخديو إسماعيل الذي استجاب لدعوة رفاعة  
 الطهطاوي وأنشأ أول مدرسة لتعليم البنات عام 1873م ( المدرسة السنية بالسيدة
 زينب حاليًّا )
* ساهمت المرأة في تأسيس صحافة نسائية تتبنى القضايا النسائية وتدافع عن حقوق
 المرأة ومكانتها حيث ظهرت أول مجلة نسائية مصرية وهي( الريحانة ) فى فبراير
 عام1907 م وأصدرتها( جميلة حافظ ) ثم تحولت إلى جريدة في مارس1908 م
 
 مرحلة ما بعد ثورة1919 م حتى ثورة 23يوليو1952م :  
- شهدت هذه المرحلة نهضة نسائية ودورًا رائدًا للمرأة في مختلف المجالات كما يلي :
* شاركت بصورة لم يعهدها المجتمع المصري إلى جانب الرجل في المظاهرات عقب
  نفي سعد زغلول 9 مارس 1919م
* تشكيل لجنة الوفد المركزية للسيدات عام1920م وانتخبت هدى شعراوي رئيسًا لها
* التحقت المرأة بالجامعة المصرية عام 1928م ) جامعة القاهرة حاليًّا(  
* المشاركة في المؤتمرات الدولية ، إذ شاركت ( هدى شعراوي ) في أول وفد عربي
  في المؤتمر النسائي العالمي الذى انعقد فى روما من خلال مؤسسة الاتحاد النسائي  
* سعت المرأة لتأسيس أحزاب سياسية للدفاع عن قضاياها

 مرحلة ما بعد ثورة 23 يولية 1952 م  :
* شهدت هذه الفترة تحولات كبيرة ساعدت على ترسيخ مبدأ مشاركة المرأة في كافة
 مجالات الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية كما يلى :
أ ( الفترة من1952 م إلى1971 م :
1- حصلت المرأة المصرية على حق الانتخاب والترشيح في دستور1956 م وأصبحت عضوًا بالبرلمان المصري
2- تقلدت المناصب الوزارية فكانت ( حكمت أبو زيد ) أول وزيرة للشئون الاجتماعية عام 1962م
3- شاركت المرأة المصرية في النقابات العمالية والمهنية والمنظمات غير الحكومية
ب ( الفترة من1971 م إلى1981 م :
1- شغلت مناصب وزارية حيث عين الرئيس السادات الدكتورة ( عائشة راتب ) وزيرة
   للشئون الاجتماعية عام 1971 م
2- شاركت المـرأة في الحياة النيابيـة وشغلت وزيرة الشـئون الاجتمـاعية فى ذلك
  الوقت الدكتـورة ( آمال عثمان(  منصب رئيس اللجنة التشريعية بمجلس الشعب
ج ( الفترة من1981 م وحتى الآن :
- تميزت هذه الفترة بالعمل على تدعيم مكانة المرأة على كافة المستويات حيث تم :
1- إنشاء كيان مؤسسي خاص ومتميز هو المجلس القومي للمرأة
2- تعيين أول قاضية مصرية في 2003م بالمحكمة الدستورية العليا ( تهاني الجبالي )  
3- تعيين أول مأذونة شـرعية في2008 م ( أمل سليمان عفيفي )  
4- تعيين أول امرأة مصرية فى منصب العمدة فى أسيوط ( إيفا هابيل )  
5- طرح آليات للإصلاح والتطوير من خلال المؤتمرات الخمسة للمجلس القومي للمرأة
   ، وإنشاء منظمة المرأة العربية 
منظمات المجتمع المدني
 تعرف منظمات المجتمع المدني بأنها ( مجموعة من المنظمات تضم جمعيات
  المجتمعات المحلية ، والمنظمات غير الحكومية ، والنقابات العمالية ، والجمعيات
  الخيرية وغيرها )

 تعد منظمات المجتمع المدني عناصر فاعلة في تقديم الخدمات الاجتماعية وتنفيذ
   برامج التنمية كمكمِّل للعمل الحكومى وقد اهتمت الدولة بتوفير مناخ سياسي لتفعيل
   دور منظمات المجتمع المدني فى معالجة بعض المشكلات والقضايا الاجتماعية

 من أنشطة منظمات المجتمع المدني ما يلي :
• تثقيف المواطنين وتعريفهم بالحقوق السياسية كالتصويت والانتخاب والترشيح للمناصب السياسية
• توضيح علاقة المواطن بالدولة وكيفية التعبير عن حقوقه وواجباته وشرح مهام ودور السلطات الثلاث في الدولة
• توفير مناخ يحقق الوحدة الوطنية من خلال توعية الأفراد بنبذ العنف ، والتعريف بأسس المواطنة الصالحة وأسس الحوار الموضوعي لمعالجة مختلف القضايا وفق مفهوم المواطنة لدفع عجلة التنمية الاجتماعية والاقتصادية والسياسية
• تدعيم السياسة العامة للدولة ومواقفها من القضايا الدولية مثل حظر استخدام الألغام الأرضية ، والحد من الانتشار النووي وأسلحة الدمار الشامل ، ومحاربة الإرهاب ، وحماية البيئة  

العلم والايمان


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

تطور الحياة الحزبية ودور المرأة ومنظمات المجتمع المدني (تاريخ ثالث اعدادى الترم الثانى) :: تعاليق

مُساهمة في 05/02/15, 10:09 am  الاستاذ محسن شعراوى


- شهدت مصر الحديثة والمعاصرة ثلاث تجارب حزبية هى :
الحياة الحزبية ماقبل ثورة 1919م ( 1907م – 1914م ) :
- تم تأسيس عدة أحزاب سياسية أهمها :
-1 الحزب الوطني برئاسة مصطفى كامل  
-2 حزب الأمة وفيلسوفه المفكر أحمد لطفي السيد
-3 حزب الإصلاح على المبادئ الدستورية برئاسة الشيخ علي يوسف
- وكان لكل حزب صحيفة ناطقة بتوجهاته  )اللواء – الجريدة – المؤيد (
- كما وُجِدت على الساحة السياسية أحزاب أخرى مثل حزب الأحرار والحزب الجمهوري
  المصري

الحياة الحزبية ما بعد ثورة 1919م ( 1923م – 1952م ) :
  تميزت هذه الفترة بـ :
- الصراعات الحزبية بين أحزاب الوفد ، والأحرار الدستوريون ، والهيئة السعدية ،  وحزب الكتلة الوفدية ، بالإضافة للحزب الوطني وهو امتداد لأفكار مصطفى كامل ومحمد فريد
- حدوث التصادم بين حزب الوفد والقصر الملكى أو بينه وبين سلطات الاحتلال البريطاني ، مما أضعف هذه الأحزاب وأدى إلى عدم الاستقرار السياسي
الحياة الحزبية بعد ثورة 23 يولية 1952 م :
 مرت بثلاث مراحل وهى :
مرحلة التنظيم السياسي الواحد ( 1953م – 1976م ) :
- بعد تولية الرئيس السادات الحكم عام1970 م أصدر ورقة تطوير الاتحاد الاشتراكي عام1974م ، ثم قرر في مارس1976 م السماح بقيام ثلاثة منابر للرأي وتمثل اليمين واليسار والوسط  وجميعها في إطار الالتزام بمبادئ ومواثيق الثورة الأساسية ، وفي  نوفمبر 1976 م أعلن الرئيس السادات تحويل التنظيمات السياسية الثلاثة إلى أحزاب
مرحلة تعدد الأحزاب ( 1977م – 1981م ) :
- أصدر الرئيس السادات في يونيو1977 م قانون الأحزاب السياسية
  الذي اشترط لتأسس أي حزب ما يلي :
1- عدم تعارض مبادئه مع مبادئ الشريعة الإسلامية
2- الحفاظ على الوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي والنظام الاشتراكي الديمقراطي
3- عدم قيام الحزب على أساس طبقي أو طائفي
 مرحلة التعددية الحزبية من ( 1981م – 2011م ) :
- حاول الرئيس الأسبق مبارك بعد توليه الحكم في أكتوبر1981 م تخفيف القيود على النشاط الحزبي فبعد أن كان عدد الأحزاب خمسة في عام1981م  زادت حتى أصبح عددها 24 حزبا حتى نهاية عهده عام 2011م
- في عام 2005م تم تعديل بعض مواد الدستور وبعض القوانين الخاصة بمجلسى الشعب والشورى وشروط تأسيس الأحزاب إلا أن هذه التعديلات لم تحقق الديمقراطية والحرية
- بعد ثورة 25يناير2011م زادت أعداد الأحزاب وظهرت أحزاب جديدة
تطور دور المرأة فى العمل الوطني
- ارتبط تطور دور المرأة فى العمل الوطنى بقضايا اجتماعية طرحتها الصحافة والهيئات النيابية ، ومرت بمراحل متعددة تمثلت فيما يلي  :

مرحلة ما قبل ثورة 1919 م  :
* بدأت هذه المرحلة فعليًّا في عهد الخديو إسماعيل الذي استجاب لدعوة رفاعة  
 الطهطاوي وأنشأ أول مدرسة لتعليم البنات عام 1873م ( المدرسة السنية بالسيدة
 زينب حاليًّا )
* ساهمت المرأة في تأسيس صحافة نسائية تتبنى القضايا النسائية وتدافع عن حقوق
 المرأة ومكانتها حيث ظهرت أول مجلة نسائية مصرية وهي( الريحانة ) فى فبراير
 عام1907 م وأصدرتها( جميلة حافظ ) ثم تحولت إلى جريدة في مارس1908 م
 
 مرحلة ما بعد ثورة1919 م حتى ثورة 23يوليو1952م :  
- شهدت هذه المرحلة نهضة نسائية ودورًا رائدًا للمرأة في مختلف المجالات كما يلي :
* شاركت بصورة لم يعهدها المجتمع المصري إلى جانب الرجل في المظاهرات عقب
  نفي سعد زغلول 9 مارس 1919م
* تشكيل لجنة الوفد المركزية للسيدات عام1920م وانتخبت هدى شعراوي رئيسًا لها
* التحقت المرأة بالجامعة المصرية عام 1928م ) جامعة القاهرة حاليًّا(  
* المشاركة في المؤتمرات الدولية ، إذ شاركت ( هدى شعراوي ) في أول وفد عربي
  في المؤتمر النسائي العالمي الذى انعقد فى روما من خلال مؤسسة الاتحاد النسائي  
* سعت المرأة لتأسيس أحزاب سياسية للدفاع عن قضاياها

 مرحلة ما بعد ثورة 23 يولية 1952 م  :
* شهدت هذه الفترة تحولات كبيرة ساعدت على ترسيخ مبدأ مشاركة المرأة في كافة
 مجالات الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية كما يلى :
أ ( الفترة من1952 م إلى1971 م :
1- حصلت المرأة المصرية على حق الانتخاب والترشيح في دستور1956 م وأصبحت عضوًا بالبرلمان المصري
2- تقلدت المناصب الوزارية فكانت ( حكمت أبو زيد ) أول وزيرة للشئون الاجتماعية عام 1962م
3- شاركت المرأة المصرية في النقابات العمالية والمهنية والمنظمات غير الحكومية
ب ( الفترة من1971 م إلى1981 م :
1- شغلت مناصب وزارية حيث عين الرئيس السادات الدكتورة ( عائشة راتب ) وزيرة
   للشئون الاجتماعية عام 1971 م
2- شاركت المـرأة في الحياة النيابيـة وشغلت وزيرة الشـئون الاجتمـاعية فى ذلك
  الوقت الدكتـورة ( آمال عثمان(  منصب رئيس اللجنة التشريعية بمجلس الشعب
ج ( الفترة من1981 م وحتى الآن :
- تميزت هذه الفترة بالعمل على تدعيم مكانة المرأة على كافة المستويات حيث تم :
1- إنشاء كيان مؤسسي خاص ومتميز هو المجلس القومي للمرأة
2- تعيين أول قاضية مصرية في 2003م بالمحكمة الدستورية العليا ( تهاني الجبالي )  
3- تعيين أول مأذونة شـرعية في2008 م ( أمل سليمان عفيفي )  
4- تعيين أول امرأة مصرية فى منصب العمدة فى أسيوط ( إيفا هابيل )  
5- طرح آليات للإصلاح والتطوير من خلال المؤتمرات الخمسة للمجلس القومي للمرأة
   ، وإنشاء منظمة المرأة العربية 
منظمات المجتمع المدني
 تعرف منظمات المجتمع المدني بأنها ( مجموعة من المنظمات تضم جمعيات
  المجتمعات المحلية ، والمنظمات غير الحكومية ، والنقابات العمالية ، والجمعيات
  الخيرية وغيرها )

 تعد منظمات المجتمع المدني عناصر فاعلة في تقديم الخدمات الاجتماعية وتنفيذ
   برامج التنمية كمكمِّل للعمل الحكومى وقد اهتمت الدولة بتوفير مناخ سياسي لتفعيل
   دور منظمات المجتمع المدني فى معالجة بعض المشكلات والقضايا الاجتماعية

 من أنشطة منظمات المجتمع المدني ما يلي :
• تثقيف المواطنين وتعريفهم بالحقوق السياسية كالتصويت والانتخاب والترشيح للمناصب السياسية
• توضيح علاقة المواطن بالدولة وكيفية التعبير عن حقوقه وواجباته وشرح مهام ودور السلطات الثلاث في الدولة
• توفير مناخ يحقق الوحدة الوطنية من خلال توعية الأفراد بنبذ العنف ، والتعريف بأسس المواطنة الصالحة وأسس الحوار الموضوعي لمعالجة مختلف القضايا وفق مفهوم المواطنة لدفع عجلة التنمية الاجتماعية والاقتصادية والسياسية
• تدعيم السياسة العامة للدولة ومواقفها من القضايا الدولية مثل حظر استخدام الألغام الأرضية ، والحد من الانتشار النووي وأسلحة الدمار الشامل ، ومحاربة الإرهاب ، وحماية البيئة  

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى