وثيقة منهج التاريخ للثانوية العامة 2014-2015

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

26082013

مُساهمة 

. وثيقة منهج التاريخ للثانوية العامة 2014-2015




لدكتور محمد رجب رئيس المركز القومى للمناهج، قال لـ" كايرو دار" إن الوزارة تعمل حاليا على تعديل كتب الصف الثانى الثانوى لتصبح كتبا جديدة فى يد الطلاب العام الدراسى 2014_ 2015 وذلك لاستكمال مسيرة التطوير التى بدأت بالصف الأول الثانوى هذا العام ليكمل الطلاب الذين درسوا مناهج جديدة مسيرة التطوير.

وأضاف رجب: سنطرح مسابقة عامة لتأليف كتب الصفوف الثانى الثانوى والثالث الابتدائى فى وقت مبكر عن العام الماضى لنمنح فرصة أكبر للتأليف والتحكيم والطباعة مشيرا إلى أن مركز تطوير المناهج عرض على الوزير الحالى خطة تطوير المناهج للعام الحالى ومن المنتظر أن يعتمدها الوزير نهاية هذا الشهر على أن تطرح المسابقة فى الأسبوع الأول من سبتمبر القادم.

وأكد رجب أن مشروع تطوير كتب الصف الثالث الابتدائى، تأتى تماشيا مع مشروع القرائية الذى بدأه المركز بالصفوف الأول والثانى الابتدائى ليمنع فكرة صعود طالب للصف الرابع الابتدائى دون إجادة القراءة إجادة تامة، لافتا إلى أن المركز يعمل على تطوير سلاسل اللغة الإنجليزية لهذا العام وتعيد الوزارة طرح المسابقة للحصول على سلاسل جديدة للإنجليزى.



وأوضح، أن تأليف الكتاب المدرسى يتم بطريقتى المسابقة والأمر المباشر، حيث تطرح المواد الأساسية لنظام المسابقة فى الصحف، أما كتب مواد خارج المجموع فيتم طرحها بالأمر المباشر، وتألف الكتب وفقا لوثائق المادة التى وضعها المركز والتى توضح للمؤلف مكتسبات التعلم وفقا لما حددته الهيئة القومية لضمان الجودة ليعمل المؤلف وفق دليل تأليف.

وأشار رجب، إلى أن المواد المرتبطة بالهوية مواد ذات حساسية لأن الرأى العام يعتقد أن تلك الكتب تتأثر بتوجهات المؤلف، ولكن جميع الكتب المدرسية يلتزم المؤلفون بالمعايير الواردة فى وثيقة المنهج وعند مرحلة التحكيم، يدرس المحكم مدى استيفاء الكتاب لمعايير التأليف بما يضمن عدم وجود توجهات أو أدلجة للكتب.



ولفت رجب، إلى أن المجلس الأعلى للثقافة طلب نسخا من الكتب الجديدة، للاطلاع عليها مشددا على ثقته فى أن الكتب لا ترجح كفة أى توجهات لأن عدم أدلجة الكتب أو توجيهها من أهم المعايير التى رجع إليها المحكمون فى مراجعة الكتب حيث أمرنا بحذف أى سطر يشير إلى توجه سياسى أو عقائدى.

وأضاف: الكتب المدرسية عمل بشرى قابل للخطأ وننتظر ملاحظات الإعلام، أما الأحداث التى تجرى حاليا فلا تنطبق على المعايير التى وضعناها، على سبيل المثال تاريخ مصر الحديث هل يقصد به 50 عاما مضى أو 50 عاما تنتهى بـ2013، وفى دراسة التاريخ يقسم إلى مراحل، وإذا كان كتاب الثانوية العامة للتاريخ يتحدث عن تاريخ مصر الحديث فأساتذة التاريخ سيحددون إلى وقت يصل هذا التاريخ.



واستكمل:فى دراسة التاريخ نعتنى بالأحداث أكثر من الشخصيات،ولن نستبعد أى شخص من دراسة التاريخ لشخصه وهو ما يقصده وزير التعليم بعدم استبعاد الرئيس محمد مرسى من مناهج التاريخ، مؤكدا أن وثيقة المناهج التى يعمل عليها المركز تم تأليفها فى 2011، قبل الثورة.

أما عن دور القوات المسلحة فى كتب الوزارة، فقال رئيس مركز المناهج، إن أى مؤلف سوف يلتزم بالوثيقة المكتوبة ولا يمكن أن نتحدث عن دور القوات المسلحة باعتبارها خير أجناد الأرض والدرع الحامى للوطن ولا يصح أن نشكك فى وطنية أساتذة التاريخ الجامعيين واضعى الكتب ونتخيل إساءة معتمدة لدور القوات المسلحة، ونضمن أن يصل الكتاب لتلاميذنا بما يقوى احترامه لمجتمعه وبما يضمن احترامه لكل مؤسسات الدولة بعيدا عن أى توجهات.

حصل "كايرو دار"، على وثيقة منهج التاريخ للثانوية العامة والتى استند إليها واضعو الكتب فى وضع الكتب التى تدرس للطلاب، حيث تم إعدادها عام 2011 وثيقة منهج التاريخ لطلاب الثانوية أعدها كل من الدكتورة شيرين على جاد والدكتورة ثناء أحمد جمعة، والدكتور سالم مرزوق الرفاعى، بإشراف تربوى للدكتور صلاح الدين عرفة مدير مركز تطوير المناهج بوزارة التربية والتعليم واستغرق إعداد هذه المناهج أكثر من عام بعد ثورة يناير.



وقام بتحكيم الوثيقة كل من الدكتور يحيى عطية سليمان خلف أستاذ المناهج وطرق التدريس بكلية التربية جامعة عين شمس، والدكتور جمال معوض شقرة أستاذ التاريخ الحديث والمعاصر بكلية التربية جامعة عين شمس، والدكتور زكى البحيرى أستاذ التاريخ الحديث والمعاصر بكلية التربية جامعة المنصورة، والدكتورة عفاف السيد صبرة أستاذ تاريخ العصور الوسطى كلية الدراسات الإنسانية جامعة الأزهر.

وتتكون الوثيقة من 69 صفحة، تتضمن «أسس بناء منهج التاريخ، والرؤية والرسالة، ودواعى تطوير المنهج، والاتجاهات الحديثة فى تطويرها، والأهداف العامة له، ونواتج تعلم المرحلة الثانوية للصفوف الثلاثة، والمعايير والمؤشرات ومحتوى المنهج، ومداخل تدريس التاريخ، واستراتيجيات التعليم والتعلم، والأنشطة التعليمية، وأساليب التقييم والتقويم، والمفاهيم والقضايا المتضمنة فى المنهج، والخطة الزمنية للتدريس، ومواصفات تدريس الكتاب المدرسى.



قالت الوثيقة إن التعليم فى مجتمعنا المصرى يحتاج مراجعة شاملة وإصلاحات جذرية، لمواكبة المتغيرات العالمية والتى من أبرزها ثورة المعلومات والاتصالات وانعكاسها على الحوار بين الثقافات وبروز التكتلات الاقتصادية الكبرى وازدياد حدة المنافسة بينها.

وترتكز وثيقة مناهج التاريخ على معايير هى الربط بين النظرية والتطبيق والفكر والتعليم والعمل والحياة، والربط بين المنهج وحياة المتعلم كلما أمكن، ومراعاة الفروق الفردية بين المتعلمين، والتركيز على التحديات والتغييرات فى المجتمع المصرى محليا وإقليما وعالميا، والتركيز على مبادئ الديمقراطية وتنمية قدرة الطلاب على الاختيار وتحمل المسؤولية، وربط المناهج بالقضايا المعاصرة والأحداث الجارية والمهارات الحياتية، وترسيخ قيم المواطنة والانتماء والحرية والعدل والمساواة وتدعيم الهوية الثقافية للمتعلم، والتأكيد على دور المرأة فى النهوض بالمجتمع، والاهتمام بالوعى السياسى، والوعى السياحى، والاهتمام بالقراءات الخارجية، والاهتمام بالأنشطة الصفية وتنوعها، والأنشطة التى تنمى الذكاء من خلال موضوعات المنهج، والتركيز على الأنشطة التى تساعد على اكتشاف المواهب.



أما منهج الصف الثالث الثانوى الذى يدرس تاريخ مصر الحديث ، ووفقا لهذا المنهج يحلل الطالب ويدرس ويتعرف على مراحل القوى والضعف فى الوطن العربى منذ مطلع القرن السادس عشر، وتاريخ الدولة العثمانية، والأحداث والشخصيات التى أثرت فى بناء الدولة الحديثة، ودور العلماء العرب فى الدولة الحديثة والمعاصرة، وإرادة الشعب المصرى فى التغيير وثورة مايو 1805، ومظاهر بناء دولة مصر الحديثة، والتسابق الاستعمارى على بناء الإمبراطوريات، وأسباب الاستعمار الأوروبى فى الوطن العربى، وعلاقة مصر وأهميتها بالنسبة لهذا التسابق، والفرق بين سياسات الدول الاستعمارية تجاه الدول العربية، والأطماع الاستعمارية والاستيطانية للحركة الصهيونية إبان هذه الفترة، وتأثير التكنولوجيا، ودور العلماء الغربيين أثناء وجود الحملة الفرنسية على مصر، وأسباب الصراعات بين القوى العالمية فى الحرب العالمية الأولى، وموقف مصر من هذه الصراعات، ومساندة مصر للشعوب العربية للتخلص من الاستعمار، وحق الشعب الفلسطينى فى دولة فلسطين، والظروف التى أدت لقيام دولة إسرائيل، والعلاقة بين اليقظة العربية والإسلامية وبعض الشخصيات الدينية والثقافية التى أثرت فى الأحداث، وتأثير الوفاق الدولى على الصراع العربى الإسرائيلى، وسوء استخدام التكنولوجيا فى قهر الشعوب، والشخصيات البارزة التى دعت للإصلاح الدينى وحركة التنوير فى الوطن العربى عبر التاريخ الحديث والمعاصر وفى الفترة من 1919 حتى 1936، ومشروع الهلال الخصيب ومشروع سوريا، والأحداث وقضايا حوار الحضارات والعولمة وحقوق الإنسان، وأهمية دور مصر فى مساندة ودعم القضية الفلسطينية، والنتائج المترتبة على إنشاء بعض المنظمات الدولية مثل «عصبة الأمم، وهيئة الأمم المتحدة»، ودور بريطانيا والولايات المتحدة فى القضية الفلسطينية، وأسباب زعزعة الأمن القومى العربى فى التاريخ الحديث والمعاصر، ودور مصر فى تحقيق الوحدة العربية، ومواقف جامعة الدول العربية ومدى فعاليتها، وثورات الحرية فى العالم العربى فى 2011، ودور التكنولوجيا «الإنترنت وفيس بوك وتويتر» فى ثورات الشعوب العربية.

http://www.cairodar.com/news/details/49330

Mr Gamal


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

وثيقة منهج التاريخ للثانوية العامة 2014-2015 :: تعاليق

مُساهمة في 12/09/13, 12:56 pm  Mr Gamal

اسعدنا مروركم و لكم منا كل الامانى الطيبة بالتفوق والنجاح

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُساهمة في 10/09/13, 01:40 pm  محمد عبد الصالحين

جزاكم الله خيرا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى