مراجعة نهائية جغرافيا الثانوية العامة اون لاين مباشر

صفحة 2 من اصل 2 الصفحة السابقة  1, 2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

23052012

مُساهمة 

. مراجعة نهائية جغرافيا الثانوية العامة اون لاين مباشر




النشاط الاقتصادي وصور الإنتاج

* مقدمة :
1- يؤثر فى النشاط الاقتصادي وصور الإنتاج فى مصر الظروف الطبيعية وأثرها
فى أحوال السكان ، حيث تفوق معدلات الزيادة السكانية معدلات النمو
الاقتصادي .
2- تتركز فى الوادى بينما فى الصحارى قليلة باستثناء التعدين والسياحة.
3- بلغ الضغط السكاني على الأراضي الزراعية إذ أن عدد سكان مصر تجاوز 56 مليون ومساحة الأرض الزراعية 7.2 مليون فدان .
4- كانت الزراعة هى عماد الاقتصاد القومي إذ كان يعمل بها 50% من السكان
ولكن اعتمدت مصر على الصناعة واستخراج البترول ، و إن كانت الصناعة تساهم
بنسبة قليلة فى الدخل القومي ، و لذا تبذل الدولة جهودا كبيرة لزيادتها .

* الإنتاج الزراعي
أهميه الزراعة وجهود الدولة :
1-لها أهمية منذ فجر التاريخ لتوافر الخصوبة أثناء الفيضان فتزداد التربة خصوبة إلا أن السد العالى أوقف إمداد النيل بالغرين .
2- توزيع مياه النيل و إقامة مشروعات للرى منذ عهد محمد على حتى عام 1967
3- اعتدال مناخ مصر يناسب الزراعة صيفا وشتاء .
4-لا تزال الزراعة أهم قطاع اقتصادي إذ تساهم بـ30% وقد تراجعت إلى 20%
وبلغ إجمالي الناتج الزراعي عام 1986-1987 نحو 8.6 مليار جنيه بنسبة 21.1%
من الناتج القومي.
5-بلغت قوة عمل فى الريف سنة 1986 حوالي 7.2 مليون نسمة ولا يزال يشتغل بالزراعة اكثر من نصف قوة العمل فى مصر .
6- ظلت الزراعة هى المصدر الرئيسى للعملات الأجنبية مع دخل قناة السويس
والسياحة حيث صادرات مصر من القطن والأرز والبصل والخضر وغيرها .
7-اهتمت الدولة بالرى والأرض الزراعية والسلالات الجيدة للبذور ومقاومة
الآفات وتوفير المخصبات كما شجعت الدولة على زيادة إنتاجيه الفدان خاصة
القمح والمحاصيل الغذائية وذلك لمواجهه زيادة السكان .
-اهتمت الدولة باستصلاح أراضى جديدة وحماية الأرض الزراعية من التصحر والتبوير والتجريف .

* مقومات الإنتاج الزراعي
أولا : المقومات الطبيعية :
1- التربة :
وصف هيرودوت مصر بأنها هبه النيل لأن التربة التى كونها النيل هى أجود
الأراضي وهى منحة وهبة من الله ، وتختلف أراضى الوادى والدلتا عن بقية
الأراضى الصحراوية المحيطة بها ، وهناك أراضى مأهولة زراعية سوداء وأراضى
خالية صحراوية جرداء .

2- انتظام جريان النيل :
من مقومات الإنتاج الزراعي انتظام ورود مياه النيل من منابعها الحبشية
والاستوائية ، وقد تم بناء الخزانات والسدود للمحافظة على مائه وعمل شبكات
الرى والصرف لضبط النيل .

3- الظروف المناخية :
يؤثر فى نمو المحاصيل وتنوعها حيث المناخ معتدل ، وقد اشتهرت مصر نتيجة
لهذا المناخ بالقطن والأرز والقصب ، نجد هناك محاصيل شتوية وصيفية ونيلية
تغطى ثلاثة مواسم زراعية رئيسية .

ثانيا : المقومات البشرية :
1- وفرة العمالة الزراعية :
أدت طبيعة مصر السكانية إلى توافر العمالة الزراعية خاصة أن هناك محاصيل
زراعية تعتمد على العمالة مثل القطن والأرز والقصب، وقد هيأت هذه المحاصيل
فرص عمل فى الريف .
2-الخبرة الزراعية العالية :
اكتسبها المصريون منذ أقدم العصور ، بل وصمموا تقويما للسنة الزراعية لتنظيم مواعيد الرى وتوارثوا فنون الزراعة أجيالا بعد أجيال .
3- عناية واهتمام الدولة بالزراعة :
كان لأهمية الزراعة أن اهتمت الحكومة على مر السنين بها عن طريق استصلاح
الأراضي و الرى والصرف مما ساعد على الارتقاء والتقدم فى الإنتاج الزراعى
4- السوق :
هناك طلب على المنتجات الزراعية المصرية سواء السوق المحلى أو فى البلاد
العربية مما ساعد على زيادة الإنتاج وتحسينه وتسويق المنتجات مثل القطن
والأرز والقصب .
5- رأس المال :
توفير التمويل للمشروعات الزراعية والزراعة عن طريق بنك التسليف الزراعي .
6- التقدم العلمي والتكنولوجي :
أصبح التطور فى الزراعة واضحا فى السنوات الأخيرة ،وأصبحت تعتمد على البحوث
والتجارب الزراعية ، كذلك تطورت فى استخدام الأدوات والآليات الحديثة من
الجرارات والعزاقات والدراسات فضلا عن الأساليب العلمية الحديثة التى
تستخدم فى الرى بالرش و الرى المحورى والزراعة المحميـة (الصوبات) مما أدى
إلى ارتفاع الإنتاج الزراعى .
7- مساحة الأراضي الزراعية فى مصر :
تقتصر على الوادى والدلتا وهناك رغبة فى التوسع فى رقعه الأرض الزراعية وقد
تعرضت الرقعة الزراعية فى مصر للزيادة والنقصان ، وهذا يرجع إلى الاستقرار
السياسي والاقتصادي
8- المساحة الفعلية للأرض الزراعية :
كانت 3.5 مليون فدان فى بداية القرن الـ19 لكنها وصلت فى منتصف القرن
الماضى إلى 4.2 مليون فدان ثم زادت فى عام 1877 إلى4.7 مليون فدان ثم إلى
5.5 مليون فدان فى منتصف القرن الحالي ، وتبلغ المساحة الحالية نحو 7.8
مليون فدان
9-استصلاح الأراضي وزيادة الرقعة الزراعية :
بدأت الدولة فى زيادة الرقعة الزراعية على حساب الصحارى فى شرق وغرب الدلتا
وشمال سيناء والساحل الشرقى والغربى ، وقد أضيفت سنة 1990 نحو 756 ألف
فدان ، ومازال هناك مشروعات تحت التنفيذ مثل مشروع استصلاح الأراضي
المرتبطة بتنفيذ ترعة السلام من دمياط إلى شمال سيناء ، وليس أمامنا بديل
إلا الخروج من الوادى والدلتا لاستصلاح الأراضي الصحراوية ، ولكن هناك
عوامل منها حصص توزيع مياه الرى فى مصر وترشيدها واستخدام الأساليب الحديثة

ramy5000


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

مراجعة نهائية جغرافيا الثانوية العامة اون لاين مباشر :: تعاليق

مُساهمة في 23/05/12, 10:26 pm  ramy5000

أسباب قلة الثروة الحيوانية :
1-قله روؤس الأموال لدى المزارعين .
2-الزراعة تقليدية فى مصر فهى معايشة وليست تجارية .
3-استحواذ القطن على الاهتمام كمحصول نقدي تجارى هام.
4-الاعتماد والتركيز على زراعة القمح كغلة معاشيه هامة على حساب زراعة البرسيم .
5-عادات الغذاء فى الريف المصرى وهى المكونات النباتية للغذاء غالبة على المكونات الحيوانية .
6-ضعف إنتاجيه الماشية فى مصر من اللحوم والألبان إذ يبلغ إنتاج البقرة
المصرية من الألبان 1000 كيلو جرام سنويا بينما البقره الدنمركية (
الفريزيان ) بين 3500 - 4500 كيلوجرام فى السنه

* خامسا : الثروة السمكية
1-زادت أهميتها نتيجة لنقص اللحوم الحمراء والبيضاء إذ كانت قيمة اللحوم
والألبان 500 مليون والبيض 122 مليون جنيه وبلغت قيمة الأسماك 120 مليون
جنيه .
2-تغطى المساحات المائية السمكية نحو 13 مليون فدان أى ضعف مساحة الأراضي
الزراعية التى تعطى 250 ألف طن وقد تطور الإنتاج من 130 ألف طن فى الستينات
إلى 143 ألف ثم عام 1997 ارتفعت قيمة الإنتاج من 97 مليون جنيه إلى 219
مليون جنيه عام 1997 .
3-أهم المصايد البحر المتوسط والبحر الأحمر وقناة السويس وأعالي البحار
ومصايد البحيرات ( المالحة مثــل البردويل وبورفؤاد وبحيرة قارون ) ومتوسطة
الملوحة مثل المنزلة والبرلس وادكو و مريوط ، أما البحيرات العذبة فهى
بحيرة السد العالى بالإضافة إلى النيل والترع والمصارف .

_____________

النقل والمواصلات


1- السكك الحديدية :
عرفت مصر السكك الحديدية قديما فقد مد أول خط حديدي سنه 1856 بين القاهرة
والإسكندرية وبعد عامين مد خط القاهرة- السويس . وقد اتسعت شبكة الخطوط
الحديدية لتصبح طولها 4000 كم يخدمها 750 محطة وهى تتشعب فى الدلتا حيث
السكان بينما تنحصر على الضفة الغربية حتى نجع حمادي فتنقل شرقا حتى أسوان .
وهناك طرق فرعية إلى الفيوم ومن الإسكندرية إلى مطروح وهناك مشروع لربط قنا
بسفاجة على البحر الأحمر بالإضافة إلى خط القاهرة- العريش وهو معطل منذ
حرب 1967 .
وتعتبر القاهرة المركز الرئيسي لشبكه السكك الحديدية تليها طنطا(وسط الدلتا) وتليها بنها والزقازيق .
وتظهر أهمية السكك الحديدية فى مصر فى نقل البضائع بأنواعها مثل السماد
وأدوات البناء والقطن والمنتجات الزراعية . لكن هناك مناطق شمال الدلتا لا
تخدمها السكك الحديدية .
وقد قامت الدولة بمجهودات فى تطوير السكك الحديدية مثل ازدواج خط الصعيد
بين أسيوط وسوهاج وكهربة خط حلوان وإقامة كوبري المرازيق لربط المنطقة
الصناعية فى حلوان بغرب النيل كذلك إنشاء مصنع عربات البضائع وإعادة بناء
بعض المحطات واستبدال قاطرات الديزل بالقاطرات التجارية وعمل صيانة
للقطارات وتطوير عربات السكك الحديدية لنقل البضائع والركاب .


2- الطرق البرية :
يصل طولها فى مصر نحو 47000 كم منها 20% مرصوف وتتركز فى الدلتا حيث تربط بين القاهرة ومدن القناة.
الطرق التي تربط بين القاهرة والإسكندرية (الزراعي والصحراوي) وطريق
القاهرة- السويس والإسكندرية - مرسى مطروح وطريق سيناء من القنطرة إلى
العريش ومن السويس إلى طابا حتى رأس محمد جنوبا ومن راس محمد إلى طابا على
طول ساحل خليج العقبة.
وهناك طريق فى الصحراء الغربية وهى الجيزة والواحة البحرية والواحات ببعضها
وطريق يربط النيل بالواحات وطريق يربط النيل بالواحة الخارجة.
كذلك فى الصعيد طريق يسير موازيا للسكة الحديد من الجيزة إلى أسوان شرق النيل
3- الطرق المائية :
أ‌- النيل :
أهم شريان للنقل منذ اقدم العصور حيث الانحدار العام للنيل من الجنوب إلى
الشمال والرياح الشمالية إلى الجنوب تدفع أشرعة السفن لذا ساهمت فى التجارة
(رياح تجارية). كذلك لعبت الترع والرياحات دورا فى النقل المائي.
· ويعانى النقل المائي صعوبات منها:
1- ضيق بعض الطرق المائية.
2- التصميم السيئ لبعض الكباري والأهوسة.
3- قلة المواني النهرية .
لذا تعمل الدولة على تحسين النقل النهري وعمل مشروعات مثل طريق القاهرة و
الإسكندرية الملاحي عبر رياح البحيرة ترعة الخندق فترعة المحمودية. وقد تم
حفر قناة طنطا الملاحية فربطت شبين الكوم بكفر الزيات ، كذلك هناك طرق
ملاحية طوال السنة ترعة المحمودية والإسماعيلية والإبراهيمية.
ب- قناة السويس :
أهم طريق ملاحي فى العالم حيث لها قيمة استراتيجية وتجارية وعالمية وقد
افتتحت للملاحة العالمية سنة 1869 وقد أممتها مصر عام 1956 وتعرضت للإغلاق
بسبب العدوان الثلاثي وكذلك أغلقت عام 1967
وقد أعيدت الملاحة ونفذت مشروعات لتوسيعها وتعميق مجراها وعمل تفريعات لها
تسمح بمرور قافلتين فى اتجاهين فى وقت واحد ، ويبلغ طول القناة مـن بور
سعيد إلى السويس 195 كيلو متر وثلث هذه المسافة بحيرات والثلثان محفوران ،
وتجرى القناة من بور سعيد على البحر المتوسط إلى بحيرة التمساح جنوب
الإسماعيلية ثم تمتد بحيرة التمساح حتى شمال البحيرات المرة الكبرى ثم تبدأ
ثانية من جنوب البحيرة المرة الصغرى حتى خليج السويس على البحر الأحمر.
وتختصر قناة السويس المسافات, ولها قيمة اقتصادية للعالم بالإضافة إلى
الدخل النقدي ويبلغ مليار دولار سنويا, وقد ازدادت حركه البضائع بالقناة
بسبب زيادة كميات المواد البترولية العابرة للقناه من الجنوب إلى الشمال ،
أما البضائع التي تنقل من شمال القناة إلى جنوبها فهي الأسمنت والأسمدة
والحبوب والمواد الكيماوية.
ج- المواني المصرية :
1- عرفت مصر الموانئ منذ أقدم العصور و كانت الموانئ على البحر المتوسط
منتعشة أيام الامبراطوريه اليونانية والرومانية ، وكانت الإسكندرية ثغر مصر
الكبير وعاصمة مصر أيام الاسكندر الأكبر .
2- كانت موانئ دمياط ورشيد نشطة فى العصر الإسلامي ، وكانت موانئ الحجيج
ومحطات السفر للحجاج على البحر الأحمر مثل القصير و سفاجة ومرسى علم ،كذلك
موانئ القناة مثل بور سعيد والسويس .
3- رغم طول السواحل المصرية إلا أن عدد الموانئ المصرية قليل فهي حاليا
الإسكندرية والسويس وبور سعيد وهذه الموانئ تتعامل مع صادرات مصر ووارداتها
كما إنها محطات لنقل الركاب واهم هذه الموانئ الإسكندرية حيث الإمكانيات
واسعة 4- أما مينائي السويس وبورسعيد فهما بوابة قناة السويس وقد أصبح
ميناء السويس هاما باعتباره محطة لمصر على البحر الأحمر حيث يخدم السفر
والتجارة خاصة انه يربط بين مصر وموانئ السعودية .
5- هناك مجموعه من الموانئ الثانوية مثل ميناء سفاجة ( الفوسفات
والألومونيوم ) وميناء القصير (محطة الحجاج القديمة) وأحدث المواني المصرية
نويبع وهو يربط بين مصر والدول العربية ويخدم الطريق البرى بين سيناء
والقاهرة .
6- تم إنشاء ميناء دمياط الجديد لتخفيف الضغط عن ميناء الإسكندرية ، كذلك تم تطوير ميناء سفاجة على البحر الأحمر.

4-النقل الجوى :-
1- لمصر مكانة رائده فى ميدان النقل الجوى كبيرة وهامة بسبب موقعها واعتدال
مناخها حيث هناك رحلات بين المدن الأوروبية والعالم الجديد والشرق الأقصى
وأفريقيا .
2- هناك رحلات بين القاهرة والبلدان الإسلامية والعربية.
3- حدوث تطور كبير فى مطار ألماظه القديم كذلك فى مطار القاهرة الجديد عام 1965 وتم تطويره وتوسيعه وعمل مطار جديد عام 1985 .
4- هناك مطارات أخرى مثل الإسكندرية ومطروح والعريش وبور سعيد والمنيا والخارجة والغردقة والأقصر وأسوان
_________________

التجارة الخارجية

1- تشمل الصادرات والواردات والفرق بينهم هو الميزان التجاري وإذا زادت قيمة الصادرات كان الميزان فى صالح مصر والعكس صحيح .
2- ظل القطن يلعب دورا رئيسيا فى تجارة مصر الخارجية إذا كان 90% من صادرات
مصر لكن حاليا نافسه البترول وأصبح فى المقدمة وكذلك الخضراوات والفاكهة
والأرز ، كذلك تصدر مصر منتجات كيمائية ومواد أخرى .
3- لا تزال المواد الصناعية قليلة إذ تواجه منافسة أجنبية .
4- تعتبر السياحة فى مصر من الصادرات غير المنظورة ، أما واردات مصر فهي
مواد خام أساسية كالقمح والمواد الغذائية كذلك الكيماويات والآلات والمعدات
الهندسية ومعدات النقل و السلع الاستهلاكية .
5- كان الميزان التجاري فى صالح مصر ثم أصبح فى غير صالحها لكنه زاد فى
السنوات الأخيرة وأصبح يشكل خطرا كبيرا على الاقتصاد المصري .
· التبادل التجاري :
1- كانت مصر قبل أن تتحرر اقتصاديا تنحصر تجارتها مع بريطانيا .
2- بعد تحرر مصر بدأت تحول تجارتها إلى أقطار الكتلة الشرقية والهند والصين والدول العربية .
3- كانت دول شرق أوربا خاصة الاتحاد السوفيتي العميل الأول للتجارة المصرية
فبلغت 35% من قيمة الواردات وأكثر من 50% من قيمه الصادرات ثم دول غرب
أوربا تسهم بـ 41% من الواردات و19 % من الصادرات وفى مقدمتها فرنسا
وبريطانيا وايطاليا وألمانيا ، أما الدول الآسيوية أهمها الهند واليابان
والصين فهي
10% من الواردات وتستورد 14 % من الصادرات .
4- تقل التجارة مع الدول العربية بسبب تشابه إنتاجها مع مصر فالصادرات بين
7% ، 9% والواردات بين 4% ، 6%.

ا- الصادرات :
1- دول السوق الأوربية المشتركة 40% من الصادرات (بريطانيا - فرنسا -
أسبانيا - البرتغال - ايطاليا - هولندا - بلجيكا - لوكسنبرج- ألمانيا).
2- الصادرات إلى الدول الافرواسيوية 15 % وعلى رأسها اليابان لارتفاع وارداتها من البترول المصري.
3- دول شرق أوربا والاتحاد السوفيتي 9.2%.
4- إلى الولايات المتحدة 6.6 % معظمها بترول خام.

ب- الواردات :
1- السوق الأوربية المشتركة 37% من جملة ما تستورده مصر خاصة ألمانيا وفرنسا.
2- الولايات المتحدة 16.2% من الواردات المصرية .
3- نصيب الاتحاد السوفيتي ( سابقاَ) ودول شرق أوروبا6.2%.
4- نصيب الدول العربية 1.40 من جملة الواردات المصرية.
وهناك عجز فى الميزان التجاري رغم زيادة الصادرات المصرية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُساهمة في 01/06/12, 09:57 pm  مس رباب

شكرااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُساهمة في 13/06/12, 02:36 am  Professor

شكرااااااااااااااااااااااااااااااااا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 2 من اصل 2 الصفحة السابقة  1, 2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى