ازمة المعلم القدوة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

15012012

مُساهمة 

. ازمة المعلم القدوة




المعلم القدوة
الأزمة التي نعاني منها ، ليست فقط أزمة منهج ، لا إنما الأزمة هي أزمة المعلم المؤمن القدوة، وهذا ليس اتهاماً يوجه للمعلمين ففيهم من القدوات الكثير ، ولكن عندما نقول أزمة نعني بذلك المستوى العام، لأنني عندما انظر لطلابنا، فأرى أنه قد تفشى في بعضهم تدخين السجائر، وفي بعضهم تناول الحبوب، وبعضهم لا يصلي، وبعضهم يدخل المدرسة فقط لكي يأخذ الشهادة آخر العام، وفي شهور الإجازة ينسى كل شيء، وإذا عاد المدرسة ذكر ما يلقن لا ما يربى، والفرق كبير بين التلقين وبين التربية. المعلم القدوة هو صاحب القلب المسلم وصاحبة القلب المؤمن، الذي إذا استيقظ في الصباح الباكر وصلى الفجر ، ثم كان همه بعد الصلاة كيف يرتقي بهذا التلميذ والطالب والطالبة، ولا يمر عليه يوم إلا ويشعر أنهم يتقدمون خطوة إلى الأمام، تجد قلبه يصافح جميع الطلبة قبل أن تصافحهم يده، ويعد إعداداً جيداً لمادته، يتابعها ويجهز لها الوسائل، ويتعلم الأساليب وفنون التعليم، ويكون هو في رعايته لهم أباً يعطيهم حنان الأم، ورعاية الأب، وصداقة الأخ، وصحبة الزميل، وفوق هذا كله يكون لهم قدوة، فيعلمهم بلسان حاله، قبل أن يعلمهم بلسان مقاله ، فنسأل الله أن يبارك في الجميع.


Professor


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

ازمة المعلم القدوة :: تعاليق

مُساهمة في 25/03/12, 05:14 pm  محمدالعسكرى

إنما الأزمة هي أزمة المعلم المؤمن القدوة


صدقت أخى الكريم.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُساهمة في 19/03/12, 04:23 pm  شنيساوى

جزيت خيرا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى