الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  تفعيل العضوية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 شرح كامل لموضوعات منهج الأحياء للثانوية العامة أ / علاء بيومى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3, 4  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
deved




21122011
مُساهمةشرح كامل لموضوعات منهج الأحياء للثانوية العامة أ / علاء بيومى

التنفس الخلوى اللاهوائى ( التخمر)

تعريف :
هو الوسيلة التى يحصل بها الكائن الحى على الطاقة فى غياب O2 أو قلته بمساعدة مجموعة من الإنزيمات .
خطواته :
1-
انشطار جزئ الجلوكوز إلى جزيئين من حمض البيروفيك ، وجزيئين من NADH وكمية
ضئيلة من الطاقة عبارة عن جزيئين من ATP كما فى الخطوة الأولى من التنفس
الهوائى
2- يتحول حمض البيروفيك فى التنفس اللاهوائى تبعاً لنوع الخلية :
أ- فى الخميرة أو بعض أنسجة النبات : يختزل حمض البيروفيك إلى كحول اثيلى ، وينطلق CO2 (تخمر كحولى ) ويستخدم ذلك فى الصناعة.
ب-
فى الخلايا الحيوانية خاصة العضلات عندما تؤدى تدريبات شاقة أو عنيفة
تتطلب كم كبير من o2 فإن خلايا العضلات قد تستنفذ كل O2 الموجود بها وتلجأ
الخلايا إلى تحويل حمض بيروفيك بعد اختزاله ( اتحاده مع الالكترونات التى
على NADH) إلى حمض لاكتيك C3H6O3 ويسبب ذلك ما يعرف بالتعب الارهاق العضلى

*إذا توافرO2 يتحول حمض اللاكتيك إلى حمض بيروفيك مرة أخرى ثم استيل مساعد إنزيم أ )
ج- فى حالة البكتريا : يتحول حمض البيروفيك إلى حمض لاكتليك فى عدم وجود O2.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

شرح كامل لموضوعات منهج الأحياء للثانوية العامة أ / علاء بيومى :: تعاليق

التنفس في الإنسان

مما يتركب الجهاز التنفسى فى الانسان
1- الأنف : عضو دخول الهواء إلى الرئتين دخوله من الأنف أفضل من الفم من الناحية الصحية
وذلك لأن :
• الأنف ممر دافئ بما يبطنه من شعيرات دموية كثيرة.
• الأنف ممر رطب لا يفرز المخاط.
• الأنف يعمل كمرشح حيث يوجد به شعر يعمل على ترشيح الهواء من المواد العالقة .
2- البلعوم : وهو ممر مشترك لكل من الغذاء والهواء.
3- الحنجرة : تعرف بصندوق الصوت وعن طريقها يدخل الهواء إلى القصبة الهوائية.

4- القصبة الهوائية :
• جدرها بها حلقات غضروفية تجعلها مفتوحة بإستمرار .

مبطنة باهداب تتحرك بإستمرار من أسفل إلى أعلى تعمل على تنقية الهواء
المار بتحريك ما قد يكون عالقا به من دقائق غريبة إلى البلعوم حيث يمكن أن
تبتلع .
• تتفرع القصبة الهوائية عند طرفها السفلى إلى فرعين فرع فى كل
رئة يتفرع كل منهما إلى أفرع أصغر فأصغر تسمى الشعيبات التى تنتهى أدق
تفرعاتها بأكياس هوائية تسمى الحويصلات الهوائية (600مليون حويصلة في كل
رئة ).
ملائمة الحويصلات الهوائية للقيام بوظيفتها جدرها الرقيقة تعتبر
أسطح تنفسية فعلية حيث تحيط بها من الخارج شبكة من الشعيرات الدموية التى
يلتقط دمها الأكسجين من هواء الحويصلات الهوائية وما يتصل بها من شعيبات
وما يحيط بها من شعيرات دموية.

تهوية الرئتين " ميكانيكية التنفس في الإنسان

سؤال : بماذا يتميز الجهاز التنفسى لللإنسان كغيره من الثديات
بـ : 1- وجود عضلة تنفسية ( الحجاب الحاجز ) التى تسهم بصفة أساسية فى عملية التنفس.
2- وجود مجموعتين من العضلات الصدرية الداخلية والخارجية تعملان على تحريك الضلوع.
سؤال : اشرح مع التوضيح بالرسم التخطيطى ميكانيكية التنفس فى الانسان .
* تشمل كل دورة تنفسية عمليتين متتاليين هما الشهيق والزفير وفى كل منهما يحدث الأتى :



1- أثناء عملية الشهيق 2- أثناء عملية الزفير
أ-
تنقبض العضلات التى بين الضلوع فترفعها إلى أعلى وتنقبض عضلة الحجاب
الحاجز أسفل الرئتين فيزيد بذلك حجم فراغ التجويف الصدرى وبالتالى ينقص
ضغطه الداخلى .
ب- فيندفع الهواء الخارجى إلى داخل الأنف ثم إلى أسفل فى
القصبة الهوائية إلى داخل الرئتين. أ- ترتخى العضلات بين الضلوع فتهبط إلى
أسفل وترتخى عضلة الحجاب الحاجز فينقص بذلك حجم فراغ التجويف الصدرى
وبالتالى يزيد ضغطه الداخلى .
ب- فيندفع الهواء من الرئتين إلى القصبة الهوائية إلى الأنف إلى خارج الجسم.

ملاحظات :
1)
يتخلف جزء من الهواء بعد كل زفير بضفة مستمرة وذلك ليسرع من تدفئة الهواء
الجديد الداخل إلى الرئتين والمحافظة على عدم التصاق جدر الحويصلات
الهوائية من الداخل وتتميز الرئتين بمسطح كبير يتم من خلاله تبادل الغازات .
2)
لا تتجاوز تهوية الرئتين 10% فقط من السعة الكلية لها وذلك خلال كل دورة
تنفسية " شهيق وزفير" وتتفاوت هذه النسبة زيادة ونقصا حسب الإنسان من حيث
الراحة أو العمل ومدى عمق الشهيق عند التنفس.
3) التغيرات فى معدل وسرعة
وعمق التنفس يصاحبها تغيرات مماثلة فى معدل ضربات القلب وينظم ذلك مركز
التنفس فى النخاع المستطيل فى المخ .

** دور الجهاز التنفسى فى الإخراج :
يساهم
الجهاز التفسى فى الإنسان فى إخراج بعض الماء مع هواء الزفير فى صورة بخار
ماء تقدر بـــ500 سم3 من جملة ما يفقده الإنسان من الماء يوميا الذى يقدر
بـــ2500سم3 وذلك نتيجة تبخر الماء الذى يرطب جدر الحويصلات الهوائية
اللازم لذوبان CO2 , O2 لتتم عملية تبادل الغازات بين هواء الحويصلة والدم
المحيط بها فى الشعيرات الدموية .
التنفس في النبات

يمتص
النبات الأخضر الطاقة الضوئية من الشمس أثناء البناء الضوئى ليحولها إلى
طاقة كيميائية تخزن فى صورة جزيئات عضوية ( الجلوكوز ) غنية بالطاقة .
وعند
حاجة النبات إلى قدر من الطاقة ليؤدى بها وظائفه الحيوية يقوم بتحرير هذه
الطاقة ببطء فى سلسلة من التفاعلات التى تتضمن تكسير للروابط بين ذرات
الكربون فى المادة العضوية .
يقسم التنفس فى النبات إلى :
1) هوائى : وذلك عند تحرير الطاقة عن طريق الأكسدة أى فى وجود الأكسجين بصفة أساسية
2) لاهوائى : وذلك عند تحرير الطاقة عن طريق الاختزال أى فى غياب الأكسجين ويلزمه انزيمات خاصة .


التنفس الهوائي في النبات

هو
التنفس الشائع فى الغالبية العظمى من النبات حيث تحتاج خلاياها للاكسجين
لتحرير الطاقة من المادة الغذائية العضوية وانطلاق CO2 نتيجة لذلك.
كيف يتم تبادل الغازات فى النبات ؟
أولا
: فى النبات البسيطة " الغير وعائية " تكون خلاياها على اتصال مباشر
بالبيئة الخارجية مما يسهل عملية تبادل الغازات ببساطة تامة حيث ينتشر O2
إلى داخل الخلية بينما ينتشر CO2 إلى خارجها.
ثانيا : فى النبات الوعائية معقدة التركيب :
أ- يصل الأكسجين إلى الخلايا بطرق مختلفة منها :
1-
ثغور الأوراق : حيث يدخل الأكسجين إلى الغرف الهوائية ومنها ينتشر إلى
كافة المسافات البينية التى تتخلل أعضاء النبات المختلفة فينتشر O2خلال
أسطح الخلايا ويذوب فى مائها .
2- اللحاء : يحمل بعض O2 إلى ممرات
اللحاء مع الماء ومنه يصل إلى أنسجة الساق والجذر 3- الجذر : يمتص O2
المذاب فى ماء التربة بواسطة الشعيرات الجذرية أو تشرب جدر الخلايا.
4- الثغور فى سوق النباتات الخضراء : توفر مدخلاً للهواء.
5- فى السوق الخشبية : العديسات أو التشققات التى توجد بالقلف توفر مدخلا أيضاللهواء.
6- فى عملية البناء الضوئى : الأكسجين الناتج عنها يستخدمه النبات فى التنفس .
ب – التخلص من CO2:
1- بالأنتشار مباشرة من خلايا النباتات المعرضة للهواء أوالتربة إلى البيئة الخارجية .
2- يمر CO2 من الخلايا العميقة فى النبات إلى أنسجة الخشب واللحاء ثم إلى الثغور فالجو الخارجى .
3- يستخدم جزءا من CO2 كمادة خام فى عملية البناء الضوئى .
ملحوظة
: علاقة البناء الضوئى فى النبات بالتنفس : فما يتم فى البلاستيدة ينعكس
فى الميتوكوندريا لتحرير الطاقة بالتنفس والشكل النقابل يوضح تلك العلاقة .

تجربة لإيضاح انطلاق ثانى اكسيد الكربون خلال التنفس الهوائى
( أ) الأجزاء النباتية غير الخضراء ( البذور ) تتنفس
* التجربة :

ادخل قليلاً من بذور جافة ( ولتكن البسلة ) فى معوجة .
أغمر طرف ساق المعوجة فى محلول هيدروكسيد البوتاسيوم
فى الكأس.
2- جهز محلول ملح الطعام فى كأس آخر.
أدخل بذوراً منقوعة فى الماء فى معوجة أخرى
أغمر طرف ساق المعوجة فى محلول ملح الطعام فى الكأس .
3- خذ بعضاً من محلول هيدروكسيد البوتاسيوم فى كأس ثالث أدخل عدداً من بذور منقوعة فى الماء فى معوجة ثالثة
أغمر طرف ساق المعوجة فى محلول أيدروكسيد البوتاسيوم فى الكأس
دع القارورات الثلاث لفترة من الوقت .
المعوجة الأولى المعوجة الثانية المعوجة الثالثة
المشاهدة لا يحدث أى تغيير لا يحدث أى تغيير يرتفع محلول هيدروكسيد البوتاسيوم فى ساق المعوجة
الاستنتاج
لم يحدث تغيير لأن البذور الجافة لا تتنفس بنشاط . لم يرتفع المحلول فى
ساق المعوجة لأن حجم CO2 الناتج من تنفس البذور النابته يكون مساويا لحجم
O2 المستهلك فى التنفس (CO2 لا يذوب فى محلول NACI) تتنفس البذور لأنها فى
حالة نمو وإنبات وينطلق عن التنفس CO2 الذى يمتصة محلول KOH وبالتالى يحل
محله المحلول فيرتفع فى ساق المعوجة.


تجربة لإيضاح انطلاق CO2 خلال التنفس الهوائى للأجزاء النباتية الخضراء
1- نأخذ نبات أخضر مزروع فى أصيص صغير ونضعه على لوح زجاجى ونضع إلى جواره كأس به محلول ماء جير رائق .
2- ننكس فوق الأثنين ناقوس زجاجى ونغطى الناقوس بقطعة قماش أسود .
3- نعد جهاز مماثل للسابق تماما ولكن الأصيص يكون خالى من أى نبات مزروع فيه .
4- نضع بعض من ماء الجير الرائق فى كأس صغير بين الجهازين السابقين ونترك الجميع فترة من الزمن .
المشاهدة : يتعكر ماء الجير فى الجهاز الأول فقط .
الاستنتاج
: النبات الأخضر المزروع فى الأصيص قد تنفس وأخرج CO2 الذى عكر ماء الجير
فى الكأس وقد غطى الناقوس بقطعة قماش أسود لحجب الضوء عن النبات لتقف عملية
البناء الضوئى الذى تستهلك CO2 من هواء الناقوس أو المتصاعد من التنفس .
فى
التجربه الثانية : وفى الكأس الموضوع بين مكونات التجربتين لم يتعكر ماء
الجير لصغر نسبة CO2 سواء فى هواء الناقوس أو الهواء الجوى .
يتضح من هذه التجربة أن النبات الأخضر يتنفس ويطرد CO2 تبعاً لذلك.

تجربة لإيضاح التنفس اللاهوائى ( التخمر الكحولى )
1- خذ دورق مخروطى الشكل وضع فيه محلول للسكر ( أو من العسل الأسود المخفف بضعف حجمه من الماء).
2- أضف إليه قدرا من الخميرة وأمزجها جيدا بالمحلول .
3- سد الدورق بسدادة تنفذ منها أنبوبة توصيل .
4- أغمر طرف أنبوبة التوصيل الخالص فى كأس به ماء الجير.
5- اترك الجهاز عدة ساعات فى مكان دافئ .
المشاهدة : 1- تصاعد فقاعات غازية فوق سطح محتويات الدورق . 2- تعكر ماء الجير.
الأستنتاج : * تعكر ماء الجير يدل على تصاعد CO2 نتيجة تنفس الخميرة .
• نلاحظ تصاعد رائحة الكحول عند شم محتويات الدورق نتيجة تنفس الخميرة أيضاً .

ملاحظات
: وتجدر الإشارة إلى وجود نوع أخر من التخمر يسمى التخمر الحمضى وتقوم به
عدة أنواع من البكتريا وينتج عنه حمض بدلا من الكحول وكثيرا من صناعات
الألبان مثل الجبن والزبادى تعتمد على هذا النوع من التخمر .
لبذور النباتات البذرية قدرة على التنفس اللاهوائى إذا وضعت فى ظروف لا هوائية.
1- ضع مقدار من محلول هيدروكسيد البوتاسيوم فى كأس .
الإخراج فى الكائنات الحية

مفهوم الإخراج : السامة
عملية
حيوية تقوم بها جميع الكائنات الحية للتخلص من الفضلات الضارة أو
السامة الناتجة من العمليات الحيوية والانشطة الكيميائية المصاحبه لها
أهمية الأخراج :
جميع الكائنات الحية تتخلص من الفضلات السابقة لأنها إذا تراكمت فى جسم الكائن تسبب له أضراراً كثيرة .

أولا : الأخراج فى الحيوان

المواد الإخراجية : هى الفضلات الضارة التى تنتج أثناء العمليات الحيوية والتى تعبر الأغشية البلازمية للخلايا لتغادر الجسم .
عملية التخلص من فضلات الطعام ( البراز ) لا يعتبر إخراجاً بالمفهوم العلمى ؟
لأنها تخرج من الجسم دون أن تنفذ من الأغشية البلازمية للخلايا .
هل يعتبر خروج النيتروجين أثناء التنفس إخراجاً؟ ولماذا ؟
لا لأنه 1- يدخل الرئتين ويمزج دون أن ينفذ من الأغشية البلازمية للخلايا .


أعضاء الإخراج فى أجسام الحيوانات الراقية
الجلد الكليتان الرئتان الكبد
" جدول يبين أهم المواد الإخراجية "
المادة ظروف تكوينها أعضاء إخراجها
CO2 تكسير الجزيئات العضوية الرئتان
الماء تكسير الجزيئات العضوية الرئتان – الجلد – الكليتان
الفضلات النيتروجينية (نشا – يوريا – حمض بوليك ) تكسير البروتينات الكليتان والجلد بنسبة ضئيلة
الأملاح قيام أعضاء الأخراج بتنظيم محتويات الجسم من الأملاح الكليتان والجلد
التوابل المواد المتطايرة تخرج من الرئتين وباقى الأجزاء تخرج من الكليتين .
المواد السامة تتحول إلى مواد غير سامة (غير ذائبة ) الكبد والكليتين .

الإخراج في الفقاريات

الفقاريات تضم خمسة طوائف هى :
الأسماك – البرمائيات – الزواحف – الطيور – الثدييات وسنعتبر الأنسان ممثلا لها

الإخراج فى الإنسان

يتم إخراج الماء والأملاح والفضلات النيتروجينية فى الإنسان عن طريق :

أولا : الجلد
الجلد هو أحد أعضاء الأخراج فى الأنسان ، ويعتبر أكبر أعضاء الجسم لأنه يحيط بالجسم كله والأطراف من الخارج .
تركيب الجلد : يتركب الجلد من طبقتين رئيسيتين هما :
1- البشرة 2- الأدمة ويلتصق الجلد بالجسم بطبقة دهنية .
(1) البشرة: عدة طبقات من خلايا طلائية وتتميز إلى :
(
أ ) الطبقة القرنيه : عدة طبقات من خلايا ميته لترسب مادة " الكيراتين "
القرنية بها وهذه الطبقة تتجدد باستمرار من الخلايا التى تليها حيث تتعرض
بإسمترار للحك والتأكل
(ب) طبقة ملبيجى : عدة طبقات من خلايا حية تلى الطبقة القرنية للداخل .
وظيفة طبقة ملبيجى :
1.
تكوين الطبقة القرنية : حيث تنقسم خلايا طبقة ملبيجى ، وتهاجر بعض الخلايا
إلى السطح الخارجى ويترسب بها الكيراتين وتموت مكونه الطبقة القرنية .
2. تلوين الجلد : حيث تكسب هذه الطبقة الجلد لونه لإحتواء خلاياها القاعدية على" خلايا صبغية " تفرز حبيبات صبغية تكسب الجلد لونه .
الأظافر : وتتكون عند اطراف الأصابع نتيجة اندماج القشور التى تفرزها الطبقة الداخلية من البشرة وتجمدها .

(2) الأدمة : - نسيج ضام يلى البشرة للداخل .
- خلاياها حية تتكون أساساً من أنسجة طلائية .
* وتحتوى على الغدد العرقية – وبصيلات الشعر – والشعيرات الدموية – والغدد الدهنية – والنهايات العصبية الحسية .


أ: الغدة العرقية
وهى
انبوبة كثيرة الإلتفاف حول نفسها ، تحاط بشبكة من الشعيرات الدموية – ولكل
غدة أنبوبة تفتح عند سطح الجلد فى البشرة ، وتسمى هذه الفتحات " مسام
العرق "
وظيفتها :
تستخلص الغدة العرقية من الشعيرات الدموية التى تحيط بها الماء
وبعض الفضلات كاليوريا والأملاح غير العضوية مكونة العرق
الذى يخرج من مسام العرق .
وظيفة العرق : هى تلطيف درجة حرارة الجسم عند تبخرة .
أضرار العرق : إذا تبخر العرق على سطح الجلد تتخلف عنه فضلات لزجة ينتج عن تراكمها
أ – انسداد مسام العرق ب – انبعاث رائحة كريهة .
لذا يجب إزالة الفضلات الناتجة عن العرق بالغسيل
علل : يجب إزالة الفضلات الناتجة عن العرق بالغسيل ؟
ب : الشعر وتتركب الشعرة من
1- بصيلة الشعرة: ويحيط بها كثير من الشعيرات الدموية
2- ساق الشعرة : توجد خارج سطح الجلد .
**** ويتصل بالشعرة مايلى :
1- غدة دهنية : توجد حول الشعرة قرب خروجها من الجلد ، وهى تفرز مادة دهنية تعمل على :
• تسهيل خروج الشعر من الجلد .
• تكسب الشعرة ليونه وتمنع تقصفها .
2- عضلة الشعرة : تحرك الشعرة إذا انقبضت
ج – النهايات العصبية الحسية
تكون هذه النهايات حلمات للإحساس التى تستجيب لضغط اللمس والألم والحرارة .

ثانياً : الكلية Kidney

- لكل حيوان فقارى كليتان .
- فى الفقاريات الدنيا تكون الكلى أعضاء طويلة ورقيقة وتمتد طوليا على جانبى العمود الفقرى.
- فى الفقاريات الراقية " كالثدييات " تكون الكلية أكثر اكتنازا وتقع خلف البريتون ( الغشاء الذى يبطن التجويف البطنى )
- يتصل بكل كلية حالب ينقل البول إلى المثانة حيث يتجمع البول ثم يخرج عن طريق قناة مجرى البول.
(3) الكلية :
الفرق بين الكلية فى الفقارات الدنيا والفقارات الراقية
في الفقارات الدنيا : تكون الكليات أعضاء طويلة ورقيقة وتمتد على جانبى العود الفقرى .
فى الفقارات الراقية " كالثدييات " : تكون الكليات أكثر اكتنازا " سمكاً " وتقع خلف غشاء البريتون الغشاء الذى يبطن التجويف البطنى .
كلية الإنسان
وصف الكلية :
• تقع كليتا الإنسان فى الجزء العلوى من التجويف البطنى على جانبى العمود الفقرى .
• طولها 12سم ، عرضها 7سم ، سمكها 3سم .
• تشبه حبة اللوبيا فلها سطحان الخارجى محدب والداخلى مقعر .
• يدخل فيها الشريان الكلوى ويخرج منه الوريد الكلوى.
تركيب الكلية :
1-
( القشرة ) : هى المنطقة الخارجية من الكلية (ضيقة) وتحتوى على الوحدات
الوظيفية للكلية ( النفرونات ) والتى يصل عددها نحو مليون نفرون .
2- (
النخاع) : هى المنطقة الداخلية من الكلية ( عريضة ) وتحتوى على الأنابيب
الجامعة للبول والتى تتجمع فى أشكال هرمية مكونة ما يعرف بأهرام ملبيجى .
3- ( حوض الكلية ) : هو تجويف مقعر تفتح فيه الأنابيب الجامعة للبول .
4- هذا ويتصل بكل كلية :
* حالب وهو عبارة عن انبوبة تنقل البول قطرة بقطرة من حوض الكلية إلى كيس يسمى المثانة .
*
فرع شريانى من الأورطى حيث يسمى الشريان الكلوى الذى يتفرع
فى الكلية إلى فروع أصغر فأصغر ثم إلى شعيرات دموية تتجمع داخل طرف كل
نفرون .
* فرع وريد حيث يسمى الوريد الكلوى ويخرج من الكلية ويصب فى الوريد الأجوف السفلى .

الوحدة الوظيفية للكلية ( النفرون )
تركيب
النفرون : 1- انتفاخ يشبه الفنجان يسمى محفظة بومان التى تحاط بشبكة من
الشعيرات الدموية تسمى الجمع – ( يطلق على محفظة بومان والجمع كرة ملبيجى )

2- أنبوبة النفرون : تخرج من محفظة بومان وتكون متعرجة فى منطقة
القشرة ومستقيمة فى منطقة النخاع ويربط بينهما انبوبة على شكل U تسمى ثنية
هنل .
3- تتجمع هذه الأنابيب فى تجويف الكلية المقعر الذى يعرف بحوض الكلية .

خطوات استخلاص البول بواسطة النفرون
ج:
يخرج من الأورطى فرعان يتجه كل فرع إلى إحدى الكليتين ويسمى الشريان
الكلوى فيدخل عند سطحها المقعر وهنا يتفرع إلى فروع أصغر فأصغر وأخيراً إلى
الشعيرات الدموية داخل محفظة بومان .
1- يتم ترشيح الجزء السائل من
الدم ( البلازما ) بما يحويه من ماء وفضلات ومواد معدنية وجلوكوز من الجدر
الرقيقة لشعيرات الجمع لتمر إلى انبوبة النفرون ( أما خلايا الدم وجزيئات
البروتين الكبيرة فلا تمر لكبر حجمها) – لو أخرج كل هذا الرشيح من الجسم
لفقد الجسم كثير من المواد الضرورية اللازمة له واحتاج الفرد أن يشرب 170
لتر من الماء فى اليوم الواحد لاحلالة بدلاً مما فقد .
2- أثاء مرور
الرشيح فى انبوبة النفرون يتم امتصاص الماء الذى يحتاجه الجسم وكذلك المواد
المعدنية والجلوكوز لتعود إلى الدم ثانية وتسمى هذه العملية بإعادة
الامتصاص الاختيارى .
3- يمر الفائض من الماء والفضلات النيتروجينية (
اليوريا ) وبعض الأملاح غير العضوية فى انبوبة النفرون مكونة البول والذى
قد يحتوي على مقادير ضئيلة من السكر والفيتامينات الزائدة عن حاجة الجسم .
4-
يتجمع البول فى الحالب بعد أن يخرج من الكلية إلى المثانة حيث يخرزن
وعندما تمتلئ المثانة بالبول فإن عضلاتها تنقبض لتدفع البول إلى قناة مجرى
البول ليطرد إلى خارج الجسم.
الجهاز البولى للإنسان
1- الكليتان : تقعان فى الجزء العلوى من تجويف البطن على جانبى العمود الفقارى .
2- الحالبان : كل منهما عبارة عن انبوبة تتصل بحوض الكلية وتعمل على نقل البول من الكلية إلى المثانة البولية قطرة بقطرة .
3-
المثانة : كيس عضلى يتصل بها الحالبان من الخلف فى اتجاه مائل – ولها عضلة
عاصرة تسدها حتى يتجمع فيها البول – ولا تسمح للبول بالخروج إلا عند
الحاجة .
4- قناة مجرى البول : يمر فيها البول من المثانة إلى خارج الجسم .
لاحظ أن:-
يستطيع
الإنسان ان يعيش بكلية واحدة حيث تنمو هذه الكلية وتكبر قليلا فى الحجم
وتقوم بعمل الكليتين معاً لكن لا يستطيع أن يعيش طويلا دون أية كلية . وإذا
توقفت كليتاه عن العمل لأى سبب يصاب بالتسمم نتيجة لتراكم الفضلات فى دمة .

جهاز الكلى الصناعية

أسباب الفشل الكلوى :
بعض
الأمراض التى تصيب الكليتين لتتوقف عن اداء وظيفتها يؤدى ذلك إلى تراكم
المواد الأخراجية فى الدم والتسمم أو الموت لذا لابد من تنقية الدم عن
طريق جهاز الكلى الصناعية
عمل الجهاز :
يضخ الدم من شريان المريض
إلى الجهاز ليمر خلال انبوبة ذات غشاء رقيق يشبه السلوفان ومن الجهة الأخرى
للغشاء يمر سائل لتنقية الدم يحتوى على جميع محتويات البلازما العادية ما
عدا اليوريا والنواتج الأخراجية الأخرى للأيض.
حيث أن تركيز العناصر الضارة عالية فى دم مريض الفشل الكلوى عنها فى السائل الموجود داخل وعاء الكلية الصناعية .
لذا تمر المواد الضارة من الدم عبر الجدران الشبه منفذة إلى السائل ثم يعاد الدم إلى المريض نقياً.
تتكرر هذه العملية عدة مرات تستغرق عدة ساعات فى اليوم وتتكرر مرتين إلى ثلاث مرات أسبوعيا .
- لا يستطيع الإنسان أن يعيش طويلا دون اية كلية أو إذا توقفت كليتاه عن العمل حيث يصاب بالتسمم نتيجة تراكم الفضلات فى دمه .
-
يحتوى جسم الإنسان على 5.6 لتر من الدم يمر منها خلال الكلي 1.2 : 1.3
لتر في كل دقيقة ليصل مجموعه اليومى 1600 لتر بما يوازى ¼ حجم الدم الذى
يضخه القلب فى اليوم .
- تمر كل قطره من بلازما الدم ( 3 لتر ) خلال الكلية لتراقب محتوياتها وتختبر نحو 560 مرة فى اليوم.
2- غير ناتج من العمليات الحيوية والأنشطة الكيميائية المصاحبة لها . 1- الجلد 2- الكليتان
الإخراج فى النبات :

* لا يشكل الإخراج فى النبات أى مشكلة : وذلك للأسباب الأتية :
1- معدل سرعة الهدم فى النبات أقل بكثير منها فى الحيوان إذا تساويا فى الوزن .
2- تجميع الفضلات في النبات بطيئ جداً .
3- النباتات الخضراء تعيد إستخدام فضلات الهدم مثل (H2O , CO2) الناتجة من التنفس فى عملية البناء الضوئى .
4- يستطيع النبات إستعمال فضلاته النيتروجينية فى بناء البروتين .
5- الفضلات الناتجة عن أيض الكربوهيدرات أقل سمية من الفضلات الناتجة عن أيض البروتين.
6-
النباتات الأرضية تخزن الفضلات الأيضية ( الأملاح + الأحماض العضوية ) فى
خلايا النبات على صورة بللورات عديمة الذوبان فى السيتوبلازم أو الفجوات
العصارية لا تمثل أى ضرر .
7- النباتات التى تنمو فى تربة غنية جداً بالكالسيوم قد تخزن عنصر الكالسيوم الزائد فى أوراقها التى لا تلبث أن تسقط .
8- كثير من النباتات تطرح CO2 وبعض الأملاح المعدنية عن طريق الجذور للخارج .
9- التخلص من CO2 أثناء التنفس ، O2 أثناء البناء الضوئي بالانتشار عن طريق ثغور الأوراق.
طرق إخراج الماء :
أ – النتح : يتم بواسطته اخراج معظم الماء .
ب- الأدماع : يتم بواسطتة إخراج بعض الماء .
النتح Transpiration
النتح هو فقد الماء من النبات فى صورة " بخار ماء " وذلك من خلال الثغور وسطح النبات المعرض للهواء الجوى .



يحتاج
النبات إلى الماء بمقادير تفوق كثيراً ما يحتاجه الحيوان إذا ما تساوا
معاً فى الوزن وذلك لأن الحيوان يحتفظ بالجزء الأكبر من الماء ويعيد دورته
فى جسمه بعكس النبات الذى يطرد إلى الهواء الخارجى أكثر من 90% مما يحتويه
جسمه من ماء .
مثال ذلك : *ما يمتصه النبات يومياً من الماء يبلغ 17 مرة قدر ما يتناولة الإنسان إذا ما تساوا معاً فى الوزن .
* كما أن فدان واحد من الذرة يحتاج لأكثر من 2 مليون لتر من الماء خلال موسم زراعته .
أنواع النتح :
1-
النتح الثغرى : يبلغ 90% من الماء الذى يفقده النبات – ويحدث نتيجة لتسرب
الماء فى صورة بخار من الجدر الرطبة لخلايا النسيج المتوسط ( الميزوفيللى )
بالورقة إلى هواء المسافات البينية التى تتخلل الخلايا ومنها يمر
بالأنتشار خارج الورقة من خلال فتحات الثغور إلى الهواء الخارجى – وكذلك
الحال بالنسبة لسائر الخلايا الأخرى التى تطل على المسافات البينية الأخرى
لكاة أنسجة النبات .
2- النتح الكيوتينى : هو فقد النبات لمقادير ضئيلة
من الماء فى صورة بخار من خلايا بشرة المجموع الخضرى التى تكسوها مادة
الكيوتين الشمعية – يبلغ 5% من الماء الكلى المفقود
3- النتح العديسى :
هو فقد النبات لمقادير ضئيلة من الماء فى صورة بخار خلال العديسات التى
توجد فى طبقة الفلين التى تغطى سوق الأشجار الخشبية .
يتم أغلب النتح فى الأوراق عن أى عضو آخر من المجموع الخضرى فى النبات
حيث أن 90% من النتح يتم عن طريق الثغور والثغور أكثر تواجداً على الأوراق عن أى عضو آخر من المجموع الخضرى فى النبات .
ملائمة أوراق النباتات ذو الفلقتين لعملية النتح
أ - نصل أوراقها واسع ومفلطح وتنتشر فيه شبكه من عروق دقيقة تحتوى خلايا ناقلة تمد النسيج الميزوفيللى بالماء.
ب
- وجود عدد كبير من الجيوب الهوائية فى النسيج المتوسط مما يتيح فرصة
كبيرة لتبخر الماء من جدر خلايا النسيج إلى المسافات البينية بصفة مستمرة .
* ما الفرق بين النتح فى النبات والبخر من سطح مائى أو قطعة قماش مبللة
-
بالرغم من أنهما متشابهان فى بعض الجوانب إلا ان عملية النتح يسيطر عليها
النبات ويتحكم فيها بصفة جزئية أما البخر فهى عملية غير مسيطر عليها .
فوائد النتح للنبات :
1. تخفيف حدة ارتفاع الحرارة :
أ)
تمتص أوراق النبات معظم الطاقة فى صورة حرارة أو تتحول الطاقة الممتصة إىل
طاقة حرارية وإذا زادت هذه الطاقة عن القدر اللازم بعملية البناء الضوئى
وخاصة فى الأيام الحارة قد يحدث ارتفاع فى درجة حرارة الورقة مما يضر
بالبروتوبلازم او يميته .
ب) يعمل النتح على تبريد النبات وخفض درجة حرارته نسبياً
2. رفع الماء والأملاح من الألاض إلى أعلى :
أ)
تركيز العصارة الخلوية لخلايا الجذر اكبرمن تركيز محلول التربة فيدخل
الماء الأرضى خلايا الجذر بالقوة الأسموزية ويحرك الجهد الأسموزى الماء من
الشعيرات الجذرية حتى أوعية وقصيبات الخشب ثم يرفع فى أوعية الساق إلى
أوعية الورقة داخل العروق والعريقات الصغيرة ومنها إلى خلايا النسيج
الميزوفيللى ( المتوسط )
ب) نتيجة لذلك يخف تركيز العصارة الخلوية لخلايا النسيج المتوسط فتقل القدرة على شد الماء .
-
ولكن بخر الماء عن طريق النتح من خلايا النسيج المتوسط إلى هواء المسافات
البينية يؤدى إلى زيادة تركيز عصارتها تدريجياً فتزداد قدرتها على حسب
الماء من أسفل وشده إلى أعلى .
عملية الإدماع :
• الإدماع هو خروج
بعض الماء الزائد عن حاجة النبات فى صورة قطرات مائية عند أطراف أوراق بعض
النباتات فى الصباح الباكر فى نهاية فصل الربيع.
• يتم التخلص من قطرات
الإدماع عن طريق جهاز دمعى منخفض يتكون من خلية واحدة أو عدة خلايا مفككة
تفتح بفتحة واحدة تسمى الثغر المائى الذى يتيمز عن الثغر العادى بدوام
انفتاحه لعدم وجود خلايا حارسة.
• يتميز قطرات الإدماع بأنها ليست ماءا خالصا وانما مذاب بها مواد مختلفة تترسب عند أطراف الأوراق إذا تبخر ماء الإدماع بسرعة .
مقارنة بين النتح والإدماع
النتح الإدماع
* عبارة عن خروج الماء من النبات فى صورة بخار . * خروج بعض الماء الزائد فى صورة قطرات مائية .
*يتم اساسا عن طريق الثغور العادية. * يتم اساسا عن طريق الثغور المائية (الجهاز الدمعى).
* الماء الخارج صافى غير مذاب به مواد أخرى . * الماء الخارج مذاب به مواد أخرى .
* يحدث فى أثناء النهار حيث تكون الثغور مفتوحة. * يحدث فى الصباح الباكر فى نهاية فصل الربيع.
تجارب النتح :
تجربة تثبت قيام النبات بعملية النتح :
الخطولت
1- نأخذ نبات مورق مزروعا فى أصيص.
2- نغطى سطح التربة وسط الأصيص المعروف للهواء بالبرافين .
3- نضع الأصيص على لوح زجاجى ثم ننكس على الأصيص ناقوس زجاجى – نترك التجربة فترة من الوقت


المشاهدة
تبدأ
قطيرات دقيقة من الماء فى الظهور على السطح الداخلى للناقوس الزجاجى لا
تلبث ان تتجمع فى النهاية إلى قطرات أكبر تسيل على الجدار الداخلى للناقوس .
الاستنتاج
: استقبل هواء الناقوس قدرا من الماء لابد أن يكون مصدره النبات تكثف جزء
منه فى صورة قطرات نتأكد من أنها ماء بتحويله لون كبريتات النحاس اللامائية
البيضاء إلى اللون الأزرق .
تجربة لإيضاح صعود الماء فى الخشب ليصل إلى الأوراق .
الخطوات
1- خذ أنبوبة اختيار واملأها بمحلول الأيوسين .
2- ننزع نبات صغير مزهر " يكون مزروع فى أصيص " بجذوره بإحتراس .
3- أغمر جذور النبات فى محلول الأيوسين بأنبوبة الأختبار ثم سد حول فوهة وساق النبات بقطعة قطن .
4- احفظ الأنبوبة فى وضع رأسى لعدة ساعات.

المشاهدة : تتلن قواعد الأوراق باللون القرنفلى كما تتلون عروق بتلات
الزهرة باللون القرنفلى أيضاً وعند عمل ق /ع رقيق فى ساق النبات وفحصه
ميكروسكوبيا نشاهد أن نسيج الخشب وحده هو الذى أخذ لون صبغة الأيوسين.

الاستنتاج : تلون قواعد الأوراق وعروق بتلات الأزهار باللون القرنفلى يدل
على أن محلول الأيوسين الموضوع فى أنبوبة الأختبار قد وصل إلى هذه الأعضاء
وعلى ذلك نستنتج أن :
أ – الماء يمتص بواسطة الجذور .
ب – الماء يصعد فى أوعية الخشب ليصل إلى الأوراق .
تجربة لإيضاح صعود الماء فى النبات بقوة النتح :
1- أملأ أنبوبة زجاجية رفيعة مفتوحة الطرفين بالماء ثم نسكبها فى كأس صغير مملوء بالزئبق بحيث ينغمر طرف الأنبوبة السفلى فى الزئبق .
2-
نقطع فرع نبات مورق مزروع فى أصيص بحيث يكون القطع تحت سطح الماء وننفذ
طرفه فى سدادة من الفلين " بحجم فوهة الأنبوبة " من ثب بها ( بنفس حجم
الفرع أو أوسع قليلا ).
3- نثبت السدادة الفلينية وفرع النبات مثبت بها
فى فوهة الأنبوبة العلوية ونحكم سدها مع وضع فازليم أو قطعة نسيج مشربة
بالزيت حول السدادة عند اتصالها بالأنبوبة .
4- نحدد سطح الزئبق فى الأنبوبة ونترك الجهاز فى مكان مفتوح فترة .
المشاهدة : فى نهاية التجربة يرتفع سطح الزئبق فى الأنبوبة عن سطحه الأصلى فى بداية التجربة.
الاستنتاج
: فرع النبات فقد ماء بالنتح فأمتص ماء من الأنبوبة لتعويض الماء الذى
فقده خلال النتح فارتفع الزئبق فى الأنبوبة مما يوضح أن فقد النبات للماء
بالنتح يولد شدا يرفع الماء إلى أعلى .
الاحساس فى الكائنات الحية

• مفهوم الإحساس وحاجة الكائن الحى اليه :
الاحساس
هو أحدخواص الكائن الحى التى يستجيب لها استجابة مناسبة تعمل على الحفاظ
على حياته والاحساس فى الحيوان اكثر وضوحا منه فى النبات ، وهو يبلغ أعلى
درجة من الكفاية والاتقان فى حالة الانسان.
• الإحساس ضرورى للتكيف :
لو
أننا تأملنا الكون من حولنا لوجدناه مليئا بالقوى والمؤثرات الطبيعية
المختلفة فالأصوات تملأ الفضاء بعضها هادئ مريح وبعضها صاخب مزعج ،
والأضواء تتابع أمام أبصارنا تتفاوت شدة وضعفا ، باهتة أحياناً وساطعة
أحياناً أخرى.
ثم هناك تقلبات الجو من حرارة شديدة يتصبب منها العرق ، وبرودة قارصة يرتعش منها البدن .
وأوضح
من ذلك أننا نحس بهذه المؤثرات عن طريق أعضاء خاصة هى الأذن والعين والجلد
وغيرها من أعضاء الحس إلا ان الأمر لا يقف عند حد التأثير بالصوت أو الضوء
أو الحرارة.
بل أننا ندرك أولا ماهو المؤثر وكيف يستجيب الجسم له استجابة مناسبة؟
(1) فإن كان الصوت مزعجا أبعدنا عنه الأذن.
(2) وأن كان الضوء ساطعا أغمضنا له العين.
(3) وإن كانت الحرارة شديدة فإن العرق الغزير كفيل بأن يخفف من حدة ﺁثارها على أعضاء الجسم.
(4)
كذلك فإن ارتعاش البدن يولد قدرا من الحرارة يكفى لأن يبعث الدفء فى
الأنسجة حتى لا تتجمد المادة الحية (البروتوبلازم) من شدة الصقيع.
ولا يقتصر الإحساس على التأثير بالظروف الخارجية فحسب
(1) فنحن نشعر بالجوع فنستجيب له بتناول الطعام.
(2) ونحس بالعطش فنستجيب له بالشرب.
وهكذا
يتضح لنا أن الاحساس بداية لعملية مركبة تبدأ بالتنبه لمؤثرات الوسط
خارجية كانت أو داخلية ثم إدراك المؤثر باستجابة مناسبة تهدف إلى إحداث
التكيف بين الجسم وظروف الوسط.
ويحدث الإحساس فى جميع الكائنات الحية
بدءا من الكائنات التى يتركب جسمها من خلية واحدة ومرورا بسائر الكائنات
حتى نصل إلى الإنسان وهو قمة التطور.
• الإحساس ضرورى للإرتباط والتنسيق:
إن
أجهزة الجسم المختلفة متخصصة فى وظائفها فلو أخذنا الإنسان كمثال فهناك
جهاز للهضم وآخر للدورة الدموية وثالث للتنفس ورابع للإخراج.....الخ.

وواضح ان أى جهاز من هذه الأجهزة لا يقوم بوظيفته مستقلاً عن الأجهزة
الأخرى ، وأن أى تغير فى وظيفة العضو يؤثر دون شك فى وظائف غيره من
الأعضاء.
ولو أننا تأملنا ما يدور فى الجسم عندما نقوم بعمل يدوى يتضمن نشاطاً عضلياً عنيفاً لاحظنا
أن:
(1)
هذا النشاط يزيد من احتياج العضلات للغذاء والاكسجين ويتحقق بوصول رسالة
خاصة – دون وعى منا- الى القلب والرئتين تنبه كل منهما الى العمل بهمة حتى
يتوارد الدم الى العضلات بوفرة حاملا اليها مزيدا من الغذاء والأكسجين.
(2) وفى نفس الوقت ينشط الجلد لإخراج العرق حتى يتخلص الجسم من الحرارة الناتجة وفضلات الاحتراق .
ويتضح
من هذا المثال: أنه لابد من وجود نوع من الأتصال بين أعضاء الجسم المختلفة
حتى يحس كل عضو بحالة العضو الاخر ثم بعد ذلك يتكيف تبعاً لظروفه
واحتياجاته وبذلك تعمل الأعضاء والأجهزة المختلفة كوحدة متوافقة متناسقة.
ويتحقق هذا الاتصال بواسطة شبكة الأعصاب المنتشرة فى الجسم والمراكز العصبية المختلفة التى تهيمن على هذا الاتصال.
وعلى ذلك يمكن القول أن:
(1)
حاجة الكائن الى الاحساس تتلخص فى ان هذه الوظيفة الحيوية تعمل على إحداث
الاتصال بين جسم الكائن الحى والبيئة من ناحية بقصد التكيف مع ظروف هذه
البيئة.
(2) كما تعمل على إحداث الارتباط بين أعضاء الجسم وبعضها من
ناحية أخرى بقصد التنسيق بين ألوان النشاط المختلفة التى تقوم بها تلك
الأعضاء.
 

شرح كامل لموضوعات منهج الأحياء للثانوية العامة أ / علاء بيومى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 4انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3, 4  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرس اون لاين :: التعليم المصرى :: المواد المشتركة ثالث ثانوى :: الأحياء-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع